اختتمت مشاركتها بنجاح في الحدث 

” محمد بن راشد للمعرفة” تحتفي بالأدب الإماراتي الشاب في معرض لندن الدولي للكتاب

الإمارات

دبي-الوطن

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مشاركتها العاشرة بنجاح في “معرض لندن الدولي للكتاب 2018″، والذي أقيم في العاصمة البريطانية خلال الفترة من 10 وحتى 12 إبريل الجاري. حيث نظمت المؤسسة مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي سلطت الضوء على مشاريعها ومبادراتها المعرفية والثقافية المختلفة.
وتحت عنوان “إطلالة على الأدب الإماراتي الشاب” نظمت المؤسسة مجموعة ندوات، حيث قدمت الكاتبة مريم الزرعوني عرضاً لتجربتها في كتابة رواية “رسالة من هارفرد” التي أُنجزت ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، والفائزة في جائزة العويس للإبداع التي تقدمها ندوة الثقافة والعلوم في الدورة الخامسة والعشرين كأفضل كتاب للطفل.
وبينت الزرعوني الكثير من النقاط التي عملت عليها ضمن الورشة التدريبية في برنامج دبي الدولي للكتابة حتى خرجت روايتها بهذا الشكل المشرِّف، والتي لاقت صدى طيباً لدى القراء، كما أجابت الكاتبة على أسئلة الحضور الذي كان من مختلف الجاليات العربية والأجنبية.
كما استضاف جناح المؤسسة ندوة حول “رواية حارس الشمس” للكاتبة إيمان اليوسف، التي أنجزتها كذلك ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، وفازت بجائزة الإمارات للرواية عام 2016، حيث قدمت الكاتبة مراجعة عامة لروايتها باللغة الإنجليزية، وسط حضور جماهيري كثيف وأجابت عن أسئلة الحضور حول ظروف تأليف الرواية والأصداء التي لاقتها بعد نشرها.
واستمرت الفعاليات طيلة أيام المعرض وسط اهتمام جماهيري متميز بالكتابة الإماراتية الشابة؛ حيث قدم الكاتب الشاب عمر البوسعيدي عرضاً لكتابه “فقط اقرأ ـ Just Read It” الصادر باللغة الإنجليزية، والذي يدعو فيه الشباب إلى الخروج من منطقة الراحة التي يعيشون فيها إلى وضع جديد تماماً وتعزيز روح المغامرة لديهم.
وفي ختام المشاركة قام سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بتكريم الكتاب الإماراتيين الشباب المشاركين في الحدث ضمن جناح المؤسسة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.