مواصلات الإمارات تطلق الموسم الرابع من مبادرات “هل هلاله”

الإمارات

دبي-الوطن:

أطلقت مواصلات الإمارات موسمها الرابع من مبادرات “هل هلاله” الدينية والمجتمعية والخيرية، والتي سيتم تنفيذها في جميع مواقع المؤسسة المنتشرة في مختلف مناطق الدولة خلال الشهر الفضيل، وبمشاركة ودعم عدة مؤسسات وجمعيات خيرية.
وقالت حنان صقر المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية بمواصلات الإمارات؛ إن المؤسسة تحرص وبشكل سنوي على تكثيف البرامج النوعية لموظفيها وللمجتمع خلال شهر رمضان المبارك، من خلال مبادرات هل هلاله المتنوعة، وذلك لأهمية تعزيز التواصل بين موظفيها في أجواء روحانية، ونشر الثقافة العامة والمعلومات الدينية فيما بينهم، وخلق أجواء مفعمة بالأنشطة والمبادرات التي تحفزهم على العمل والتفاعل مع المجتمع الخارجي، والمشاركة في الأعمال التطوعية، إلى جانب التركيز على معايير السلامة في القيادة خلال الشهر الكريم من خلال الحملات التوعوية الموجهة للسائقين.
ولفتت صقر إلى أن مواصلات الإمارات تترجم من خلال مبادراتها الالتزام التام بقيم المسؤولية المجتمعية عبر تنفيذ وتطبيق البرامج الموجهة للبيئتين الداخلية والخارجية، مؤكدةً أن الموسم الرابع من مبادرات “هل هلاله”، سيشهد ترسيخ النهج التطوعي والخيري والتوعوي الذي برز في المواسم السابقة، وتعزيزه بعدد من المبادرات النوعية وفقاً لخطتها الخاصة بعام زايد.
وثمّنت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية جهود الشركاء المتمثلين بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وجمعية دار البر، وجمعية الإحسان الخيرية، في توفير الدعم اللازم لإنجاح المبادرات، كما أشادت باستعداد الموظفين ورغبتهم التي أبدوها للمشاركة في الأعمال المجتمعية والتطوعية.
وتفصيلاً؛ أوضح عبدالله محمد مدير إدارة الاتصال الحكومي بمواصلات الإمارات أن الموسم الرابع سيضم تسع مبادرات متنوعة، بدأت بتوزيع “المير الرمضاني” على الأسر المتعففة بالتعاون مع جمعية دار البر، وتقديم خدمات نقل وجبات حملة “رمضان أمان” التي أطلقتها جمعية الإحسان الخيرية في مختلف مناطق الدولة، وعقد مجموعة من المحاضرات الدينية للموظفين، إلى جانب الإعلان عن طرح مسابقة ثقافية داخلية للموظفين باسم “فوازير رمضان”.
وأشار مدير الاتصال الحكومي إلى المبادرات التي سيتم تنفيذها في 19 رمضان بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، وهي مبادرة “إفطار صائم” والتي تتجلى بمشاركة المؤسسة بتوفير وجبات الإفطار وتوزيعها على 200 صائمٍ من ذوي الدخل المحدود في إحدى الخيم الرمضانية المعتمدة في المناطق السكنية، ومبادرة “كسوة العيد” ويتم فيها تقديم الهدايا من الموظفين للأسر المتعففة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.