حققت إيرادات بلغت 1.9 مليار درهم

484 مليون درهم أرباح داماك العقارية في الربع الأول من 2018

الإقتصادية

دبي – الوطن
أعلنت ’ داماك العقارية‘، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري الفاخر في المنطقة، أمس عن نتائجها المالية للربع الأول من العام 2018، مسجلة إجمالي إيرادات بلغ 1.9 مليار درهم إماراتي، فيما بلغت قيمة مبيعات الحجوزات 1.6 مليار درهم إماراتي، مشابهة إلى حد كبير نتائج الربع الأخير من العام 2017.
وقامت داماك في نهاية الربع الأول من العام بتسليم 648 وحدة في برج ’داماك هايتس‘ في دبي مارينا فيما بلغ اجمالي الأرباح 761 مليون درهم إماراتي وهو يمثل هامش ربحية قدره %40.
أما صافي الأرباح فبلغ 484 مليون درهم إماراتي في الربع الأول من العام 2018، أي أعلى من صافي أرباح الشركة في الربع الأخير من العام الماضي والذي بلغ 459 مليون درهم إماراتي. وارتفعت قيمة إجمالي الأصول بنسبة 4.6% إلى 26.5 مليار درهم مقارنة بـ 25.3 مليار درهم في ديسمبر 2017.
وبلغت أرصدة النقد والبنوك حتى تاريخ 31 مارس 2018، 7.7 مليار درهم، في حين بلغت قيمة العقارات التطويرية 9.6 مليار درهم، دون تغيير يذكر عن شهر ديسمبر 2017. وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 14.3 مليار درهم بزيادة قدرها 3.5% عن نهاية العام الماضي، وسجلت ربحية السهم خلال الربع الحالي 0.08 درهم للسهم الواحد.
وتعليقاً على النتائج، قال حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة شركة ’ داماك العقارية‘: “يواصل سوق العقارات في دبي استقطاب المستثمرين من جميع أنحاء العالم، بفضل رؤية القيادة الرشيدة ومكانة الإمارة الدولية كإحدى المدن الأكثر أمانًا وسعادة والأسرع نموًا في العالم. ونتيجة لذلك لا زلنا نشهد مستوى طلب محلي ودولي قوي على عقاراتنا.”
وتابع سجواني: “يواصل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، برؤيته الثاقبة ترسيخ مكانة دبي كوجهة رائدة للسياحة والأعمال والاستثمار، مع التطوير المستمر للبنية التحتية تحضيراً لإكسبو 2020. وتبقى دبي إحدى أكثر الأماكن جاذبية في العالم للعيش والعمل، الأمر الذي يعود بفائدة طويلة الأجل على القطاع العقاري ككل.”
بالختام توجّه سجواني بالشكر إلى مساهمي وموظفي داماك وشركائها التجاريين، وأشاد بجهودهم التي لا تزال تشكل حافزًا أساسياً لنجاح الشركة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.