ندوة بالعين تناقش دراسة بحثية حول دمج أصحاب الاحتياجات في سوق العمل

الإمارات

عقدت في العين اليوم ندوة لمناقشة دراسة بحثيه بعنوان ” نحو دمج الاشخاص ذوي الإعاقة في سوق عمل إمارة أبوظبي ممارسات واعدة وتوصيات سياسية ” .
حضر الندوة – التي أقيمت بدعم من جامعة الإمارات ودائرة التعليم والمعرفة في منتجع دانات العين – عدد من المثقفين واخصائيي البرامج والطلاب والموظفين من ذوي الإعاقة.
وأعربت الباحثة الرئيسية في هذه الدراسة الدكتورة كلارا مورغان من جامعة الإمارات عن سعادته لتمويل مجلس أبوظبي للتعليم هذا البحث الذي استطاعت من خلاله الإسهام في تعزيز الهدف من دمج أصحاب الهمم ودعم السياسة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة في تمكين هذه الفئة .. مشيرة إلى أن نتائج بحثها قامت بالتركيز على ثلاثة مواضيع رئيسية التعلم والتوظيف والموارد \ الخدمات .
من جهته تحدث الدكتور أحمد عمران الشامسي رئيس المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم والمتحدث الرسمي للندوة عن تصوراته عن السياسات الخاصة بأصحاب الهمم .. كما تحدث عدد من أصحاب الهمم الذين شاركوا قصصهم بما فيها من تحديات ونجاحات واجهوها في التعلم والتوظيف.
يذكر أن نتائج هذا البحث تم جمعها من خلال إجراء 50 مقابلة وحوارات مع مجموعة من الأشخاص وممثلي المؤسسات ذات الصلة فيما شملت العينة مجموعة من الاشخاص ذوي الإعاقة منهم من يعمل ومنهم من هو عاطل عن العمل والطلاب من ذوي الإعاقة ومجموعة من المسؤولين على مستوى الحكومة الاتحادية والمحلية.
وتم التركيز خلال هذه الندوة على أهم النجاحات والتحديات المتعلقة بدمج الاشخاص ذوي الاعاقة في اسواق العمل في دولة الإمارات بما في ذلك سوق العمل في أبوظبي حيث تتم مناقشة نتائج هذا الدراسة على ضوء رؤية إمارة أبوظبي الاقتصادية 2030 .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.