زايد للثقافة الإسلامية تختتم مشاركتها في “حملة زايد الخير” بمنطقة الظفرة

الإمارات

اختتمت دار زايد للثقافة الإسلامية مساء أمس مشاركتها في الحملة الصحية الشاملة بعنوان “حملة زايد الخير”، التي تنظمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مدينة زايد بمنطقة الظفرة وذلك تفاعلاً مع مبادرات عام زايد.
وتأتي المشاركة في هذه الحملة تحقيقاً لأهداف و تطلعات مذكرة التفاهم الموقعة سابقا بين الدار و هيئة الهلال الاحمر الإماراتي و تجسيداً للمسؤولية المجتمعية بين الجهات الحكومية.
وعلى مدى ثلاثة أيام استقبلت الدار جمهور المعرض لتعريفهم بالخدمات والبرامج والأنشطة الثقافية والتعليمية التي تقدمها الدار للمهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الإسلامية في مجال التعريف بالثقافة الإسلامية وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتقديم الرعاية الإجتماعية للمهتدين الجدد إلى جانب عرض إصدارات الدار المختلفة والتي وصل عددها إلى 40 عنوان بالاضافة إلى التعريف بالمناهج التعليمية للمهتدين الجدد، والكتب التوزيعية بلغاتها المختلفة.
وعلى هامش المعرض نظمت الدار ركناً عرضت فيه أعمال المهتدين الجدد المنتسبين للدراسة في الدار تضمن لوحات الخط العربي وأعمال فنية من الفخاريات وأشغال يدوية وتعتبر هذه ثمار الدورات المهنية التي تنظمها الدار لمنتسبيها من المهتدين الجدد والمهتمين بالثقافة الإسلامية طوال العام.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.