رئيس الوزراء الأسترالي يبحث الأمن والتجارة في جولة أوروبية

دولي

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي، مالكوم تيرنبول، إنه سيركز على الأمن والتجارة في جولته الأوروبية المقررة هذا الأسبوع، حيث سيدفع إلى عقد اتفاقية للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.
وأضاف تيرنبول في بيان إن الزيارة تأتي في وقت حاسم، قائلاً “إن الرد على الهجمات الكيماوية في سوريا، أثاراستجابة قوية وموحدة من أستراليا وحلفائنا”.
وسيحضر تيرنبول اجتماعاً لرؤساء حكومات الكومنولث في لندن بعد غدٍ الخميس، قبل السفر إلى برلين للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس فرانك فالتر شتاينماير ورجال الأعمال.
وعن زيارته إلى ألمانيا، أكبر اقتصاد في القارة الأوروبية، قال تيرنبول إنه سيركز على “المنافع الاستراتيجية والاقتصادية لاتفاقية التجارة الحرة بين أستراليا والاتحاد الأوروبي”.
وأضاف “أؤمن بالتجارة الحرة، لأن التجارة الحرة تخلق فرص عمل، هذه هي الرسالة التي سأوجهها إلى أوروبا، إن العلاقة الاقتصادية والأمنية بين ألمانيا وأستراليا قوية، خاصة في صناعاتنا الدفاعية”.
يذكر أن حكومة تيرنبول أبرمت الشهر الماضي مع شركة راينماتول ديفنس الألمانية، عقداً بـ 5.2 مليارات دولار أسترالي “3.9 مليار دولار أمريكي” لبناء أسطول جديد من 211 مركبة مدرعة ميدانية من طراز “بوكس آر في” لصالح الجيش الأسترالي.
وسيغادر بعد ذلك تيرنبول إلى بروكسل للقاء الأمين العام لحلف شمال الاطلسي “ناتو”، ينس ستولتنبرغ، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر لإجراء محادثات تتناول الأمن والتجارة.
ويختتم جولته في أوروبا بافتتاح متحف قرب بلدة فيليرز بريتونو الفرنسية، تكريماً للأستراليين الذين خدموا في أوروبا في الحرب العالمية الأولى.ا.ف.ب.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.