نظمت بعثة استكشافية وشاركت بأكبر معرض لتقنية المعلومات في شرق اوروبا

غرفة دبي تبحث التعاون في تقنية المعلومات مع روسيا وبيلاروسيا

الإقتصادية الرئيسية

 

دبي- الوطن
بحثت غرفة تجارة وصناعة دبي آفاق التعاون المشترك وفرص الشراكات الاقتصادية مع مجتمعي الأعمال في روسيا وبيلاروسيا وخصوصاً في مجال تقنية المعلومات والقطاعات المبتكرة، وذلك خلال بعثة استكشافية للغرفة زارت البلدين مؤخراً.
وعقدت بعثة الغرفة التي ترأسها عمر خان، مدير المكاتب الخارجية عدداً من الاجتماعات مع مسؤولين وممثلين عن عدد من أبرز الهيئات والمؤسسات والدوائر في روسيا وبيلاروسيا وأبرزهم غرفة تجارة وصناعة موسكو ومركز سكولكوفو الروسي للابتكار ومركز الصادرات الروسية وغرفة تجارة وصناعة بيلاروسيا ومجمع التكنولوجيا البيلاروسي، في حين شارك الوفد كذلك في فعاليات معرض “سفياز” للتقنية في موسكو الذي يعتبر أكبر معارض تقنية المعلومات في شرق أوروبا.
واستعرض وفد الغرفة المزايا التنافسية التي توفرها دبي للشركات الروسية والبيلاروسية الراغبة بالتوسع في أسواق المنطقة وخصوصاً المناطق الحرة، حيث تم تسليط الضوء على واحة دبي للسيليكون والمنطقة الحرة لجبل علي كمنطقتين حرتين جاذبيتين للشركات الأوروآسيوية.
ولفت عمر خان إلى وجود اهتمام كبير من من قبل الشركات الروسية والبيلاروسية بتوسيع صادراتهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك عبر بوابة دبي، مشيراً إلى وجود قواسم مشتركة تجمع مجتمع الأعمال في دبي مع نظيريه في روسيا وبيلاروسيا أبرزها التركيز على رعاية الابتكار والتنوع الاقتصادي والتجارة العالمية والاستثمار الأجنبي، مشدداً في حديثه على أهمية التواجد في دبي كنقطة انطلاق للشركات الروسية والبيلاروسية لأسواق المنطقة، ومشيراً إلى التزام الغرفة الدائم بتسهيل فرص التعاون والشراكات الاقتصادية.

وأشار خان إلى ان البعثة الاستكشافية تنسجم مع استراتيجية الغرفة باستكشاف الأسواق الواعدة، وتحديد الفرص الاستثمارية لأعضائها الذين تجاوز عددهم 217 ألف عضو، داعياً الجهات المعنية في روسيا وبيلاروسيا للمشاركة في المعارض والفعاليات التي تنظمها إمارة دبي مثل معرض جلفود وجيتكس وغيرها من المعارض التي تروج للشركات ومنتجاتها وخدماتها.
وأشار السيد سورين فاردانيان، نائب رئيس الشؤون الدولية في غرفة تجارة وصناعة موسكو إلى وجود لجنة متخصصة في الغرفة مختصة بالسوق الإماراتية، وهي على أتم الاستعداد للمساعدة بنسج علاقات تجارية واقتصادية بين الشركات الروسية والإماراتية، لافتاً إلى وجود فرص للتعاون بين الطرفين وخصوصاً في مجالات رئيسية مثل التكنولوجيا والفضاء والطاقة والواقع المدمج والواقع الافتراضي، مشيراً إلى وجود فرص حقيقية لتأسيس شراكات مشتركة بين دول مجلس التعاون الخليجي وروسيا في هذه المجالات.
وبدوره أشاد سيارهي نابيشكا، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة بيلاروسيا بخطوة غرفة دبي باستكشاف السوق البيلاروسية، وبحث آفاق التعاون في مجال تقنية المعلومات، مشيراً إلى ان بلاده تعتبر من الرواد عالمياً في حلول البرامج التقنية، وتتطلع إلى تصدير خبراتها في هذا المجال إلى سائر دول العالم.
واستعرض كيريل كايم، نائب رئيس أول للابتكار فيومركز سكولكوفو الروسي للابتكار نبذة عن المركز المتخصص بالتقنيات الحديثة، معبراً عن رغبته بالتعاون مع شركاء في المنطقة لتطوير وترويج مشاريعهم الناشئة، مشيراً إلى أن ذلك يوفر فرصة للمشاريع الناشئة في دبي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.