شرطة أبوظبي: 13% من حوادث الثلث الأول للعام بسبب عدم ترك مسافة أمان بين المركبات

الإمارات

 

أبوظبي-الوطن:

كشفت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، ان عدم التزام بعض السائقين بترك مسافة أمان بين المركبات تسبب في وقوع نحو 13% من الحوادث المرورية التي نتج عنها وفيات وإصابات خلال الثلث الأول من العام الجاري 2018.
ودعا المقدم الدكتور عبد الله السويدي، نائب مدير ادارة مرور المناطق الخارجية في مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، إلى ضرورة التزام السائقين بترك مسافة امأن كافية للسيطرة على مركباتهم وإيقافها في الوقت المناسب في حالة توقف المركبة الأمامية بصورة مفاجئة، لافتا الي أن عدم الالتزام بترك مسافة الأمنة بين المركبات مخالفته الغرامة المالية 400 درهم و 4 نقاط مرورية على قائد المركبة.
وحذر قائدي المركبات الذين يقومون بمضايقة المركبات أمامهم والاقتراب منها إلى مسافة قريبة وإجبار قائديها على إخلاء الطريق لهم باستخدام الإضاءة العاكسة وآلة التنبيه باستمرار، والاقتراب منهم الى مسافة قريبة وتشويش تركيزهم من خلال استخدام آلة التنبيه.
وأوضح أن مثل هذه المضايقات تؤدي إلى تشتيت تركيز قائد المركبة الأمامية، خاصة السائقين الحاصلين على رخصة سوق جديدة او من السائقين الذين ليست لديهم خبرة كبيرة في القيادة ،وقد يؤدي ذلك إلى وقوع حوادث الصدم الخلفي لعدم مقدرة قائد المركبة من السيطرة عليها وإيقافها في الوقت المناسب، وما يترتب على ذلك من مخاطر في حالة وجود اطفال معه على المركبة.
وناشد قائدي المركبات، خاصة الشباب بضرورة الانتباه والتركيز والحرص على ترك مسافة أمان كافية خلف المركبات وقاية لأنفسهم من الحوادث المرورية وما ينتج عنها من خسائر جسيمة في الأرواح والممتلكات.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.