تلبيةً لاحتياجات النمو المتصاعد لحركة تجارة الأغذية

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يمدد ساعات عمله في ميناء خليفة بأبوظبي

الإمارات

 

أبوظبي: الوطن

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن تمديد ساعات العمل لمكاتبه في ميناء خليفة بأبوظبي، وتفعيل العمل في عطلة نهاية الأسبوع، وذلك لمواكبة النمو المتزايد على حجم التبادل التجاري للمواد الغذائية وفرص الاستثمار في إمارة أبوظبي والتجارة البينية بين الدولة والعالم، وتلبية تطلعات الحكومة الرشيدة في تنويع مصادر الدخل من خلال تقديم خدمات حكومية متميزة وذكية لتشجيع الاستثمار وتعزيز مكانة أبوظبي إقليمياً وعالمياً كأحد أهم المراكز التجارية في الشرق الأوسط.
وأكد المهندس ثامر راشد القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز أن أوقات العمل الجديدة تمتد من الساعة السابعة صباحاً إلى الحادية عشرة مساءً كل يوم وخلال أيام الجمعة والسبت من كل أسبوع بهدف تقليل فترة تخليص المواد الغذائية مما يساهم في تعزيز سلامتها، وتحقيق التنمية المستدامة في مجال الصناعات الغذائية عبر ضمان تحسين وتسهيل الإجراءات الحكومية.
وأشار القاسمي إلى أن حجم الواردات الغذائية عبر ميناء خليفة بلغت العام الماضي أكثر من 131 ألف طن، محققة نسبة تناهز 57% من إجمالي الواردات الغذائية عبر المنافذ البحرية لإمارة أبوظبي، الأمر الذي دفع الجهاز لتكثيف جهوده لدعم هذا النمو الكبير والمساهمة في استدامته، في ظل تعاظم حركة مناولة وتداول البضائع والسلع الغذائية في ميناء خليفة، ولترسيخ الدور الريادي المهم للميناء باعتباره منفذاً استراتيجياً مهماً للمنطقة ومحطة عبور ملايين المنتجات المختلفة من وإلى العالم.
وأفاد القاسمي بأن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحرص على دعم الاستثمار في المجال الغذائي والزراعي بشقيه النباتي والحيواني في إمارة أبوظبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام، ويعمل بشكل متواصل على تقديم الدعم لشركة أبو ظبي للموانئ من خلال الكشف السريع على الشحنات الغذائية والتأكد من مدى مطابقتها مع المواصفات المعمول بها وسلامتها للاستهلاك.
وتجدر الإشارة إلى ان جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يحرص على تسهيل حركة التجارة وضمان سلامة المواد الغذائية في إمارة أبوظبي، ويدعم كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق رؤية حكومة أبوظبي ببناء مجتمع آمن واقتصاد مستدام، من خلال إحكام رقابته على جميع منافذ الإمارة البحرية والبرية والجوية، واستخدامه لأحدث التقنيات والبرامج المتبعة في هذا المجال لضمان عبور غذاء آمن وسليم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.