“غرفة أبوظبي”: القيادة الرشيدة حريصة على توفير الحياة الكريمة للمواطنين

الإمارات

 

أشاد سعادة محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بمنح قروض وتوزيع مساكن وأراض سكنية بقيمة 7.5 مليار درهم لعدد 250 مستفيداً في إمارة أبوظبي.
وقال الرميثي في تصريح له بهذه المناسبة إن توفير هذا العدد من المساكن والقروض السكنية يؤكد حرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة لمواطنيها عبر توفير مساكن مناسبة تلبي احتياجاتهم وتحقق طموحاتهم مما يسهم في التخفيف من أعباء اللجوء إلى البنوك للحصول على قروض بغرض بناء المساكن .
وأوضح أن هذه المبادرات تأتي استكمالاً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” مؤسس الدولة وباني نهضتها حيث كان اهتمامه “رحمه الله “ينصب على توفير المساكن لأبنائه المواطنين حرصاً على تعزيز استقرارهم الاجتماعي وتوفير الحياة الكريمة لهم.
وذكر الرميثي أن القيادة الرشيدة تحرص على تلمس احتياجات المواطنين وإيجاد حلول للتحديات التي تواجههم وتعمل على منح المساكن وقروض الإسكان اللازمة لتوفير حياة كريمة لهم وتحقيق الرفاهية المنشودة.
ونوه رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إلى أن قرار منح القروض والمساكن يؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بإسعاد مواطنيها وتلبية رغباتهم وتسخير كل الإمكانيات لتحقيق الحياة الكريمة لهم.
وثمن قرارات اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بخفض رسوم السياحة والبلدية عن المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي .. موضحا أن هذا القرار يعزز تنافسية أبوظبي السياحية وتشجيع الاستثمار في هذا القطاع الحيوي والمهم.
وأكد أن هذا القرار سيكون له الأثر الإيجابي في تنشيط الحركة السياحية الداخلية والخارجية في إمارة أبوظبي ويدفع نحو رفع نسب إشغال الفنادق والمرافق السياحية وتعزيز تنافسية أبوظبي كوجهة سياحية على المستويين الإقليمي والعالمي.
وذكر الرميثي أن القطاع السياحي في أبوظبي يشهد حركة نشطة عبر التطوير المتواصل للبنية التحتية وإطلاق مزيد من المشاريع السياحية والثقافية والترفيهية في الإمارة والتي من شأنها تحقيق نمو متواصل في أعداد السياح والزوار القادمين إلى أبوظبي والدفع لمزيد من نسب الإشغال في المنشآت الفندقية والسياحية . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.