قوات الشرعية تحرر الغويرق من فلول الميليشيات

الجيش اليمني يطهر 30 كيلو متراً من الانقلابيين في الساحل الغربي

الرئيسية دولي

تمكنت القوات اليمنية أمس، بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن، من تحقيق انتصارات كبيرة، بعد ساعات من انطلاق العمليات العسكرية، لتحرير مدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي، غرب البلاد.
وأحكمت القوات اليمنية، سيطرتها على مواقع جديدة في مديرية التحيتا جنوب الحديدة، وحررت منطقة الغويرق وأمنتها بشكل كامل، بدعم من مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف.
كما طهرت أكثر من 30 كيلومتراً مربعاً بعد تأمين ميناء الحيمة العسكري في الساحل الغربي أمس الأول، والتحام القوات المشتركة هناك والاتجاه نحو مدينة الحديدة.
إلى ذلك، أعلن مصدر عسكري، مصرع القيادي الميداني البارز ومشرف الانقلابيين الحوثيين في الحسينية المدعو “أبو خليل”، مع عشرات العناصر من الميليشيا في معارك مديرية التحيتا.
وتعتبر منطقة الغويرق والقرى المجاورة في مديرية التحيتا لها من أبرز مناطق اليمن المتأثرة بالمجاعة منذ عامين.
وفي السياق، نفذت قوات من التحالف عملية إنزال برمائية خاطفة، ودمرت مركز قيادة الميليشيات الحوثية في منطقة الفازة بمديرية التحيتا، وقتلت خلال العملية التي أطلق عليها “الرعد الأحمر” أكثر من 40 انقلابياً حوثياً.
وفرضت الانتصارات المتسارعة للشرعية اليمنية، بدعم من التحالف العربي، في جبهة الساحل الغربي، واقعا جديدا على الأرض، ونجحت في تحرير وتأمين مواقع استراتيجية ومديريات مهمة في الساحل الغربي، لتتقدم بثبات نحو انتزاع آخر شرايين الحوثيين البحرية باستعادة ميناء الحديدة.
وعلى صعيدٍ متصل، حررت قوات الجيش الوطني اليمني، مسنودة بمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية ليلة أمس، مناطق جديدة في مديرية برط العنان شمال غرب محافظة الجوف، بعد معارك عنيفة خاضتها مع الميليشيات الانقلابية، فيما تمكنت قوات الجيش من أسر العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية بعد فرارهم ولجوئهم إلى الجبال والشعاب في مديرية الوازعية غرب محافظة تعز.
وأكد مصدر ميداني بحسب موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش اليمني، أن “أبطال الجيش الوطني تمكنوا ليلة أمس، من السيطرة على جبل عمود المعاطرة وسلسلة جبال برم الإستراتيجية، وسط انهيارات متتالية لعناصر الميليشيات الانقلابية في الجبهات”.
وأضاف “شنت قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي عملية عسكرية واسعة، لاستكمال السيطرة على سلسلة جبال الظهرة، وتحرير مواقع جديدة بمديرية برط شمال غرب المحافظة”.
وتعاني الميليشيات الانقلابية من انهيارات في صفوفها نتيجة للضغط المتواصل من قبل الجيش اليمني والانتصارات الميدانية التي يحققها في مختلف الجبهات، بالإضافة للضربات الموفقة لمقاتلات التحالف العربي التي استهدفت قيادات الميليشيات الميدانية بضربات مباشرة في الآونة الأخيرة.
ومن جهة أخرى، تمكن عناصر الجيش اليمني أمس، من أسر العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، بعد فرارهم ولجوئهم إلى الجبال والشعاب في مديرية الوازعية غرب محافظة تعز.
وأكد مصدر ميداني أن الجيش الوطني اليمني في الجبهة الغربية تمكن من أسر عشرات العناصر التابعين للميليشيات بعد اختبائهم في جبال ومناطق وادي شعبو، في مديرية الوازعية.
وأضاف “لجئت العناصر للاختباء في الجبال والشعاب، إثر فرارها وانهيار معنوياتها في الجبهة أمام تقدم وزحف الجيش الوطني تجاه المديرية، وإطلاقه عملية عسكرية واسعة خلال الأيام الماضية لتحرير المديرية من الميليشيات الانقلابية”.
وشن الجيش الوطني في الجبهة الغربية بمحافظة تعز خلال الأيام الماضية، عملية عسكرية واسعة مسنوداً بمقاتلات التحالف العربي وأبطال المقاومة الشعبية، تمكن على إثرها من تحرير مديريات الوازعية وموزع ومناطق واسعة باتجاه محافظة الحديدة.
وفي السياق، تستمر انتصارات قوات الشرعية والمقاومة الجنوبية على ميليشيات الحوثي الايرانية في محور باب المندب وجبهات الساحل الغربي المطلة على محافظات لحج وتعز والحديدة. حيث تلقت مليشيات الحوثي ضربات قاسمة وموجعة في منطقة الأحيوق وتم السيطرة الكاملة على خط الامداد الى كهبوب والمنطقة بالكامل على أيدي أبطال جبهة دباسوا بقيادة الشيخ أحمد غانم الصبيحي. وفي تصريح للقائد غانم قال أن أبطال جبهة دباسوا المرابطين لثلاث سنوات كخط دفاع وتأمين لمناطق محور باب المندب نفذوا عملية تمشيط وتأمين لمنطقة الأحيوق وسيطرة كاملة على خط إمداد الميليشيات الحوثية الرابط بين الوازعية وكهبوب وأضاف غانم نفذنا هجوما على المواقع التي تتواجد فيها الميليشيات وفروا هاربين منكسرين وتركوا خلفهم أسلحتهم وعتادهم حيث خلفت عملية التطهير 3 قتلى و3 أسرى وعشرات الجرحى من عناصر ميليشيات الحوثي الايرانية وتم السيطرة على المنطقة بالكامل. علما أن الميليشيات الحوثية تلقت في هذا الاسبوع وعمليات عسكرية ادت الى هزيمتها في جبال الخمسة القرون من قبل اللواء الثالث حزم وضربة قاتلة اخرى في سلسلة جبال العمري والمدارس العسكرية التابعة لمعسكر لواء العمري من قبل لواء باب المندب وكذلك في مديريات البرح وموزع والوازعية في تعز وحيس والتحيتا في الحديدة من قبل ألوية العمالقة الجنوبية و ألوية المقاومة التهامية.
وعلى صعيدٍ متصل، قتل 87 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وأصيب عشرات آخرون جراء مواجهات مع المقاومة اليمنية وغارات للتحالف العربي، في جبهات الساحل الغربي خلال اليومين الماضيين.
ووفقا لمصادر عسكرية، فإن المقاومة الوطنية والتهامية وألوية العمالقة تواصل الزحف نحو مركز مديرية التحيتا، بعد شنهم هجمات على مواقع ميليشيات الحوثي.
كما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات استهدفت آليات ومركبات عسكرية للانقلابيين الحوثيين، في منطقة الجاح في بيت الفقيه.
وكان المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد ركن تركي المالكي، أعلن أمس الأول بدء عمليات إعادة إعمار المناطق المحررة من الميليشيات الحوثية، التي لم تكتف بتجنيد الأطفال، ولكنها شرعت كذلك بالزج بالنساء في ساحات القتال.وام.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.