“إقامة دبي” توفر تجربة سفر ذكية بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي

الإمارات

وقعت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي مذكرتي تفاهم مع شركة “SENZIT MEA FZ LLC” وشركة “ISNSC R&D FZ LLC” لاستخدام الذكاء الاصطناعي في توفير رحلة سلسة للمسافرين باستخدام الممرات الذكية ودمج الذكاء الاصطناعي بشكل كامل في عملية سير المسافرين عند استخدام الممرات الذكية.
وقع المذكرتين الرائد خالد الفلاسي نائب مساعد المدير للخدمات الذكية رئيس فريق مسرعات المستقبل من إقامة دبي وذلك ضمن مشاركة الإدارة في الدورة الرابعة لمسرعات دبي المستقبل.
وتمثل هذه الإضافة حلولاً مبتكرة ستسهم في تغير جذري في رحلة المسافر دون توقف أو اتصال مباشر مع البوابات لقراءة ومسح السمات الحيوية بالإعتماد على الذكاء الاصطناعي .
وقال سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ان توقيع مذكرتي التفاهم جاء في ظل التطورات المتسارعة التي تشهدها دولة الإمارات وبفضل التوجهات الحكومية المستقبلية بأن تكون حكومة الإمارات الأولى في العالم في استثمار الذكاء الاصطناعي في الخدمات الحكومية وبما يتوافق مع الإستراتيجة الوطنية للإبتكار في تطوير مجال الذكاء الإصطناعي في المجال الحكومي والمتعلقة بخلق بيئة مبتكرة وأسلوب حياة جديد الأمر الذي سيثمر بدوره بمكاسب وطنية وإقتصادية تصب في مصلحة الإمارات ..مؤكداً أن إقامة دبي مستمرة بدورها في تقديم خدمات ذكية ومبتكرة وجعل الابتكار جزءاً لا يتجزأ من الثقافة المؤسسية من بين أهدافها التي وضعتها.
من جانبه أوضح الرائد خالد الفلاسي أن إقامة دبي تهدف إلى الإسهام في تطوير نظام يعمل على تقليص الفترة الزمنية لمرور المسافرين في مطارات دبي الدولية بطريقة سريعة ومبتكرة تحقق رضا وسعادة المسافرين وفي نفس الوقت تخلق تجربة سفر متميزة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.