اللجنة الوطنية للأهداف العالمية تشارك في اجتماع دولي بفيينا

الإمارات

شاركت اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة 2030 – ممثلة بالهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء – في الاجتماع السابع لفريق الخبراء المشترك بين الدول والمنظمات الدولية المعني بمؤشرات أهداف التنمية المستدامة والذي تم عقده من قبل الشعبة الإحصائية بالأمم المتحدة في العاصمة النمساوية فيينا.
شارك في الاجتماع مجموعة من المسؤولين الحكوميين والأكاديميين والخبراء في مجالات الإحصاء والاقتصاد وعلوم الاجتماع والبيئة من أنحاء العالم كافة إضافة إلى المنظمات الدولية للنقاش والتشاور حول أوجه وسبل قياس وتحليل المؤشرات اللازمة لرصد أهداف التنمية المستدامة.
كما ناقش الاجتماع المبادئ التوجيهية المقترحة بشأن تدفق الإحصاءات والبيانات وتبادلها بين الدول والمنظمات الدولية الراعية للأهداف واستعرض التقدم المحرز في تطوير منهجيات المؤشرات صعبة القياس.
وقال سعادة عبدالله ناصر لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء نائب رئيس اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة 2030 – خلال مشاركته في الاجتماع – إن الهدف من المشاركة في هذا الاجتماع الدولي هو متابعة الخطط المستقبلية نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة والاطلاع على أفضل التجارب العالمية والذي من شأنه أن يمكن من اكتساب الفرص لتحقيق الأفضل فيما يخص أهداف التنمية المستدامة على مستوى دولة الإمارات .. لافتا إلى أن اللجنة تهدف لأن تكون الدولة سباقة في تحقيقها للأهداف التنموية بالاعتماد على جهود جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد.
من جانبها أكدت حنان منصور أهلي مدير إدارة ثقافة التنافسية عضو من الأمانة العامة للجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة في الهيئة إن المشاركة في الاجتماع تسهم في معرفة آخر التطورات في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة مما يساعد في العمل خلال الفترة المقبلة على رفع مستوى وأداء دولة الإمارات لتحقيق هذه المؤشرات بكفاءة عالية.
وأشارت إلى سعي الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء لبناء كوادر بشرية مواطنة في مجال أهداف التنمية المستدامة والتواجد في مثل هذه المحافل العالمية المتخصصة يعد فرصة قيمة لمقابلة خبراء ومتخصصين دوليين في مجالات مختلفة والتعرف على أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال .
يذكر أن اللجنة الوطنية لأهداف التنمية المستدامة تشكلت بقرار من مجلس الوزراء رقم ” 14/1و” لسنة 2017 وتضم في عضويتها 17 جهة ممثلة في وزارات الخارجية والتعاون الدولي وشؤون مجلس الوزراء والمستقبل والداخلية والاقتصاد والطاقة والصحة ووقاية المجتمع والتغير المناخي والبيئة وتنمية المجتمع والتربية والتعليم والموارد البشرية والتوطين وتطوير البنية التحتية ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي ومكتب وزارة شؤون الشباب ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين ومكتب وزارة الأمن الغذائي ووزارة المالية إضافة إلى الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.
وتسعى أهداف التنمية المستدامة – والتي أجمع عليها 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة – لتحقيق 17 هدفا تغطي 169 غاية و230 مؤشر تتصدى لمختلف احتياجات الناس في الدول النامية والمتقدمة على حد سواء وتشدد على ضرورة إجماع كل المجتمع الدولي دون أي استثناء وتهدف لضمان ارتفاع مستوى التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية على الصعيد العالمي وفي ظل التحديات الجديدة التي تواجه جميع الدول حتى عام 2030.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.