واشنطن تبيع “أباتشي” هجومية لنيودلهي

غير مصنف

 

وافقت الحكومة الأميركية على صفقة لبيع الجيش الهندي ست مروحيات “أباتشي آي إتش-64 إي” هجومية بمبلغ 930 مليون دولار، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية.
وبعد الموافقة الحكومية ينبغي على الكونغرس ان يصادق على الصفقة، وفي حال لم تلاق اعتراضا من اي مشرّع أميركي فمن المتوقع ان تسلك طريقها الى التنفيذ.
وتنتج شركة بوينغ الأميركية العملاقة بالتعاون مع شريكتها الهندية تاتا هياكل لطائرات الاباتشي في مصنع في الهند، لكن موافقة أمس تتعلق بمبيعات مباشرة لمنتجات نهائية من مصنّعين اميركيين.
ومتعهدو هذه الصفقة هم شركات السلاح والطيران والهندسة الاميركية لوكهيد مارتن وجنرال الكتريك ورايثيون.
وبالاضافة الى المروحيات فان الصفقة تشمل أجهزة رؤية ليلية وأنظمة “جي بي اس” لتحديد المواقع والمئات من صواريخ “هالفاير” وصواريخ “ستينغر” جو-جو.
وقالت وكالة التعاون الامني الدفاعي الاميركي في بيان إن “هذا الدعم لمروحية آي أتش-64 إي سوف يؤمن زيادة في قدرات الهند الدفاعية لمواجهة تهديدات مدرّعة على الأرض وتحديث قواتها المسلحة”.
واضاف البيان “لن تجد الهند صعوبة في استيعاب المروحيات ومعدات الدعم في قواتها المسلحة، والبيع المقترح لها لن يحدث تغييرا في الميزان العسكري الاساسي في المنطقة”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.