لتطبيق أفضل الممارسات في إدارة دورة العمل التعاقدي المؤقت

الإمارات وطاجيكستان توقعان مذكرة تفاهم في مجال القوى العاملة

الإمارات الرئيسية السلايدر

وقعت دولة الامارت وطاجيكستان أمس مذكرة تفاهم في مجال القوى العاملة بهدف استقطاب العمالة الطاجيكية وتعزيز تعاونهما في تطبيق أفضل الممارسات في مجال إدارة دورة العمل التعاقدي المؤقت.
وقع المذكرة معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين ومعالي تغاي زادة سومنجزول سيد وزيرة العمل والهجرة وتوظيف السكان الطاجيكية وذلك في ديوان الوزارة بأبوظبي بحضور عدد من مسؤولي البلدين.
وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي إن توقيع المذكرة يأتي إدراكاً من حكومتي البلدين لعلاقات الصداقة القائمة بينهما ورغبتهما في توطيد تلك العلاقات من خلال تطوير التعاون الثنائي في مجال القوى العاملة لإدارة دورة العمل التعاقدي المؤقت بالشكل الذي يعزز من الشفافية والتوازن في علاقة العمل بين العمالة الطاجيكية وأصحاب العمل في الدولة ويحمي حقوق الطرفين بما ينسجم مع قانون تنظيم علاقات العمل والقرارات المنفذة له.
وأشار معاليه إلى أهمية المذكرة من حيث تعاون البلدين لتعزيز أنظمتهما الرقابية على وكالات التوظيف الخاصة كل في نطاق اختصاصه وذلك سعياً وراء تطبيق ممارسات عادلة وشفافة في مجالات توظيف العمالة الطاجيكية للعمل بدولة الإمارات والتزام كل الأطراف المعنية بسيادة القانون في استقطاب وتوظيف هذه العمالة.
وأعربت وزيرة العمل والهجرة وتوظيف السكان الطاجيكية عن سعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم التي من شأنها ان تطور العلاقة والتعاون بين البلدين الصديقين في مجالات العمل.
وأكدت ان سوق العمل في الامارات يعتبر سوقا جاذبة للعمالة الطاجيكية خصوصا في ظل السياسات والبرامج والمبادرات التي تطبقها وزارة الموارد البشرية والتوطين والتي تعمل على حماية الحقوق العمالية.
ونصت المذكرة على اجراءات استقدام العمالة من طاجيكستان وفق السياسة التي تتبعها وزارة الموارد البشرية والتوطين من حيث تلقي العامل الطاجيكي المزمع استقدامه عرض عمل تفصيلي يحتوي على وصف شامل لحقوق وواجبات كل طرف من طرفيه ولشروط وظروف العمل بحيث تتطابق بنود العرض مع عقد العمل الذي يوقع عليه العامل فور وصوله إلى الدولة. وام
كما نصت المذكرة على سعي الطرفين لتنفيذ برامج وأنشطة مشتركة تهدف إلى الإرتقاء بمعايير إدارة دورة العمل التعاقدي المؤقت وذلك لتأمين الإستفادة المشتركة القصوى من هذه البرامج والأنشطة.
وقد زارت الوزيرة الطاجيكية يرافقها الدكتور عمر النعيمي وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين المساعد للاتصال والعلاقات الدولية أحد المساكن العمالية في دبي حيث اطلعت على مرافق السكن واستمعت لعرض شامل حول دليل المساكن العمالية الذي تطبقه الوزارة على المساكن العمالية في الدولة .وأشادت بمستوى السكن العمالي الذي يوفر لمستخدميه من العمال كافة وسائل الراحة والأمان.
كما زارت الوزيرة الطاجيكية والوفد المرافق لها أحد مراكز الخدمة “تسهيل” في دبي واطلعت على آلية عمل المركز حيث أبدت اعجابها الشديد بما تقدمه المراكز من خدمات متميزة للمتعاملين وبيئة عمل ايجابية للعاملين في هذه المراكز بشكل عام.
واستعرض فريق العمل داخل المركز مجموعة الخدمات التي يقدمها نيابة عن الوزارة وتحت اشرافها ووفقا لمعايير برنامج الامارات للخدمة الحكومية المتميزة وبإدراة كوادر مواطنة.
واطلع الوفد الطاجيكي برئاسة وزيرة العمل على آلية عمل مراكز الخدمة “تدبير” المقرر ان تبدأ قريباً في تقديم جميع الخدمات المرتبطة بالعمالة المساعدة.
واستعرض الدكتور عمر النعيمي أمام الوفد الخدمات التي تقدمها “تدبير” للمتعاملين بالإضافة إلى اشتراطات وضوابط الوزارة لمنح التراخيص للمستثمرين الراغبين في إدارة وتشغيل هذه المراكز.
من جانب آخر عقد لقاء بين ممثلي عدد من وكالات الاستقدام في الدولة وممثل عن وكالات التوظيف في طاجيكستان وذلك على هامش زيارة الوزيرة الطاجيكي والوفد المرافق له حيث تم خلال اللقاء الاطلاع على ممارسات وآليات عمل الوكالات في كلا البلدين. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.