أكد أهمية إصدار قانون اتحادي خاص ينظم عمل المواطنين في سوق العمل

“الوطني الاتحادي” يناقش سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين

الإمارات السلايدر

 

أكد المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته العشرين من دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي السادس عشر التي عقدها في مقره بأبوظبي برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس أهمية إصدار قانون اتحادي خاص ينظم عمل المواطنين في سوق العمل بالدولة أو تعديل قانون تنظيم علاقات العمل الاتحادي رقم 8 لسنة 1980 بما يحقق سياسات وخطط وبرامج التوطين في سوق العمل بالدولة.
وطالب المجلس في التوصيات التي تبناها خلال مناقشة موضوع “سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين” بضرورة مرور جميع تصاريح العمل الجديدة الخاصة بالجهات الاتحادية والمحلية الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص التي لا تخضع لسلطة وزارة الموارد البشرية والتوطين على الوزارة لإثبات عدم وجود مواطنين باحثين عن عمل مسجلين في قاعدة بيانات الوزارة قادرين على أداء الوظيفية المطلوبة تطبيقا للمادة 14 من القانون الاتحادي رقم 8 لسنة 1980 بشأن تنظيم علاقات العمل وتعديلاته.
وقرر المجلس في جلسته التي حضرها معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين إعادة التوصيات التي تبناها بشأن موضوع سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين إلى لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية للمجلس لتلقي ملاحظات ومقترحات السادة الأعضاء وإعداد تقرير بشأنها يتم رفعه للمجلس.
وناقش المجلس موضوع سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين ضمن أربعة محاور هي السياسة العامة لتوطين الموارد البشرية في سوق العمل والإشراف على تنفيذها وتقديم الاستشارات والتوجيه المهني لقوة العمل الوطنية ومتابعة وتقييم عملية توظيف المواطنين في القطاع الخاص وبرامج التدريب والتأهيل للمواطنين الباحثين عن العمل.
وقالت معالي الدكتورة القبيسي في كلمة لها ” يسعدني أن أرفع باسمكم جميعا خالص التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات بمناسبة شهر رمضان المبارك.. سائلين الله عزو وجل أن يعيد هذه الأيام المباركة والشهر الفضيل على قائد مسيرتنا بالخير وموفور الصحة والعافية وأن يبقيه سندا وعزا وذخرا للوطن وأن يسدد خطى قيادتنا الرشيدة من أجل مواصلة مسيرة العطاء والخير والبناء.. كما نتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى الشعب الإماراتي الكريم .. داعين الله أن يديم على وطننا نعمة الأمن والاستقرار وأن تبقى إمارات الخير رمزا ونموذجا عالميا فريدا للقيم والمبادئ الإنسانية التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
وأضافت معاليها ” تتواصل خلال الشهر الفضيل جلسات المجلس تجسيدا لقيمة العمل التي ترتقي بها ومن خلالها الأمم والشعوب حيث نناقش اليوم العديد من الأسئلة المهمة كما نناقش موضوع “سياسة وزارة الموارد البشرية والتوطين ” الذي يمثل أحد أهم محاور اهتمام قيادتنا الرشيدة ومجلسنا وحكومتنا ويعد أولوية وطنية على جميع المستويات وركيزة أساسية من ركائز التخطيط الاستراتيجي في الدولة حيث تعلمنا جميعا من القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أن الانسان هو ثروة الوطن الحقيقية.. فقد بنى “طيب الله ثراه” الانسان قبل العمران وقيادتنا الرشيدة تمضي على نهجه وتتمسك بخطاه ورؤاه فالمواطن يأتي أولا وثانيا وثالثا وأبناء الوطن جديرون بهذه الثقة الغالية ويثبتون دائما مقدرتهم على تحمل المسؤولية والعطاء المتميز في مختلف مجالات العمل ونحن بدورنا في المجلس الوطني الاتحادي نضع كل ما يخص أبناء شعبنا نصب أعيننا ونعمل من أجل تحقيقه”.
وأكدت معاليها إن التوطين والاستفادة من كل مواردنا البشرية المواطنة وإشراكها في جهود التنمية المستدامة ونهضة الوطن هو مسؤولية مشتركة لنا جميعا كمجلس وطني يتكامل في جهوده مع حكومتنا ونعمل ضمن فريق واحد بروح وطنية واحدة لخدمة شعبنا الغالي والتزاما بتوجيهات وتطلعات ورؤى قيادتنا الرشيدة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.