لندن تطالب الحوثيين السماح بوصول لقاحات الكوليرا

الرئيسية دولي

طالبت الحكومة البريطانية الانقلابيين الحوثيين بالسماح الكامل لوصول المساعدات الانسانية في اليمن التي تشهد حربا منذ ثلاث سنوات.
وقال وزير التنمية الدولية بيني مورداونت في بيان نشره الموقع الرسمي للحكومة البريطانية: “لا يزال هناك ملايين الأشخاص الضعفاء في اليمن الذين تتعرض أرواحهم للخطر بسبب انقطاع المساعدات الإنسانية”.
وأشار إلى أنه لا يمكن للطب الحيوي والوقود والماء والصرف الصحي الوصول إلى من هم في أمس الحاجة إليها. وقال إن المساعدات البريطانية عملت على تطعيم أكثر من 450 ألف شخص لمنع انتشار الكوليرا القاتلة في اليمن.
وذكر أنه سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من حملة التطعيم ضد الكوليرا في اليمن، مطالبا بوصول إنساني كامل حتى يتمكن أكثر الناس ضعفاً من تلقي اللقاحات التي يحتاجونها مع بداية موسم الأمطار.
وقال من المتوقع أن تزيد الأمطار التي تلوح في الأفق من خطر عودة ظهور الكوليرا مرة أخرى للخطر في الأسابيع المقبلة.
وبحسب الوزير البريطاني فإن حملة اللقاح التي انطلقت مطلع مايو الجاري في اليمن كانت بدعم من المعونة البريطانية على حماية قرابة نصف مليون شخص من المرض المميت.
وأوضح أن الحملة هدفت هذه المرحلة إلى تلقيح جميع من تجاوزوا 12 شهراً في خمس مقاطعات حول مدينة عدن في جنوب اليمن، بعد أكبر تفشٍ للكوليرا في العالم العام الماضي ، مع تسجيل أكثر من مليون حالة مشتبه بها في البلد الذي مزقه الصراع.
مع حظر تلقي اللقاحات في شمال البلاد من قبل مليشيات الحوثي الإيرانية، دعا وزير التنمية الدولية إلى منح وصول فوري وغير مقيد للمساعدات الإنسانية في جميع أنحاء اليمن.
ودعا الانقلابيين السماح بالمرحلة القادمة من حملة التطعيم وتمكين الوصول الكامل وغير المعاق بما في ذلك في شمال البلاد.
وكانت مليشيات الحوثي منعت إطلاق حملة التطعيم ضد وباء الكوليرا المنتشر في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، والتي تأخرت منذ عام، ولم تسمح لمنظمة الصحة العالمية بتنفيذها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.