بواسلنا بالمرصاد لإيران

الإفتتاحية

بواسلنا بالمرصاد لإيران

أتت سيطرة قواتنا المسلحة الباسلة على طائرة إيرانية مسيرة ” من نوع ” قاصف/1″، وهي تحمل متفجرات لاستهداف قوات الشرعية، لتسدد ضربة موجعة لما تعتقد إيران أنه سلاح فعال يمكن لأدواتها المتمثلة بمليشيات الحوثي العميلة استخدامه بعد هزائمها وخسائرها الفادحة وتبدد مخططاتها، وأتى اصطياد الطائرة والسيطرة عليها ليؤكد القدرات العسكرية لقواتنا والخبرات والحرفية العالية في التعامل مع جميع الأهداف المعادية براً وبحراً وجواً، وليمثل انتكاسة كبيرة لمشاريع إيران وأساليبها التي دأبت على استخدامها في اليمن، وليحقق في الوقت نفسه إنجازاً سوف يكون له الكثير من الآثار عبر إلحاق هزيمة جديدة بما تتبجح فيه إيران من صناعة تعتقد أنها ستستعصي على الأبطال الذين يواجهون مخططاتها في ميادين الواجب وينصرون الحق ويكتبون فصلاً جديداً على طريق إلحاق الهزيمة الساحقة بمخططها الذي يتبدد سريعاً في اليمن.
لقد فات “نظام الملالي” الإرهابي وجحور الشر في طهران وقم وغيرها، أن من نذروا حياتهم لنصرة الحق بلغوا من الاحترافية وما يمتلكونه من القدرات والإمكانات البشرية والتكنولوجية ما يجعل اصطياد طائرات إيران الغادرة سهلاً وفي متناول اليد، وجعل مصيرها كحال صواريخ الغدر التي تزود بها أدواتها ركاماً وحطاماً وفشلاً يضاف إلى هزائم كبرى تم إلحاقها بمشروع إيران التوسعي وما ترتكبه من جرائم وقتل واستباحة للآمنين وتعد على اليمن وشعبه وشرعيته.
كل محاولات إيران الإجرامية ومليشياتها، لن تكون إلا مقامرات يائسين خسروا كل شيء ولم يعد لهم مفر من النتيجة الحتمية التي يتجهون إليها، كما أن كل جريمة تُرتكب من قبل أعداء اليمن تؤكد أهمية العمل البطولي للتحالف والتدخل المبارك لتجنيب الأمة ما يُحاك في أوكار الشر والإجرام، واليوم مع اتساع رقعة التحرير لأكثر من 90% من أراضي اليمن، تدرك طهران حجم الهزيمة التي نالتها وستدفعها ومن معها لجر أذيال الخيبة والهزيمة إلى غير رجعة.


تعليقات الموقع

  • سعد محمود الفرام
    رد

    مقتل أعداد كبيرة هائلة من قيادات مليشيات الحوثي الايرانية ومقتل العشرات من خبراء ومستشارين عسكريين أيرانيين في اليمن في الحرب الدائرة . الحوثيين هم فئران وصراصير وحشرات العدو الايراني في اليمن ، والشعب اليمني العربي العظيم يكافح الحوثيين فئران وصراصير وحشرات العدو الايراني في اليمن ، مليشيات الحوثي وحزب الله وحشد العراق والقاعدة وداعش وبوكوحرام وطالبان وأبو سياف وشباب الصومال تحت أمر وتصرف النظام الايراني المارق الكهنوتي البغيض ، بعد الهزائم والمعانات الطويلة أغلب قيادات التنظيمات الارهابية والمليشيات الاجرامية تعمل تحت تصرف النظام الايراني ، وخاصة وأن النظام الايراني الكهنوتي البغيض يدفع الاموال بسخاء كبير جدا لاتباعه من جيب الشعب الايراني المقهور المغلوب على امره .

  • نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.