ختام فعاليات الدورة الـ 29 لمهرجان رمضان الشارقة

الإمارات

 

اختتمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة فعاليات الدورة الـ 29 من “مهرجان رمضان الشارقة 2018” الذي استمر على مدى 33 يوماً بالتعاون مع عدد من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص محققا نجاحا انعكس في نسبة رضا قطاع تجارة التجزئة على مستوى إقبال الجمهور اللافت على فعاليات المهرجان المتنوعة ومراكز التسوق والأسواق المركزية للاستفادة من الحملات الترويجية والحسومات الكبرى التي استمرت طوال أيام المهرجان.
وأكد سعادة محمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة أن مهرجان رمضان الشارقة يشهد تطوراً مستمراً في ظل حرص الغرفة وسعيها الدءوب لتعزيز دورها في تنمية وتطوير اقتصاد الشارقة وتمثيل أعضائها وإعطاء قوة دفع مستدامة لقطاع الأعمال في الإمارة إلى جانب حرصها على إسعاد سكان الشارقة وزوارها كجزء من التزامها بمبادئ المسؤولية الاجتماعية وترجمة لرؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة خاصة أن هذا الموسم تزامن مع “عام زايد الخير”.
وقال إن استطلاعات الغرفة حول مستوى إقبال الجمهور ورضا التجار على موسم مهرجان رمضان لهذا العام في مختلف مناطق الإمارة كانت إيجابية جداً مقارنة مع مواسم المهرجان الماضية حيث أسهم الحدث في انتعاش الحركة التجارية بشكل لافت وملموس، مؤكداً حرص الغرفة على مواصلة تطوير فعاليات المهرجان في مواسمه المقبلة بالتعاون مع مجموعات العمل القطاعية المختصة والعمل المشترك على إطلاق المبادرات المبتكرة وتنظيم الفعاليات الجاذبة ومضاعفة الجوائز القيمة.
من جهته أعرب إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة العلاقات الاقتصادية والتسويق في الغرفة منسق عام مهرجان رمضان الشارقة عن شكر الغرفة لكافة مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص التي تعاونت معها على إنجاح مهرجان رمضان الشارقة 2018 سواء عبر الرعاية أو الدعم أو الحضور في فعالياته وأنشطته المتنوعة، مؤكداً أن التعاون وتضافر الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص كان لهما أثر بالغ في تعزيز مكانة المهرجان وسمعته وريادته كأحد أهم الأحداث التي تقام خلال شهر رمضان المبارك سنوياً على مستوى المنطقة.
وأشار الجروان إلى أن “رمضان الشارقة” شهد مشاركة لافتة من مراكز التسوق والمحال التجارية على مستوى الإمارة التي حرصت على إطلاق العروض الترويجية التنافسية وطرح تخفيضات وصلت نسبتها إلى 80 بالمائة على مختلف المنتجات والعلامات التجارية.
وشهد موسم مهرجان رمضان الشارقة هذا العام مشاركة نحو 2000 وجهة تسوق من المراكز التجارية الكبرى ومحلات البيع بالتجزئة المنتشرة على مستوى الإمارة وتوزيع جوائز نقدية وعينية تجاوزت قيمتها الـ 2 مليون درهم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.