تحت شعار "مستقبل الموارد البشرية يبدأ اليوم"

انطلاق فعاليات مؤتمر الموارد البشرية الدولي في دورته الثامنة بدبي

الإمارات الرئيسية السلايدر

انطلقت أمس فعاليات الدورة الثامنة من مؤتمر الموارد البشرية الدولي الذي تعقده الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية تحت شعار “مستقبل الموارد البشرية يبدأ اليوم” بالتعاون مع اندكس للمؤتمرات والمعارض تحت رعاية كريمة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
يشارك في المؤتمر الذي يستمر ليومين في دبي 20 متحدثاً وخبيراً دوليا ًوبحضور قرابة 500 خبير ومتخصص ومهتم في مجال الموارد البشرية.
وأكد سعادة الدكتور عبدالرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في كلمة له أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي في دورته الثامنة يمثل منصة معرفية وفكرية وفرصة حقيقية لبناء شراكات استراتيجية بين القطاعات الحكومية والخاصة وأفضل بيوت الخبرة في مجال تنمية رأس المال البشري من الإمارات والمنطقة والعالم.
وشدد على أن إدارة وتنمية رأس المال البشري وتمكينه واستشراف مستقبله أحد المحاور الرئيسية لاهتمام قيادتنا الرشيدة في الإمارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
وأوضح سعادته أن دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة في الرهان على العنصر البشري وتسليط الضوء على قضايا تنميته وتطويره كأولوية والاستثمار به لدوره في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة والوصول بالدولة إلى مستويات متقدمة عالمياً.
وقال إن المؤتمر حقق نجاحاً كبيراً على مدى السنوات الماضية بتسليط الضوء على آخر المستجدات العالمية في مجال الموارد البشرية وتم طرح عدة قضايا هامة تؤثر بشكل كبير على عمل المؤسسات والأفراد وتخلق بيئات عمل أكثر إنتاجية.. مشيرا إلى أنه تم تسليط الضوء على أفضل أنظمة وممارسات الموارد البشرية المطبقة عالميا وسبل مواكبة التطور التكنولوجي المتسارع وتأثيرها الإيجابي على الإنتاجية وأهمية الابتكار واستشراف المستقبل فيما يتعلق بالوظائف والمهارات المتقدمة وتحسين بيئة العمل وتحقيق الرفاه الوظيفي ودور الشباب في صياغة مستقبل رأس المال البشري.
وأضاف أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي لهذا العام يتمحور حول مستقبل الموارد البشرية ويعالج قضايا بالغة الأهمية للحكومات والمؤسسات واقتصادات الدول بشكل عام ويركز في محاوره على أثر التكنولوجيا في تغيير دور الموارد البشرية وأفضل الممارسات العالمية في مجال الموارد البشرية والمهارات المطلوبة لسوق العمل على المديين المتوسط والبعيد ومعايير بيئة العمل الجاذبة والحاضنة لأصحاب المواهب المستقبلية وتطبيقات الموارد البشرية الذكية .
وذكر أن الوظائف الروتينية التي تؤدي مهام متكررة ستختفي في ظل الثورة التكنولوجية المتسارعة وعمليات الأتمتة بينما الوظائف الخلاقة وغير المتكررة والمعنية بالقيادة والإبداع والمساهمة الفكرية ستزدهر لذا يتوجب على المؤسسات أن تفكر مليا في دورها الفعلي إزاء الموارد البشرية وتطوير مهاراتها السلوكية والمهنية لمواكبة التطورات والتحولات العالمية المتسارعة وفي المقابل على الموارد البشرية أن تطور من ذاتها حتى تتمكن من مواجهة ثورة التجديد ومواكبة مستقبل العمل والتحولات المتسارعة .
من جانبه قال الدكتور عبد السلام المدني رئيس اندكس القابضة إن الدورة الثامنة من مؤتمر الموارد البشرية الدولي ألقت الضوء على آخر مستجدات الموارد البشرية وتفخر شركة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بتنظيم هذا الحدث الدولي المهم الذي يرقى بمهنة إدارة الموارد البشرية في المنطقة والعالم ويعتبر منصة مثالية لتبادل الخبرات والمعارف في مجال الموارد البشرية وإدارة رأس المال البشري وتطويره”.
وأضاف أنه من استراتيجيات إدارة الموارد البشرية الاستثمار في الأصول الفكرية والمعرفية التي تعد مصدر الإبداع والابتكار والمحرك الأساسي لكفاءة المؤسسات والشركات ونوعية الأداء فيها.. مشيرا إلى أنه في ظل التحول الكبير نحو الاقتصاد المعرفي والتوجه إلى تطوير أفكار جديدة مبتكرة يبقى العنصر البشري هو عصب التطور الذي يجسد القيم الإنتاجية والاقتصادية والإبداعية التي تسعى لتحقيقها كافة المؤسسات.
وأكد أن قيادتنا الرشيدة قد أولت اهتماماً بالغاً بالعنصر البشري حيث وضعت الأطر والمعايير التي تضمن الارتقاء المستمر بالموارد البشرية .
وتخلل جدول أعمال اليوم الأول للمؤتمر موضوعات وجلسات متخصصة قدمها متحدثون وخبراء من عدة دول حيث استعرضوا أفضل الممارسات في مجال تنمية رأس المال البشري كما استعرضوا رؤاهم المستقبلية لتطوير مهنة الموارد البشرية والارتقاء برسالتها وقد ركزت هذه المواضيع التي تم طرحها في مجملها على الابتكارات العالمية في أماكن العمل وغيرها من عوامل تنمية المهارات القيادية وعناصر تهيئة أماكن العمل والمزايا التي لا حصر لها للتحول الرقمي في الموارد البشرية والفوائد التي تجنيها المؤسسات ويجنيها المديرون من إتاحة المشاركة للموظفين في أماكن العمل.
وأقيم على هامش المؤتمر معرض مصاحب ضم عدداً من الشركات والمؤسسات العالمية والمحلية الرائدة في مجال الموارد البشرية والخدمات والحلول المتخصصة في عالم الموارد البشرية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.