غرفة دبي تدعو الجانب الليتواني لتأسيس مكتب تمثيل في دبي لتعزيز التبادل التجاري

رئيس وزراء ليتوانيا: افتتاح سفارة في الإمارات وإطلاق رحلات جوية مباشرة ركيزتان لعلاقات اقتصادية واعدة

فيلينوس _ الوطن
أكد فخامة ساوليوس سكفيرنليس، رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا إن افتتاح بلاده لسفارة لها في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2019، وإطلاق خطوط طيران مباشر بين ليتوانيا والإمارات تشكلان ركيزتين أساسيتين لعلاقات مستقبلية سياسية واقتصادية متميزة بين البلدين.

ودعا فخامته خلال لقائه وفد بعثة غرفة تجارة وصناعة دبي في العاصمة الليتوانية فيلينوس بحضور معالي فيرجينيجس سنكيفيشيس، وزير الاقتصاد الليتواني، المستثمرين الإماراتيين إلى الاستثمار في قطاعات استراتيجية رئيسية كتوسيع وتطوير البنية التحتية للمطارات والموانىء والطاقة المتجددة، مؤكداً أن بلاده مستعدة لتوفير حلول وفرص متخصصة للمستثمرين الإماراتيين تتناسب مع متطلباتهم، وتضمن تدفق الاستثمارات الإماراتية إلى بلاده في القطاعات التي يمتلك فيها رجال الأعمال الإماراتيين خبرات واسعة.

ولفت فخامته إلى أن دولة الإمارات هي شريك رئيسي لبلاده في المنطقة حيث تخطت التجارة البينية المشتركة بينهما في العام 2017 حاجز 130 مليون يورو، وباتت المنتجات الليتوانية متاحة بالأسواق الإماراتية، مشيراً إلى استعداده للقيام بزيارة رسمية قريباً إلى دولة الإمارات لبحث تعزيز آفاق التعاون المشترك بين الجانبين، معتبراً ان المشاركة الليتوانية في معرض اكسبو 2020 ستشكل عنواناً إضافياً لشراكات اقتصادية مستقبلية واعدة.

وأشار فخامته إلى ان بلاده حققت نمواً بنسبة 4% في الناتج المحلي الإجمالي للعام 2017، وتتوقع نمواً مماثلاً بنفس النسبة خلال العام الحالي وهي نسبة أعلى من المتوسط العام لدول الاتحاد الأوروبي، واعتمدت خطة إصلاحية واسعة لجذب الاستثمارات، حيث احتلت المرتبة 16 عالمياً في سهولة ممارسة الأعمال، مشيراً إلى أن بلاده تعتبر من بين أبرز 5 دول عالمية في جودة خدمات تقنية الاتصالات والمعلومات.

ووجه سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي خلال الاجتماع دعوة للجانب الليتواني لافتتاح مكتب تمثيلي تجاري لهم في دبي تستضيفه غرفة دبي، معتبراً ان هذه الخطوة ستعزز من الصادرات الليتوانية إلى دبي، وتفتح آفاقاً واسعة للاستثمارات الثنائية بين الجانبين.

ولفت الغرير إلى أن ليتوانيا تعتبر سوقاً واعدة غنية بالفرص الاستثمارية في قطاعات متنوعة تشمل تقنية المعلومات والاتصالات والصناعات الغذائية والبنية التحتية والابتكار وعلوم الحياة، مشيراً إلى أن دبي تستحوذ على حوالي 80% من إجمالي التجارة البينية بين دولة الإمارات وليتوانيا، وهناك فرص لتعزيز هذا التعاون بما يضمن المصالح المشتركة.

مذكرة تفاهم وطاولة نقاش مستديرة

واختتمت غرفة دبي بعثتها التجارية في دول البلطيق بتوقيعها مذكرة تفاهم مشتركة مع اتحاد الصناعيين في ليتوانيا نصت على تفعيل التعاون المشترك في مجالات متنوعة، وتبادل الخبرات والمعلومات، وتوجيه دعوات للمشاركة في فعاليات اقتصادية واستثمارية رئيسية في كلا البلدين، بالإضافة إلى التركيز على توفير معلومات وبيانات محدثة حول الفرص الاستثمارية والقطاعات الواعدة بهدف تأسيس شراكات اقتصادية. ووقع الاتفاقية من جانب الغرف سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة الغرفة في حين وقعها من الجانب الليتواني سعادة روبرتاس دارجيس، رئيس الاتحاد الليتواني للصناعيين.

وخلال طاولة نقاش مستديرة نظمتها غرفة دبي بالتعاون مع اتحاد الصناعيين الليتواني وهيئة “مشاريع ليتوانيا” المسؤولة عن دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتشجيع المصدرين في ليتوانيا، لفت سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع ليتوانيا بلغت خلال العام الماضي 302 مليون درهم، مما يجعل من ليتوانيا أكبر شريك تجاري لدبي ضمن دول البلطيق رغم انها تحتل المرتبة 130 على لائحة الشركاء التجاريين لدبي عالمياً، مشيراً إلى ان تجارة ليتوانيا مع دولة الإمارات تضاعفت 8 مرات خلال السنوات الأربع الأخيرة مما يعكس آفاقاً واعدة للنمو.

