“بوخاطر لإدارة وتطوير التعليم” تحتفي بالمعلمين الملهمين

الإمارات

نظمت مؤسسة بوخاطر لإدارة وتطوير التعليم “بيم” الدورة السنوية الثانية من جوائز “نجوم” للاحتفال بتميز مجموعة من الموظفين من الكادرين التعليمي والإداري.
وشكل الحفل منصة مهمة لتكريم الإنجازات التي حققها أكثر من ألف موظف لعبوا دورا مميزاً في بناء قادة المستقبل وترسيخ مكانة مدارس الإبداع العلمي التابعة لـ “بيم” بين أبرز مزودي مناهج التعليم الأمريكي والبريطاني للصفوف من الروضة حتى الثاني عشر في دولة الإمارات العربية المتحدة.
و قال السيد صلاح بوخاطر الرئيس التنفيذي لـ “بيم” ونائب رئيس مجلس إدارة “مجموعة بوخاطر”: “نجتمع الليلة لتكريم المعلمين وتكريم كل الفرق والأفراد الداعمين للمعلمين لأننا ندرك أن تغيير المجتمع ونهضته تنطلق من المدرسة وعماد المدرسة هو المعلم.”
وأضاف: “عملكم أمانة لا بل أمانة ثقيلة لكني على ثقة بانكم قادرون على حملها بكل إخلاص وثبات فاحرصوا كل الحرص على أن تكونوا نموذجا يحتذى به في القول وفي العمل ولنسأل أنفسنا دائما وبصدق فيما اذا كنا نقدم أنفسنا كنماذج وقدوات حسنة لأبنائنا وبناتنا الطلبة”.
وقياساً بالعام الماضي تضاعفت أعداد المرشحين إلى دورة هذا العام من جوائز “نجوم” وشهدت تكريماً لأفراد وفرق عبر 30 فئة من بينها “المدير الأكثر ديناميكية” و”القائد الأكثر إلهاماً” و”فريق الإستدامة” و”العالِم المبدع″ والجائزة الكبرى لـ “أفضل معلم للعام” والتي حصل عليها الدكتور محمد عبيد من “مدرسة الإبداع العلمي الدولية” مويلح.
وبحضور فريق القيادة العليا لشركة “بيم” اختتم السيد بو خاطر كلمته بتوجيه الشكر إلى كل من عمل جاهدا لدعم رؤية “بيم” وأثنى على مساعي فريق القيادة العليا فضلا عن مديري المدارس ونوابهم والمشرفين والمدرسين والموظفين وكافة أفراد عائلة “بيم” الواسعة.
وتفخر مدارس الإبداع العلمي بالاهتمام بالمواهب الفريدة لكل طالب مع ضمان حصوله على عملية تعليمية شاملة في جميع فروعها وفضلا عن بناء مهارات التفكير العليا الأساسية والارتقاء بمستوى اللغات الحديثة والعلوم والتميز الأكاديمي بين تلاميذها تم تصميم فروع مدارس الإبداع العلمي الخمسة خصيصاً لتعزيز القيم والمبادئ الأخلاقية وبناء قادة عالميين متميزين في مجال التعليم والابتكار والإنسانية والإيمان.
وتشتهر “بيم” بتميزها في إدارة المناهج الأمريكية والبريطانية لجميع مراحل التعليم تحت اسمي “مدرسة الإبداع العلمي الدولية” و”المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي” في دبي والشارقة وتقدم مدارس الإبداع العلمي مزيجاً فريداً من المنهاج الدولي مع برنامج قوي للغة العربية تقدمه كوادر أكاديمية ذات خبرة عالية في بنية تحتية تكنولوجية فريدة موجهة نحو تحقيق تعليم قوي ونتائج تعليمية مؤثرة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.