مربط دبي يحرز المركز الأول في بطولة ويلز للخيل العربية

الرئيسية الرياضية

دبي- الوطن
لمع مربط دبي للخيول العربية ببريقه الجمالي الذهبي في بطولة ويلز الدولية لجمال الخيل العربية، والتي شهدتها النمسا يومي 6 و7 مايو الجاري مسجلا ثنائية ذهبية وفضية مكنته من إحراز المركز الأول الذي سطرت حروفه الذهبية ثلاثة خيول من أجمل إنتاج أسطورة الإنتاج العالمي المعاصر الفحل إف إيه إل رشيم. وقد تصدر مربط دبي المشهد الجمالي في البطولة التي استقطبت أقوى المرابط العالمية وأجمل الخيل العربية الأصيلة في منافسات تعد إحدى أبرز علامات الإنطلاقة الكبرى للموسم الخارجي، وذلك بعد التألق الشامخ للمربط في الموسم المحلي الذي تميز بإحرازه أغلب كؤوس زايد للخيول العربية وكأس الإمارات فضلا عن الحصيلة الثقيلة من الميداليات والألقاب والمعدلات القياسية مع كوكبة من الخيل الجديدة من إنتاجه المحلي.
وكان عنوان الخيول الفائزة لمربط دبي في بطولة ويلز النمساوية لهذا الموسم الإنتاج المتميز من الفحل الأكثر غزارة في صناعة الأبطال الجدد؛ الفحل “إف إيه إل رشيم”. فقد توج المهر “دي نواصي” ابن اف ايه ال رشيم والفرس دي نوال بذهبية بطولة المهرات عمر السنة، ونال المهر “دي شلال” وهو أيضا ابن الفحل إف إيه إل رشيم والفرس دي شهلة ذهبية المهور. كما أحرز المهر “دي بارق” وهو كذلك ابن الفحل إف إيه إل رشيم والفرس رويال أميرة فضية الأمهار بعمر السنة، مما مكن مربط دبي من انتزاع المركز الذهبي الأول بين المرابط المتوجة في البطولة والتي تقاسمت مراكز البطولات التي انفرد مربط دبي فيها بثنائية ذهبية.
إنتاج الجيل الثالث
ومن أبرز علامات تميز مربط دبي في بطولة ويلز لجمال الخيل العربية التتويج الذهبي للجيل الثالث من إنتاجه المحلي من الأبطال؛ فالمهرة “دي نواصي” هي بنت الفرس “دي نوال” التي هي بنت الفرس “دي نور”، وهذه سلسلة تؤكد أن إنتاج مربط دبي قد مضى بعيدا وعميقا في ترسيخ قاعدة صلبة بنى ولايزال يبني عليها صروحا من البطولات المتناسلة للخيل العربية الأصيلة، مؤكدا أن الأهداف التي رسمتها القيادة الرشيدة قد تحققت وأن الخيل العربية الأجمل تعيشه مستقبلها في الحاضر.
وبالنتائج الذهبية التي تصدر بها مربط دبي قمة بطولة ويلز الأخيرة، عزز المربط مكانته هذا العام، مما يؤكد انطلاقة جيدة في موسم من المتوقع أن يرتفع مستواه التنافسي بين الإنتاج الجديد من الخيول العربية الأصيلة التي أصبح مربط دبي للخيول العربية علامة بارزة في إنتاجها محليا داخل أسوار المربط، فضلا عن الانتشار الواسع لهذا الإنتاج في مختلف المرابط المحلية والعالمية، وهو ما يعزز مكانة المربط عالميا في خدمة الخيل العربي الأجمل والمحافظة عليها وتطويرها.
وتسجل بطولة ويلز لجمال الخيل العربية في العام 2015 تميزا جماليا عاليا لمربط دبي في فئة المهرات حيث استطاع التربع على عرض هذه الفئة من خلال الميدالية الذهبية التي توجت بها المهرة “دي سفانا” والفضية لوصيفتها المهرة “دي هبة” وفضية بطولة المهور للمهر “دي كرار”.
كما تسجل بطولة ويلز لجمال الخيل في العام 2016، تميزاً جديدا للمربط، وذلك في فئة المهرات حينما تربع على عرش بطولة هذه الفئة من خلال الميدالية الذهبية التي توجت بها المهرة “دي غنيمة” والميدالية الفضية للمهرة “دي يمامة” والميدالية البرونزية للمهرة “دي حنين” بالإضافة إلى الميدالية البرونزية للفرس “دي نوال”.
التوحيدي: نجاح المسيرة
وتعليقا على الإنجاز الجمالي لمربط دبي للخيول العربية قال المهندس محمد التوحيدي المشرف العام مدير عام المربط: ” نحن سعداء بهذه البداية الجيدة في الموسم الخارجي، وسعداء بما يحققه إنتاجنا المحلي الذي يحمل إسم فخر الإنتاج العالمي المعاصر الفحل إف إيه إل رشيم بوتيرة جيدة ونتائج مباركة مكنت مربطنا والعديد من المرابط حول العالم من تعزيز الصورة المشرقة لتطور الخيل العربية. ونحن نعتبر الصدارة الذهبية لمربط دبي في بطولة ويلز علامة جديدة من نجاح مسيرة الإنتاج المحلي النوعي في محطة متجددة ومؤدية إلى مزيد من التوفيق بإذن الله، لاسيما ونحن مقبلون على بطولات كبرى لايقل مستواها التنافسي عن بطولة ويلز، ولدينا من الخيل الأجمل ما يؤهلنا للعمل والأمل من أجل المحافظة على مكانتنا القيادية بين المرابط الكبرى في العالم.
المرازيق: علامة قياسية
وبدوره عبر عبد العزيز المرازيق المدير التنفيذي لمربط دبي عن سعادته بالنتائج التي حققها المربط والتي اعتبرها جيدة بالنظر لقوة المنافسة، مؤكدا أن الإنتاج المحلي لمربط دبي قد قال كلمته بقوة في البطولة. واعتبر المرازيق أن هذه النتائج دليل على أن المربط قد بلغ مرحلة إنتاج ما بعد الإنتاج بتتويج الجيل الثالث من الخيل البطلة التي انطلقت من الفرس “دي نور” ثم الفرس “دي نوال” وصولا إلى بطلة ويلز هذا العام المهرة “دي نواصي”. كما أشاد المرازيق بالقوة الإنتاجية للفحل رشيم الذي أصبح علامة إنتاجية عالمية وقياسية في تاريخ الخيل العربية الأصيلة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.