صناع السعادة

الإفتتاحية

صناع السعادة

سعيدة الأوطان التي تنعم شعوبها بالسعادة وتعيشها واقعاً في جميع مفاصل حياتها، والأسعد الأمم والدول التي تجعل قيادتها الارتقاء بالمواطن وجعله في صدارة الأولويات دائماً كحال وطننا، الذي حباه الله بقيادة رشيدة عملت دائماً على تسخير جميع الإمكانات لتؤمن له حياة كريمة ترضي طموحاتنا وتطلعنا لتربع أعلى هرم السعادة في العالم.
واليوم بتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله “، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمنح قروض وتوزيع مساكن وأراض سكنية بـ 7.553 مليار درهم في إمارة أبوظبي، لتؤكد في مناسبة جديدة على مدى دعم القيادة للمواطن والسهر على تامين كل متطلبات الحياة الكريمة وخاصة السكن الذي يعتبر أساس الاستقرار الأسري والعنوان العريض للمعنى الفعلي للحياة الكريمة التي هي نعمة في وطننا يعيشها الجميع منذ تأسيس دولة الاتحاد المباركة. المكرمة النبيلة تأتي ضمن الدفعة الأولى من أصل 5 آلاف قرض سيتم إصدارها خلال العام، والتي أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان باعتمادها للمواطنين بإمارة أبوظبي سنوياً، ضمن مسيرة لا تتوقف عن تقديم كل ما يعلي صرح وطن يقوم على السعادة والترابط والرعاية الأبوية من قيادتنا الحكيمة، يقابلها كل الولاء والوفاء من شعبنا.
هكذا ترسخ أبوظبي نفسها كعاصمة لوطن السعادة، وطن كل ما فيه يتجاوز الأحلام ويقدم الدليل على إرادة شعب يعرف هدفه جيداً وكيف يقوم بإنجاز نقلات حضارية وغير مسبوقة في سبيل تعزيز المستوى المعاشي لأبنائه والارتقاء بهم إلى مستويات لا محدودة من العيش الكريم، عبر المشاريع الكبرى التي تضع في الاعتبار الحاجة لكل مواطن والخصوصية ، وطبيعة المجتمع الإماراتي الأصيلة، في ظل قيادة آمنت بشعبها وقدراته وأمنت له كل ما يلزم ليكون شعباً ينعم بالرفاهية وكافة متطلبات العيش الكريم، ليبدع ويتقدم ويسخر كل طاقاته وقدراته الإبداعية لرفد مسيرة التنمية في الوطن الأجمل والأسعد.
العيد يحمل فرحة مضاعفة لجميع أبناء الوطن على الصعد كافة، وهو أمر اعتاد عليه شعبنا في ظل رعاية القيادة الرشيدة، وها هي عاصمة المجد والمستقبل أبوظبي تزخر بالمزيد من المشاريع العملاقة والخطط الاستراتيجية التي تجعلها دائماً وأبداً المثال لجميع العواصم التي تتجه لمستقبل أجيالها ورفاهيتهم وسعادتهم، في ظل الاهتمام والمتابعة الحثيثة لجميع المشاريع من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومواقفه التي جعلت من أبوظبي درة ترصع المسيرة الحافلة بالإنجازات والمشاريع الكبرى التي تسابق الزمن لتكون عاصمة عالمية متفردة بكل ما يرتقي بالإنسان ويجعل من السعادة العنوان الأبرز لحياته.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.