شبان يحرقون موقعاً للقناصة “الإسرائيليين” على حدود غزة

دولي

 

تمكن عدد من الشبان الفلسطينيين، أمس، من تجاوز السياج الحدودي شرق مخيم المغازي للاجئين وسط قطاع غزة، والتقدم تجاه ثكنة يستخدمها قناصة جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، قبل أن يقوموا بإضرام النار فيها.
وقالت مصادر فلسطينية، إن “شباناً فلسطينيين حرقوا موقعًا للقناصة “الإسرائيليين”، شرقي مخيم المغازي، وسط قطاع غزة، فيما عاد الشبان إلى قطاع غزة بسلام”.
من جانبه، أكد جيش الاحتلال حادثة التسلل وسط قطاع غزة لكنه لم يذكر حادثة إحراق الموقع″الإسرائيلي” وأشار إلى أن المتسللين أشعلوا النار في الإطارات المطاطية فقط.
وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، إن “الجيش “الإسرائيلي” حدد 4 فلسطينيين تسللوا عبر السياج الأمني وسط قطاع غزة وأشعلوا النار في الإطارات، ووصلت قوة من الجيش على الفور إلى المكان وأطلقت النار عليهم وهرب المشتبه بهم إلى قطاع غزة”.
وفي سياق متصل، تمكن شبان فلسطينيون من قص السياج الأمني على حدود بلدة القرارة شرقي محافظة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وانسحبوا بعد إطلاق الاحتلال النار صوبهم.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.