وأكد بوعميم خلال طاولة النقاش المستديرة أن الشراكات الاقتصادية هي المدخل الأساسي لإطلاق رحلات الطيران المباشر، داعياً الشركات الليتوانية إلى التوسع في أسواق المنطقة عبر بوابة دبي التي توفر لهم المنصة المثالية للنمو والنجاح.

وبدوره أكد سعادة الدكتور يوسف عيسى حسن الصابري، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة فوق العادة ومفوض لدى جمهورية بولندا، وسفير غير مقيم لدى جمهورية ليتوانيا أن هذه الزيارة تظهر التزام القطاعين العام والخاص في دولة الإمارات بتعميق أواصر العلاقات الثنائية، مشيراً إلى العلاقات بين الجانبين تسير بالاتجاه الصحيح وفق التوجيهات الحكيمة لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة.

ولفتت داينا كليبوني، مدير عام هيئة مشاريع ليتوانيا إلى ان المنتجات الليتوانية متوفرة في الأسواق الإماراتية وخصوصاً الأخشاب والأثاث، والحبوب ونظم الملاحة اللاسلكية، معتبرة دولة الإمارات اكبر سوق منفردة للصادرات الليتوانية في الشرق الأوسط، مع توقعات بنمو هذه الصادرات في مجالات التكنولوجيا والخدمات، ووجود فرص للنمو في مجال الأقمشة والمنتجات الغذائية الحلال وحلول الشحن والنقل.

ووجهت كليبوني دعوة لغرفة دبي للمشاركة في منتدى البلطيق لعلوم الحياة لذي سيقام في سبتمبر القادم والذي يعتبر المنتدى الدولي الوحيد في دول البلطيق لتقنية الحياة والأدوات والأجهزة الطبية والصيدلانية، حيث يجمع المنتدى بين الأعمال والعلوم ويسلط الضوء على آخر الأبحاث العلمية والاتجاهات في مجال علوم الحياة.

واستعرض المشاركون في الندوة النقاشية التي ضمت أكثر من 40 مشاركاً من قطاع الأعمال الليتواني، الفرص الاستثمارية في قطاعاتهم المتنوعة وأبرزها تقنية المعلومات والخدمات اللوجستية ومنها الموانىء والمطارات وخطوط السكك الحديدية بالإضافة إلى المشاريع الناشئة وقطاع الرعاية الطبية والسياحة الطبية.

وأشار سعادة هشام عبدالله الشيراوي، الرئيس التنفيذي لمشاريع الواحة إلى أن دبي توفر منصة رائدة لرواد الأعمال والمشاريع الناشئة، داعياً إلى تنظيم معرض مشترك بين جامعة دبي والهيئات الأكاديمية والعلمية الليتوانية لاستعراض فرص التعاون، وحتى إطلاق برامج تبادل ثقافية واكاديمية بين دبي وليتوانيا تعزز من ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة لدى الجانبين.

ومن جهته طالب سعادة عيسى الغرير، رئيس مجلس إدارة شركة عيسى الغرير للاستثمار بالترويج لهذه الفرص الاستثمارية معتبراً ان غياب الوعي حول إمكانات هذه الفرص يجعل من الصعوبة على قطاع الأعمال في دبي الاستفادة منها، داعياً الشركات الليتوانية إلى اتخاذ دبي بوابة لأسواق العالم الأخرى.

وقام وفد الغرفة بزيارة ميدانية إلى مجمع فيلنيوس للتقنية، الذي يعتبر أكبر مركز لتقنية المعلومات مخصص للمشاريع الناشئة في منطقة البلطيق ودول شمال اوروبا (اسكندنافيا)، حيث اطلعوا من أصحاب المشاريع الناشئة على أفكارهم ومبادرتهم ومشاريعهم المبتكرة في مجال تقنية المعلومات. كما قام وفد الغرفة بزيارة إلى مجمع تقنيات الليزر والصناعات المتخصص بالأبحاث العلمية والصناعات التقنية.

وضمت البعثة التجارية التي ترأسها سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي كل من سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، وسعادة هشام الشيراوي، الرئيس التنفيذي لمشاريع الواحة، وسعادة عيسى الغرير، رئيس مجلس إدارة شركة عيسى الغرير للاستثمار، وعبدالله شرفي، رئيس مشاريع جيراب الوطنية، وأحمد سعيد باليوحة، رئيس مجلس إدارة مصنع معكرونة الإمارات، واسماعيل عقيل عباسي، رئيس مجلس إدارة مجموعة عباسي، وعادل الزرعوني، المدير الإداري لمجموعة ريفولي، والدكتور نوح رافورد، الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة دبي للمستقبل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.