ماجد النعيمي يشهد حفل اللقاء السنوي الثاني لجامعة عجمان

الإمارات الرئيسية

شهد الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري في عجمان حفل اللقاء السنوي الثاني الذي أقيم مساء أمس في جامعة عجمان بحضور شركاء الجامعة الاستراتيجيين وجمع من الخريجين المتميزين وعدد من أعضاء مجلس الخريجين إلى جانب مجموعة من ممثلي المؤسسات التي قدمت الدعم لطلبة الجامعة المعسرين ودعمت مبادرات الجامعة الرامية إلى مساعدة طلبة العلم والخريجين فيها.
وقال الدكتور كريم الصغير مدير جامعة عجمان في كلمة له خلال هذا اللقاء السنوي : ” في هذا الحفل الكريم نجمع ماضي وحاضر ومستقبل الجامعة، من خلال لفيف من خريجينا الذين يشاركوننا فعاليات اليوم بالأصالة عن أنفسهم وبالنيابة عن أكثر من 35ألف خريج ينتمون إلى أكثر من 70 جنسية، درسوا في الجامعة خلال سنوات عمرها الثلاثين وها هم اليوم يسهمون كسفراء لجامعتهم في بناء مستقبل مشرق، محلياً.. بل وعالمياً، ويسعدنا لقاء خريجينا وأعدادهم تزداد عاما بعد عام.. خريجو جامعة عجمان هم سفراؤنا الحقيقيون وهم التجسيد الملموس لأهم رسالة تؤديها هذه الجامعة، ألا و هي رسالة بناء الإنسان”.
وأضاف إن خريجي جامعة عجمان هم استثمارنا المستدام في المستقبل لأننا على ثقة بأن أبناءنا الخريجين سيكونون عونا و رفيقا لنا في المراحل القادمة، بما فيها من مبادرات ومشاريع وخطط بناءة.. لقد بذلنا في الآونة الأخيرة جهودا حثيثة وأطلقنا العديد من المبادرات الهادفة الى ضمان التواصل الدائم مع خريجينا، بما يشمل إنشاء رابطة لخريجي الجامعة في 14 دولة حول العالم، إلى جانب تأسيس مجلس خريجي جامعة عجمان”.
وأكد أهمية حضور الشركاء الاستراتيجيين الفاعلين والمميزين في إمارة عجمان ودولة الإمارات لهذا الحفل، لافتا إلى عقد شراكات جديدة مع أكثر من 20 مؤسسة أكاديمية مرموقة إقليميا ودوليا، والتي تمتد عبر مختلف دول وقارات العالم، حيث نسعى إلى مشاركة كل عناصر النجاح والتميز من خلال إبرام المزيد من تلك الشراكات الواعدة والمثمرة.
وأشار إلى أن جامعة عجمان تتقدم كل عام بخطى ثابتة نحو مزيد من النجاح والتميز.. فهي تستقبل عقدها الرابع بالعديد من المبادرات والمشاريع الواعدة التي تتماشى وأفضل الممارسات العالمية للتعليم العالي.. وتشمل هذه المشاريع، على سبيل الذكر لا الحصر برامج أكاديمية جديدة مثل كلية الطب البشري والدكتوراة في القانون، وبرامج البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية، وهندسة البناء، وعلم النفس، وبرامج الماجستير في الذكاء الاصطناعي واللغة العربية وآدابها.
وأوضح أن الجامعة تولي أهمية خاصة لأنشطة البحث العلمي في خطتها الاستراتيجية 2017-2022، وذلك إيماناً منها بمدى أهميته في تحقيق النمو الاقتصادي والازدهار وتهيئة مستقبل مستدام للانسان.
وتوجه في ختام كلمته بالشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان رئيس مجلس أمناء الجامعة لدعمه المتواصل للجامعة .. مشيداً بالتفاعل الذي يبديه الخريجون وأيدي العون التي يمدها الشركاء الاستراتيجيون إضافة إلى الإيجابية والدافعية والطموح التي تميز أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة.
وفي ختام الحفل كرم الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي الجهات الراعية والداعمة لطلبة العلم .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.