كليات التقنية العليا تنظم مسابقة “الابتكار 2018” لتشجيع ريادة الأعمال

الإمارات

فازت ثلاث مشاريع طلابية في مسابقة “الابتكار 2018” التي عقدت في كليات التقنية العليا وتنافس خلالها 21 مشروعاً طلابياً من مختلف البرامج والتخصصات من كافة فروع كليات التقنية الـ 17 حيث تم تكريم الفائزين من خلال حصولهم على رعاية ودعم لتطوير مشاريعهم من قبل مركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع” في إطار شراكة مع الكليات لإعداد رواد أعمال للمستقبل.
وحازت المشاريع : “صالات مطار بتقنية الواقع الافتراضي والمعزز″ و”السيارة الهجينة” و”غياري” على المراكز الثلاث الأولى على الترتيب.
وافتتح سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا فعاليات مسابقة “ابتكار” مثمناً جهود قسم إدارة الأعمال في الكليات لحرصه على تنظيم هذه المسابقة التي تدعم الاستراتيجية الجديدة لكليات التقنية العليا “الجيل الثاني” التي تسعى لتخريج كفاءات تتمتع بالمهارات الاحترافية الوظيفية المطلوبة مستقبلاً مع التركيز بشكل كبير على الابتكار وريادة الأعمال كأساس لتوجيه الطلبة نحو المساهمة في اقتصاد المعرفة مشيرا الى أن أحد الاهداف الاستراتيجية للكليات يتمثل في تمكين 5 بالمائة من الخريجين سنويا ليصبحوا رواد أعمال وتشجيعهم على تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي ستخلق فرص توظيف للشباب وتمثل كذلك إضافة نوعية للاقتصاد.
وأضاف الدكتور الشامسي أن الابتكار وريادة الاعمال مساق يدرس لجميع طلبة الكليات باختلاف تخصصاتهم لأن ريادة الاعمال لا تعد قاصرة على طلبة برنامج إدارة الاعمال بل بإمكان كل طالب أن يبدع ويبتكر أفكاراً ويسعى لتحويلها الى خدمة أو منتج ذو قيمة اقتصادية وهذا ما تحرص الكليات على تشجيع الشباب عليه من خلال خلق بيئة تعليمية مشجعة على الابتكار وكذلك توطيد العلاقات مع مؤسسات العمل والصناعة لفتح المجال أمام الطلبة لتطوير أفكار مرتبطة بمشكلات واحتياجات فعلية في سوق العمل وبالتالي المساهمة الحقيقية في تنمية تلك القطاعات.
وهنأ الدكتور الشامسي الطلبة الفائزين مثمناً تعاون مركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع” وحرصه على دعم مشاريع وأفكار الطلبة الفائزين مؤكداً أهمية الشراكة مع المؤسسات والجهات الداعمة لمشاريع الشباب بما يدعم تحقيق الأهداف المرتبطة بالاستراتيجية الوطنية للابتكار و بالسياسة العليا للدولة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار في إطار التحول الى مجتمع واقتصاد المعرفة.
من جانبها ذكرت الدكتورة عائشة عبدالله العميد التنفيذي لبرنامج إدارة الأعمال ان هذه المسابقة تعكس نتائج تطبيق مساق الابتكار وريادة الاعمال على الطلبة في كافة التخصصات من خلال مشاريع تطبيقية بأفكار مبتكرة والتي تتميز بفرق عمل طلابية من أكثر من تخصص تجتمع معاً لتصميم أفكار تمثل خدمات أو حلول لمشكلات مما يمثل بيئة محفزة للجميع للتنافس والابداع ..مشيرة الى أن المشاريع المشاركة متميزة وتم اختيار أفضل ثلاثة من بينها وفق معايير عديدة منها تميز الفكرة وقابليتها للتطبيق على أرض الواقع حيث سيتم رعاية الأفكار الفائزة وتطويرها.
وذكرت الدكتورة عائشة أن قسم إدارة الأعمال لديه العديد من المبادرات التي تهدف الى تعزيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال لتأهيل وتوجيه الطلبة نحو تأسيس مشاريعهم الخاصة بما يعود بالنفع على الاقتصاد المحلي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.