“كهرباء الشارقة” تدرس تطبيق أنظمة التبريد المركزية في المناطق الجديدة

الإمارات

 

أعلن سعادة الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة أن الهيئة بدأت تنفيذ دراسات لتطبيق الأنظمة المركزية في المباني والمنشآت ضمن المناطق الجديدة في مختلف أنحاء مدينة الشارقة وتدريب وتأهيل كوادر متخصصة من المواطنين للعمل في هذا المجال.
جاء ذلك خلال لقائه وفدا من شركة الإمارات ديستريكت كولينج “ايميكول” برئاسة أديب مبدر الرئيس التنفيذي للشركة ومحمد صالح الحميري مدير عام شركة أكواكول ميترينج بالمقر الرئيسي للهيئة حيث تم بحث سبل التعاون لتنفيذ مشروعات للتبريد المركزي لعدد من المناطق في الشارقة.
وأكد سعادة راشد الليم أن أنظمة التبريد المركزية للمناطق تسهم في تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة تتراوح بين 30 إلى 40% .. موضحا أن الهيئة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تسعى بصورة حثيثة إلى تحقيق المزيد من الإنجازات في مجالات عملها بما يرسي دعائم التنمية المستدامة في الشارقة من خلال نشر وتغطية المناطق بأنظمة تبريد متقدمة .
ولفت إلى أن هذه الخطوة تسهم بفاعلية في تنفيذ الخطط الاستراتيجية لتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة لا تقل عن 30 بالمائة في الشارقة وتحقيق رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة إلى الاستدامة البيئية والتحول بالمدينة لتصبح نموذجا عالميا في ترشيد الاستهلاك والإستدامة.
من جهتها أكدت المهندسة مي الليم الرئيس التنفيذي للتخيل الهندسي أن الطلب على أنظمة تبريد المناطق التي تعتبر أحد أهم العوامل الأساسية لخفض انبعاثات الكربون والحفاظ على البيئة شهدت ارتفاعا في الآونة الأخيرة .. مشيرة إلى أن الدراسات التي ستنفذها الهيئة بالتعاون مع عدد من الشركات المحلية والعالمية ستتضمن عددا من المحاور تشمل أفضل الحوافز لتطوير أنظمة طاقة المناطق الجديدة ودقة وكفاءة التصميم الأمر الذي يضمن الأداء الأمثل في خفض التكاليف والعمليات التشغيلية واستخدام المياه المعالجة كحل بديل للمياه الصالحة للشرب في تحسين كفاءة تبريد المناطق.
وأضافت أن الهيئة ستعمل على إعداد برامج توعية ضمن حملة ترشيد الاستهلاك التي أطلقتها تحت شعار ” بالترشيد الكل مستفيد ” بضرورة نشر الثقافة والوعي بفوائد أنظمة التبريد المركزية للمناطق بين مختلف فئات المجتمع.
من جانبه أكد أديب مبدر استعداد الشركة للتعاون الكامل في تنفيذ أحدث الدراسات وإعداد الكوادر المتخصصة في مجالات التبريد المركزي .. مشيدا ببرامج ترشيد استهلاك الطاقة التي تنفذها الهيئة سواء الفنية أو التوعوية.
وأوضح محمد صالح الحميري أن البدء في الدراسات المستفيضة في المناطق والإعداد المسبق لتطبيق أنظمة التبريد للمناطق سيسهم في تنفيذ المشروعات وفق أفضل المواصفات العالمية ويحقق نتائج ايجابية كبيرة في تخفيض الاستهلاك والانبعاثات الكربونية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.