هولندا تطالب بضغط أممي لوقف المعارك في سوريا

دولي

أعلن وزير الخارجية الهولندي ستف بلوك أمس، إن على مجلس الأمن الدولي مواصلة الدفع من أجل وقف إطلاق النار في سوريا.
وأضاف قائلاً للصحافيين قبل اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ: “علينا مواصلة الدفع عبر مجلس الأمن، للتوصل لوقف لإطلاق النار، وإدخال مساعدات إنسانية، ومن ثم بدء عملية سلام”.
وتابع: “الحل الوحيد، هو عملية سلام عبر مجلس الأمن الدولي”.
وفي السياق، أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أمس إن “الصراع السوري بحاجة إلى حل عبر التفاوض، وتشارك فيه كل القوى في المنطقة”، مضيفاً أنه “لا يتخيل أن يكون شخص استخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه، جزءاً من هذه العملية”.
وكان ماس يرد على سؤال عن إمكانية أن يكون “الأسد”، جزءاً من حل الأزمة في سوريا.
وقال للصحافيين عند وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ببروكسل: “سيكون هناك حل يشارك به جميع من لهم نفوذ في المنطقة، “لا يمكن أن يتخيل أحد أن يكون شخص يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه جزءاً من هذا الحل”.ا.ف.ب.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.