“أدنوك” تستعرض ابتكارات طلاب مدارسها خلال “بالعلوم نفكر 2018”

الإقتصادية

سلطت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” الضوء على المشاريع المبتكرة المقدمة من طلاب مدارس أدنوك في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات خلال مشاركتها في فعاليات الدورة السادسة من معرض “بالعلوم نفكر” الذي اختتم أعماله اليوم في مركز دبي التجاري العالمي.
وقالت ريم البوعينين مدير قسم المسؤولية المجتمعية في “أدنوك” إن حرص “أدنوك” على تطوير تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يأتي نظرا لأهميتها والدور الحيوي الذي تلعبه في مسيرة تقدم وازدهار الدولة في المستقبل مؤكدة التزام “أدنوك” بتشجيع المبادرات الإبداعية الرامية إلى تحفيز الطلاب على تطوير مهاراتهم في البحث والابتكار في مجالات مثل التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.
وأضافت أن المشاركة المستمرة والنشطة في معرض “بالعلوم نفكر” تؤكد التزام “أدنوك” الراسخ برؤية القيادة الحكيمة وتطلعها لخلق تجارب تعليمية مبتكرة بما يسمح لشبابنا بتحقيق تطلعاتهم في مختلف المجالات.
وتمحورت المشاريع التي تم عرضها في جناح “أدنوك” هذا العام حول موضوع دور التكنولوجيا المبتكرة في تحسين الحياة اليومية. وشملت مشروع “مرشد” وهو عبارة عن تطبيق ذكي يعمل كمساعد شخصي لتحسين تجربة المسافرين العابرين عبر تطبيق على المحمول.
كما شهد جناح “أدنوك” كذلك عرض مشروع “روبوت NXT” الذي وصل إلى المرحلة النهائية ضمن فئة صنع الروبوتات في مسابقة “مبتكر 2018” التي نظمتها دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي وتم تصميم وبرمجة هذا الروبوت باستخدام خوارزمية “Depth -First Search” التي تعد خوارزمية متكررة تسمح للروبوت بالتحرك إلى الخلف في حال تم إعاقة مساره.
وتأتي جهود “أدنوك” في تطوير تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتمكين الشباب متماشية بشكل وثيق مع التركيز الحكومي المتجدد في دولة الإمارات على تطوير منهج تعليمي متنوع يستند إلى التفكير النقدي والعلوم والرياضيات والتكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي ومنصات البيانات التنبؤية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.