مفوضية مرشدات الشارقة توزع المير الرمضاني على الأسر المتعففة

الإمارات

 

وزعت مفوضية مرشدات الشارقة ضمن مبادرتها السنوية “بادر لتسعد” المير الرمضاني على عدد من الأسر المتعففة في إمارة الشارقة بمشاركة 19 من المرشدات ” 12- 15 عاما” و19 من الزهرات “7-11 عاما” وذلك في إطار حرصها على إشراك منتسباتها في المشاريع والمبادرات الإنسانية والتطوعية وغرس حب عمل الخير ومساعدة المحتاجين وتنمية الحس الوطني في نفوسهن.
وهدفت المفوضية من خلال هذه البادرة الإنسانية التي نفذتها بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة وجمعية الشارقة الخيرية إلى إدخال الفرحة بحلول الشهر الفضيل في نفوس الأسر المحتاجة وتأمين المواد الغذائية الأساسية لهم حيث قامت الزهرات والمرشدات بتوزيع المير على 125 أسرة متعففة والذي احتوى على مجموعة من المواد والسلع الغذائية ومواد أساسية عديدة.
وقالت شيخة عبد العزيز الشامسي مديرة مفوضية مرشدات الشارقة ان المفوضية تحرص كل عام على إتاحة الفرصة أمام الزهرات والمرشدات وجميع أفراد المجتمع للمشاركة في توزيع المير الرمضاني على الأسر المتعففة تجسيدا للقيم النبيلة التي يحث عليها الشهر المبارك من جهة ودعما لمبادرات الخير والعطاء التي تعم دولة الإمارات من جهة أخرى.
وأضافت الشامسي: ان توزيع المير الرمضاني هذا العام يأتي تزامنا مع عام زايد الخير وهو ما جعلنا أكثر إصرارا على إشراك أكبر عدد ممكن من منتسباتنا في عملية التوزيع ليتعرفن بشكل مباشر على ثمرة جهودهن الإنسانية وانعكاسها على الفئات المستهدفة ما يسهم في غرس القيم الإنسانية الفاضلة التي أرسى لها رائد ومؤسس مدرسة العمل الإنساني المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه”.
وتسعى مفوضية مرشدات الشارقة التي تحظى برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة إلى رعاية أجيال المستقبل وتحفيزهم ومدهم بمصادر الإلهام كي يكونوا مواطنين قادرين على تنمية وتطوير وطنهم وذلك من خلال توفير منبر للفتيات للمساهمة في إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة وتطويرها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.