إيطاليا تستدعي السفير الفرنسي عقب خلاف “اكواريوس”

الرئيسية دولي

 

أعلنت وزارة الخارجية الايطالية أمس انها استدعت السفير الفرنسي لدى روما بشأن تصريحات اعتبرت مثيرة للدهشة صادرة عن الرئاسة الفرنسية بشأن رفض ايطاليا استقبال السفينة “اكواريوس” التي تحمل اكثر من 600 مهاجر.
وتم استقبال السفير كريستيان ماسيه في مقر وزارة الخارجية في روما الساعة 10,00 “08,00 ت غ”
وفي السياق، ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالموقف “المعيب وغير المسؤول للحكومة الإيطالية” بعد رفضها استقبال سفينة “إكواريوس” التي كانت تقل أكثر من 600 مهاجر، حسب ما أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنغامين غريفو.
وقال المتحدث، إن ماكرون “حرص على التذكير بالقانون البحري الذي يعتبر أنه في حال وجود استغاثة فإن الشاطىء الأقرب هو الذي يتحمل مسؤولية الاستقبال”، موضحاً أنه لو كانت السفينة أقرب إلى الشواطئ الفرنسية من شاطئ أي بلد آخر لكان على فرنسا استقبالها.
ورحب ماكرون بالموقف الإسباني بعد أن وافقت الحكومة الإسبانية على استقبال السفينة “إكواريوس”.
وأضاف المتحدث، أن “فرنسا تقوم بما هو متوجب عليها، إلا أن ما هو غير مقبول هو الاستغلال السياسي الذي قامت به الحكومة الإيطالية” في إطار هذه المسألة.
ومن المقرر أن يستقبل ماكرون رئيس الحكومة الإيطالية الجديد جوزيبي كونتي، في إطار الإعداد لاجتماع المجلس الأوروبي في الـ28 والـ29 من يونيو الذي سيناقش بشكل خاص مشكلة المهاجرين.
وكانت إسبانيا قررت استقبال السفينة “إكواريوس” مع اللاجئين الذين كانوا على متنها بعد أن رفضت إيطاليا ومالطا استقبالها.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.