شرطة رأس الخيمة تدشن أول مجلس طلابي للوقاية من المخدرات على مستوى الدولة

الإمارات

دشنت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أول مجلس طلابي للوقاية من المخدرات والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة.
افتتح المجلس العميد غانم أحمد غانم مدير الإدارة العامة للعمليات الشرطية في رأس الخيمة بحضور العميد عدنان علي الزعابي مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة والمقدم سلطان خالد القاسمي رئيس قسم الدعم الفني بإدارة مكافحة المخدرات والدكتورة منال محمود سامي عميد شؤون الطلبة بجامعة رأس الخيمة للعلوم الصحية وعدد من الضباط والموظفين وطلاب الجامعات وممثلي الهيئة الإدارية والتدريسية لثلاث جامعات بالإمارة في إطار تعزيز مسؤوليتها المجتمعية وتزامنا مع عام زايد 2018 .
وأكد العميد غانم أحمد غانم أن قرار تشكيل المجلس الطلابي جاء بعد تحليل ودراسة مستفيضة وواسعة وبدقة عالية عبر عقد الاجتماعات والزيارات التنسيقية لكافة الصروح العلمية بالإمارة لوضع استراتيجية وآلية تعاون بين الجانبين لإطلاق المشروع المجتمعي الأمني للوقاية من المخدرات الذي يستهدف شريحة الشباب والطلاب تحديداً.
ودعا العميد غانم مجلس الطلاب إلى تحقيق التطلعات وأن يكونوا محل الثقة التي أولتها لهم القيادة وتوثيق الاجتماعات وتدوين كافة المقترحات والآراء والعمل على دراستها وتحليلها للخروج بأفضل النتائج التي تطبق على أرض الواقع باحترافية عالية وجودة ودقة في الأداء وبمستوى الخدمات المقدمة للجمهور.
من جانبه قال العميد عدنان الزعابي إن المجلس جاء نتيجة الثقة الكبيرة للمسؤولين بالقيادة العامة وإيمانهم العميق بأهمية إشراك المجتمع عموما وفئة الطلاب تحديدا وتحملهم المسؤولية المجتمعية في تعزيز الأمن والأمان ومحاربة المخدرات ليتولوا العديد من المهام والواجبات المكلفين بتنفيذها تحت إشراف ومتابعة مباشرة ومستمرة من المسؤولين المعنيين بإدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة.
من جانبه طالب المقدم سلطان القاسمي الحضور للمساهمة الفعلية في عملية التطوير المستمر من خلال تقوية إيمانهم وبناء شخصية مستقلة مبنية على أسس سليمة في تحمل المسؤولية للمحافظة على ممتلكات ومكتسبات وطنهم والذود عنه وسعيهم الجاد الى محاصرة المخدرات واجتثاثها من منابعها.. داعيا إلى تكاتف الجهود بما يمكن من محاربة مثل هذه الظواهر ورفع الوعي المجتمعي بخطورتها.
ونص القرار على أن يضم المجلس 15 عضوا حتى الآن بجانب اللجان المساعدة وسيتم خلاله تقديم العمليات التدريبية للطلاب وأولياء الأمور والكادر التعليمي في الجامعات حول أساليب الوقاية من المخدرات.
وسيقوم المجلس بتنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات والزيارات على مدار الفترة الدراسية خلال العام وفقاً لما يتناسب مع الظروف الدراسية للطلبة وسيتم استحداث العديد من البرامج والقرارات خلال الفترة المقبلة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.