“أكسفورد للأعمال” تطلق تقرير “الشارقة 2018”

الإقتصادية الرئيسية

تعقد “مجموعة أكسفورد للأعمال” – شركة النشر والأبحاث والاستشارات العالمية – يوم 24 من يونيو الجاري في فندق شيراتون الشارقة حلقة نقاش حول خطط إمارة الشارقة الهادفة لتطبيق نموذج اقتصادي قائم على التنمية المتوازنة تحت شعار “تشكيل بيئة النمو الاقتصادي المستدام” تسعى من خلالها إلى استكشاف السياسات التي تنتهجها الإمارة لضمان شمولية رؤيتها التنموية وتركيزها على مختلف فئات الناس.
وستطلق المجموعة بالشراكة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” – خلال الحلقة – تقرير “الشارقة 2018” الذي يتضمن أحدث التحليلات عن اقتصاد الإمارة ويأتي تتويجا لبحث ميداني استغرق أكثر من 12 شهرا قام به فريق من المحللين في المجموعة ويعمل على تقييم الاتجاهات والتطورات التي تشهدها الإمارة ويشمل ذلك اقتصادها الإجمالي وبنيتها التحتية وخدماتها المصرفية وغيرها.
ويتضمن تقرير “الشارقة 2018″ مشاركة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وعدد من الشخصيات البارزة إضافة إلى دليل مفصل للمستثمرين وفق القطاعات.
وتشهد جلسة النقاش مشاركة الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية رئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي في الشارقة ونجلاء المدفع الرئيس التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال ” شراع″ ومحمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر “استثمر في الشارقة” وخالد الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة “بيئة” .. إلى جانب عدد آخر من الشخصيات الريادية.
وستغطي جلسة نقاش “مجموعة أكسفورد للأعمال” قضايا رئيسية منها توجهات إمارة الشارقة نحو التركيز على الأعمال التجارية الصغيرة والتكنولوجيا الرقمية والابتكار مع سعيها في الوقت نفسه لتقديم المزيد من الدعم والمساندة للشركات الناشئة كما ستناقش الجلسة دور المستثمرين الأجانب في دعم رؤية الشارقة الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع ودفع عجلة النمو المستدام والتطور الاجتماعي.
وستنظر الحلقة في العوامل التي تقدمها الشارقة لاجتذاب المستثمرين والتي تشمل البنية التحتية المتطورة والرسوم المخفضة والموقع الاستراتيجي والمناطق الحرة المتعددة التي تقدم مجموعة واسعة من الحوافز والتسهيلات.
وتوقع أوليفر كورنوك رئيس التحرير في “مجموعة أكسفورد للأعمال” مدير التحرير لمنطقة الشرق الأوسط أن تركز حلقة النقاش على القطاعات سريعة التطور ضمن اقتصاد الشارقة المتنامي والتي تتوفر فيها إمكانات النمو وتشمل قطاعات التعليم والساحة والرعاية الصحية.
وقال كورنوك إن التقرير يظهر تسارع جهود إمارة الشارقة بهدف توسيع قاعدتها الاقتصادية عبر تشجيع ريادة الأعمال والعمل مع الشركاء الدوليين لنقل المعرفة .. متطلعا إلى الاستماع لوجهات نظر أعضاء فريق النقاش ومحاورتهم وخاصة حول توقعات النمو والفرص المستقبلية المتاحة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.