مبادرة لدمج أصحاب الهمم في منافسات النسخة 22

بطولة زايد الرياضية الرمضانية تنطلق غداً بنادي الضباط

الرئيسية الرياضية

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة زايد الرياضية الرمضانية التي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة في نسختها الثانية والعشرين تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وتنطلق فعالياتها غداً الخميس، عن مبادرة لدمج أصحاب الهمم في منافسات البطولة، وذلك بالتعاون مع اللجنة المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019.
وتأتي المبادرة ضمن استراتيجية نادي الضباط واللجنة المنظمة لبطولة زايد الرياضية الرمضانية لدمج أصحاب الهمم في مختلف الرياضات لكون مشاركة هذه الفئة مسؤولية مجتمعية تقع على عاتق جميع الجهات التي تستضيف البطولات الرياضية، والتي يشارك فيها فئة أصحاب الهمم التي تحظى باهتمام كبير وواسع من قبل القيادة الرشيدة، وامتداداً لاستضافة أبوظبي بطولة الألعاب الإقليمية التاسعة لأصحاب الهمم التي أقيمت شهر مارس الماضي، والاستضافة المرتقبة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي عام 2019.
وقال عبد الله الوهيبي مدير الإدارة الرياضية في اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص “أبوظبي 2019″ إن اللجنة وبالتعاون والتنسيق مع اللجنة المنظمة لبطولة زايد الرياضية الرمضانية وجهت الدعوة لمسؤولين ووزراء وكبار الشخصيات الرياضية والقيادية في الدولة من أجل المشاركة في مبادرة عبارة عن مباراة تجمع أصحاب الهمم مع شخصيات قيادية ضمن مباراة كرة سلة خلال بطولة زايد الرياضية بهدف دمج أصحاب الهمم مع المجتمع، ومشاركة جميع فئات المجتمع في نشاطات أصحاب الهمم الرياضية.
وأضاف أن البطولة ستشهد مشاركة فعالة لأصحاب الهمم في رياضة الجو جيتسو، إذ خصصت اللجنة المنظمة منافسات لأصحاب الهمم سيتم إقامتها خلال نزالات الجو جيتسو في نادي ضباط القوات المسلحة، حيث سيشارك في البطولة 21 لاعباً من أصحاب الهمم في رياضة الجو جيتسو.
وأشار إلى أنه في ظل أهمية بطولة زايد الرمضانية والتي تعد واحدة من أكبر التظاهرات الرياضية في شهر رمضان المبارك كان لابد من تواجد أبطال الإرادة من أصحاب الهمم في هذا الحدث الفريد الذي وضع نفسه على خريطة البطولات الكبرى في المنطقة على مدار سنوات طويلة، وقال:” نحن في اللجنة المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص وبالتنسيق مع اللجنة المنظمة لبطولة زايد نحاول إيصال رسالة للمجتمع بأن أصحاب الهمم قادرين على المشاركة في جميع الأنشطة الرياضية والمجتمعية ومن ضمن الأنشطة الرياضية الرمضانية، موجهاً الشكر إلى نادي ضباط القوات المسلحة، واللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي على إتاحة الفرصة لأصحاب الهمم للتواجد بشكل فاعل في نسخة هذا العام من البطولة، مشيداً بالدور الكبير الذي يقوم به النادي واللجنة في تنظيم الحدث بصورة مميزة في ظل توفير كل عوامل النجاح والتطور للبطولة من عام لآخر، متمنيا نجاح البطولة بدورتها الثانية والعشرين ولجميع الفرق والمشاركين في الكرنفال الرمضاني.
وأضاف أن الأولمبياد الرمضاني يعد حدثاً استثنائياً هذا العام كون البطولة تحمل اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الدولة وباني نهضتها، مما يكسبها سمعة أكبر ورغبة شديدة من مختلف الرياضيين من داخل الدولة وخارجها على التواجد في الحدث الكبير.
من جهته ثمن طلال الهاشمي عضو الأولمبياد الخاص الإماراتي مبادرة اللجنة المنظمة لبطولة زايد الرياضية الرمضانية لدمج أصحاب الهمم في أنشطة البطولة في نسخة العام الحالي، مؤكداً أن مثل هذه المبادرات الطيبة ليست غريبة على البطولة التي حققت نجاحات كبيرة على مدار سنوات طويلة سواء على مستوى التنظيم أو المشاركة من آلاف الرياضيين، متمنياً أن تحقق الإضافة المهمة للبطولة خاصة وأنها تهتم بفئة أصحاب الهمم وأبطال الإرادة الذين قهروا المستحيل وحققوا إنجازات على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية.
وأضاف:” تعتبر أولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة في نسختها الـ 22 استمراراً مهماً لواحدة من التظاهرات الرياضية الرمضانية الشبابية الكبيرة، وذلك نتيجة لتاريخها الحافل بالنجاحات ودورها الكبير في تنمية التفاعل الاجتماعي الرياضي، وأهدافها السامية من خلال تنوع أنشطتها ومنافساتها أمام جميع شرائح المجتمع، لتواصل البطولة ترسيخ مكانتها كواحدة من أكبر البطولات الرياضية في المنطقة على الإطلاق ودورها البناء في تنمية التفاعل الاجتماعي الرياضي”.
وأضاف أن البطولة أصبحت حدثا بارزاً يقف في طليعة الفعاليات الرياضية في شهر رمضان الكريم، لما يمثله من ملتقى رياضي جامع تتوافر فيه كل الفرص للتنافس الشريف في مختلف المسابقات، بجانب دوره في تنمية العلاقات بين المشاركين وخلق التواصل الاجتماعي بين كافة شرائح المجتمع، وإظهار المواهب الرياضية الصاعدة.
وأشار الهاشمي إلى أن إطلاق اسم زايد على البطولة في نسختها الحالية يمنحها مزيداً من الزخم والتفاعل الكبيرين في ظل الاحتفاء في 2018 بمرور100 عام على ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والحرص على استكمال نهج مؤسس الدولة بالاهتمام بالرياضة والرياضيين في مختلف المحافل، مشيداً بالنجاحات الكبيرة التي ظلت تحققها البطولة في جميع دوراتها الماضية على مدار 21عاماً، وصولا إلى النسخة رقم “22” التي تنطلق فعالياتها غداً.
وأكد الهاشمي أن كل الإنجازات الرياضية تحققت بفضل الدعم والاهتمام الكبيرين من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لما يوليه من اهتمام بالرياضة والرياضيين، وصولا لأعلى درجات التأهيل في المشاركات المحلية والقارية والعالمية.
كما أشاد بالدعم والرعاية المتواصلة من سمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة للبطولة التي حققت أهدافها السامية في دعم وتحفيز الرياضيين من مختلف الشرائح، تماشيا مع توجهات القيادة الحكيمة.
ونوه الهاشمي بالتفاعل الرياضي المجتمعي الذي تشهده البطولة بصفة سنوية، مؤكداً أن هذا التفاعل المميز من فرق الهيئات والجهات الحكومية وعموم الفرق الاخرى التي تمثل كافة شرائح المجتمع ما هو إلا دليلا قاطعاً على مكانة وأهمية البطولة في المجتمع بمسابقاتها الرياضية المعتمدة، لافتا إلى أن البطولة تمثل محطة مميزة للتواصل الرياضي بين الأجيال من أبناء الوطن والمقيمين الذين يشاركون ويتنافسون على المراكز الأولى في مختلف المسابقات والألعاب الرياضية المعتمدة في أجندة الدورة بكل روح رياضية وبتنافس حضاري يعكس ثقافة ورقي مجتمع الامارات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.