غرفة تجارة وصناعة أم القيوين توقع مذكرة تفاهم مع مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج

الإقتصادية

أم القيوين – الوطن
وقعت مذكرة التفاهم في مقر غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، وقعها من جانب مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج سعادة جمال سيف الجروان الأمين العام للمجلس ومن جانب غرفة تجارة وصناعة أم القيوين سعادة عبدالله خميس السويدي المدير العام للغرفة.
حضر توقيع المذكرة كلاً من سعادة سعيد بن ناصر التلاي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، وسعادة خلفان أحمد مسفر نائب رئيس الغرفة، وسعادة عبد الرحمن عبد الرحيم الزرعوني، عضو مجلس إدارة الغرفة.
وعبّر سعادة سعيد بن ناصر التلاي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، عن تطلعات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا –عضو المجلس الأعلى – حاكم أم القيوين حفظه الله على أن نمضي قدماً في طريق تحقيق التميز الشامل في مستوى الأداء والخدمات، بما يلبي تطلعات سموه وتطلعات القيادة الحكيمة في تحقيق الريادة والتميز في جميع الميادين محلياً وإقليمياً ودولياً وصولاً إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021 بأن تصبح دولة الإمارات من أفضل دول العالم.
وعن فخره وإعتزازه بالدور الذي يقوم به مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج بما ينعكس إيجاباً على سمعة الإمارات بوجه عام والمستثمرين الإماراتيين على وجه الخصوص.
من جهته أعرب سعادة عبدالله خميس السويدي، المدير العام لغرفة أم القيوين عن سعادته بتوقيع المذكرة مع مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج مرحباً سعادته بالتعاون مع المجلس وإمكانية الاستفادة من دوره في تقديم التوصيات الفعالة لدعم قدرة الشركات على اتخاذ القرارات الاستثمارية الصحيحة، وتعزيز سياسات وآليات حماية الاستثمارات الإماراتية في الخارج.
وأضاف أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي ضمن مساعي مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين المستمرة للارتقاء بمستوى خدماتها وتطويرها بالتعاون مع الشركاء .. مؤكدا حرص الغرفة على تشجيع وجذب الاستثمارات إلى دولة الإمارات وإطلاع المستثمرين العرب والأجانب على الفرص المتاحة في إمارة أم القيوين.
وأكد السويدي أن توقيع المذكرة تعد ثمرة لجهود مستمرة ومساع مشتركة للارتقاء وتنمية مناخ الاستثمار حيث تغطي هذه المذكرة نطاق التعاون في تبادل الخبرات وعقد الندوات ورش العمل المشتركة وتوفير كافة البيانات والمعلومات عن الأسواق الخارجية وفرص الاستثمار الخارجي كي تتمكن الغرفة من توفيرها لكافة أعضائها من المؤسسات والشركات التجارية والاستثمارية الوطنية الراغبة في الاستثمار بالخارج.
وفي تصريح لسعادة جمال سيف الجروان الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج حيث قال تأتي إبرام هذه المذكرة بناءاً على توجيهات معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس الإدارة، تجسيداً لإستراتيجية المجلس الهادفة إلى توثيق العلاقات المؤسسية للمجلس وتعزيز التكامل والتعاون مع الهيئات والمؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة بما يعكس التزام هذه الجهات بتوجيهات القيادة الرشيدة ولا سيما تعزيز التكامل في الأدوار والمسؤوليات والعمل بروح الفريق الواحد وتنمية الشراكات الحكومية والخاصة داخل وخارج البلاد التي تثمر عن مبادرات ومنجزات عملية تخدم رؤية ومستهدفات الدولة.
وأضاف الجروان أنه بموجب هذه المذكرة تم الاتفاق بين الطرفين على إنشاء إطار تعاوني وتنسيقي فضلا عن بنود أخرى تم الاتفاق عليها بين الجهتين بما يعزز تنفيذها بالصورة المثلى لتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

وحرص الجروان في الختام على تهنئة القيادة الرشيدة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، بهذة المناسبة قال “ببالغ الفرح والسرور، وبالأصالة عن نفسي والنيابة عن أعضاء مجلس إدارة مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، أرفع إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، أجمل باقات التهاني والتبريكات بحلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله علينا وعلى دولة الإمارات وشعبها والأمة العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.