زايد للثقافة الإسلامية تشارك في حملة ” رمضان أمان “

الإمارات

 

العين: الوطن

شاركت دار زايد للثقافة الإسلامية في حملة “رمضان أمان” بدورتها السابعة والتي تنظمها جمعية الإحسان الخيرية من خلال مشاركة عدد 20 من المهتدين الجدد عبر ” فريق الخير التطوعي ” و موظفي الدار وذلك بتوزيع الوجبات الخفيفة على السائقين عند تقاطع المربعة في مدينة العين، وذلك تحقيقاً للمسؤولية المجتمعية وتجسيداً لقيم عام زايد، بهدف الحد من السرعة الزائدة والحوادث المرورية الناجمة عن محاولة إدراك سائقي المركبات والمشاة موعد الافطار.
وأكد الدكتور خلفان عبدالله السنيدي المدير العام للدار بالإنابة حرص الدار على تعزيز العمل التطوعي لدى موظفيها و طلبتها من المهتدين الجدد وترسيخ روح التطوع وبرامجه التخصصية في فئات المجتمع كافة لتمكينها من تقديم خدمات حقيقية للمجتمع، بالإضافة إلى دعمهم للمشاركة في المبادرات المجتمعية خلال الشهل الفضيل، و تعكس مشاركة الدار في حملة “رمضان أمان” للسنة الثالثة على التوالي، حرص الدار على دعم الفعاليات المجتمعية التي تنظمها المؤسسات الحكومية و الخاصة.
وقال د.السنيدي إن حملة “رمضان أمان” تغرس في نفس المشاركين و المتطوعين فيها قيم إنسانية تتمثل في الرحمة و التسامح و التعاون، مما يتناسق مع توجهات القيادة الرشيدة في إطلاق هذا العام ” عام زايد” الأب الذي غرس في شعبه تقديم المساعدة للآخرين ، كما تعكس الحملة القيم التي يتحلى بها المجتمع الإماراتي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.