مركز دبي للأمن الإلكتروني ومؤسسة الإتصالات المتخصصة “نداء” يوقعان مذكرة تفاهم

الإمارات

 

دبي-الوطن

وقّع مركز دبي للأمن الإلكتروني مذكرة تفاهم مع مؤسسة الإتصالات المتخصصة “نداء”، وتهدف الاتفاقية لتعزيز التعاون بين الطرفين للمساهمة في تحقيق أهداف استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني الرامية لجعل دبي المدينة الأكثر أماناً إلكترونيا في العالم، ودعم الجهود الحكومية في بناء المستقبل الرقمي للإمارة.
ووقع المذكرة عن الجانبين كل من سعادة يوسف حمد الشيباني المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني، وسعادة منصور جمعه بوعصيبه المدير التنفيذي لمؤسسة الاتصالات المتخصصة “نداء” بحضور عدد من ممثلي الجهتين.
وقال سعادة يوسف حمد الشيباني، المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني: “جانب كبير من حياة الناس في دبي اليوم مرتبط بالتجارب الرقمية في المدينة، وكلما تطورت التقنيات والتجارب الحياتية المرتبطة بها كلما زادت الحاجة لترقية المنظومة الخاصة بأمان الفضاء الإلكتروني بدبي. وتأتي مذكرة التفاهم ضمن جهودنا لبناء شراكات فاعلية وتعزيز القائمة منها في تحقيق لواحد من أهم مبادئ استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني وهو التعاون. لنسهم بالتعاون مع نداء في تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في الابتكار والسلامة والأمن بالبناء على خبرات الطرفين”.
من جانبه قال سعادة منصور جمعه بوعصيبه، المدير التنفيذي لمؤسسة الإتصالات المتخصصة (نداء): “يأتي توقع مذكرة التفاهم مع مركز دبي للأمن الإلكتروني في إطار تعاوننا المستمر مع مختلف الجهات الحكومية لجعل دبي واحدة من أذكى المدن في العالم والمساهمة في عملية التحول الرقمي للإمارة وبما يواكب توجيهات القيادة الرشيدة وتطلعات خطط ورؤى دبي. ونحن حريصون على المساهمة في كافة الجهود الرامية إلى جعل دبي المدينة الأكثر أماناً في العالم من خلال الشراكات التي تجمعنا مع الجهات والهيئات الحكومية المعنية بالأمن والسلامة ومن بينها مركز دبي للأمن الإلكتروني، الذي سيسهم تعاوننا معه في دفع الجهود الحكومية نحو بناء المستقبل الرقمي للإمارة وتحقيق أهداف استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني “.
ويجدر الذكر أن مذكرة التفاهم تتضمن التعاون بين الجانبين في مجالات عملهم للارتقاء بتجارب الإتصالات المتخصصة التي تقدمها مؤسسة نداء من جهة، وكذلك دعم جهود مركز دبي للأمن الإلكتروني في تأمين الفضاء الرقمي بالتعاون مع الشركاء الحكوميين في دبي من جهة أخرى.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.