بدعم قواتنا الباسلة.. بشائر التحرير تهل من اليمن

مطار الحديدة بالكامل “صديق”.. والحوثيون أذلاء يبحثون عن مهرب

الرئيسية دولي

في عملية بطولية تحمل بشائر الانتصار الساحق على مليشيات الحوثي الإيرانية، حررت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والقوات اليمنية المشتركة مطار الحديدة بمشاركة واسناد من القوات المسلحة الاماراتية الباسلة العاملة ضمن التحالف في عملية عسكرية نوعية ومباغتة حطمت تحصينات ودفاعات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران وسط فرار عدد كبير من مسلحيها و مصرع العشرات في صفوفها .
كما نجحت قوات المقاومة المشتركة في السيطرة الكاملة على قرية المنظر غربي مطار الحديدة التي كانت تتحصن فيها ميليشيات الحوثي في ضربات دقيقة وحاسمة أربكت صفوفها وأنهكت قدراتها العسكرية.
وتمكنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة من أسر العشرات من مسلحي الحوثي ممن كانوا يتحصنون خلف أسوار مطار الحديدة وداخل المباني في ضربة قاصمة وموجعة لعناصر الميليشيات وقياداتها .. فيما لقي العشرات من مسلحي ميليشيات الحوثي مصرعهم بينهم قيادات ميدانية خلال عملية اقتحام قوات المقاومة اليمنية لمطار الحديدة .
وباشرت الفرق الهندسية التابعة للتحالف العربي والمقاومة المشتركة تطهير مطار الحديدة و محيطة من الألغام و العبوات الناسفة التي زرعها الحوثيين بشكل عشوائي في محاولات منها لتأخير تقدم القوات داخل المطار.
وبالتزامن مع مواصلة تقدم قوات الجيش اليمني في جبهة نهم نحو الغرب لتحرير العاصمة صنعاء، أكدت قيادة التحالف مقتل 626 من العناصر الحوثية خلال أسبوع على مختلف الجبهات، إضافة إلى تدمير 253 موقعاً وآلية للحوثيين.
وبتلقي ميليشيا الحوثي الانقلابية الهزيمة المدوية، أمس الثلاثاء، بعد هزيمتها في مطار الحديدة الدولي، قالت مصادر ميدانية إن قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية، شنت هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات، تمكنت خلاله من السيطرة الكاملة على المطار.
وأكدت المصادر أن الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش الوطني والميليشيات الحوثية تدور في منطقة وداي نخل الرمان، الواقع في مشارف مركز المديرية، مُكبّدة الميليشيات عشرات القتلى والجرحى والأسرى، فضلاً عن تكبدها خسائر فادحة في العتاد والمعدات القتالية.
وذكرت أن ميليشيا الحوثي، عقب تلقيها الهزيمة المدوية في مطار الحديدة، فرت باتجاه المدينة، وتمركزت وسط الأحياء السكنية، متخذة من السكان دروع بشرية.
وقالت المصادر إن الميليشيات الحوثية اعتلت العديد من الفنادق والعمارات السكنية في شارع جمال، ومدينة “7 يوليو”، ونشرت قناصتها على نحو كبير في المناطق المأهولة بالمدنيين.
في غضون ذلك، فخخت الميليشيات الحوثية بآلاف الألغام الأرضية الحارات السكنية في المدينة، وعملت على تلغيم مداخلها لمحاصرة الساكنين فيها واستخدامهم كدروع بشرية.
ووفق المصادر فإن مسلحي ميليشيا الحوثي بعد فرارها من المطار، عمدت على حفر خنادق واستحداث المتارس في الأحياء السكنية، ما أدى إلى تعطيل شبكة المياه بشكل كامل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.