دائرة الطاقة ابوظبي تشارك في معرض ومؤتمر الطاقة الشمسية 2018 في ميونخ

الإقتصادية الرئيسية

أبوظبي- الوطن:
يشارك وفد من قادة ومهندسي القطاع من دائرة الطاقة بأبوظبي بمعرض ومؤتمر الطاقة الشمسية 2018 – “إنترسولار أوروبا” والذي يقام في ميونخ بألمانيا خلال الفترة 19 و22 يونيو 2018 تحت شعار : “الطاقة الشمسية تساهم بتوليد الطاقة لدعم التنقلية”.
ويهدف هذا المعرض إلى إبراز دور الطاقة النظيفة في تعزيز استخدام وسائل النقل من خلال طرح مختلف تقنيات الطاقة الكهروضوئية ويستعرض جديد التكنولوجيا لدعم وسائل النقل الكهربائية و مشاريع البنية التحتية المرتبطة بمحطات الشحن، لاستعراض الآفاق والاحتمالات المتنوعة التي تم ابتكارها من أجل استدامة البيئة والموارد الطبيعية، وذلك من خلال الجمع بين الطاقة الكهروضوئية ووسائل النقل الكهربائية، حيث تسمح الأنظمة الكهروضوئية بتوفير الكهرباء الضرورية لقيادة المركبات الكهربائية من خلال تزويد محطات الشحن بالطاقة اللازمة، مما يجعل التنقل كهربائياً بالطاقة النظيفة هو المحفّز الرئيسي لتطوير سوق الأنظمة الكهروضوئية.
وتأتي مشاركة دائرة الطاقة في هذا المعرض بهدف الاطلاع على المشاريع الجديدة التي تسهم في إفساح المجال أمام الشركات المتخصصة وأصحاب الأنظمة الكهروضوئية، للاستفادة من محطات الشحن بالطاقة الشمسية، وتعزيز فرصة التعاون مع الشركات المزودة للتقنيات الشمسية، كما يأتي اهتمام الدائرة بمستجدات الشحن الكهربائي للمركبات التزاماً بدورها كالمنظم لإطار عمل محطات الشحن الكهربائي حيث يتضمن الإطار التنظيمي التعليمات الفنية الخاصة بها إضافة لدليل إرشادي لتركيب هذه المحطات لضمان الاستخدام الآمن كما ويتكفل الإطار التنظيمي لمحطات شحن السيارات الكهربائية في إمارة أبوظبي بإيجاد البيئة الملائمة لتركيب محطات شحن السيارات الكهربائية على مستوى الإمارة مما يعزز من جاهزية البنية التحتية اللازمة لمواكبة الإقبال المتزايد على السيارات الكهربائية وتتضمن التعليمات الفنية التي تم إصدارها أربع أنماط لشحن المركبات الكهربائية.
وفي هذا السياق أعربت دائرة الطاقة عن حرصها في المرحلة المقبلة على تطوير استغلال مصادر الطاقة المتجددة، مشيرةً إلى الشوط الكبير الذي قطع تحقيقاً لمبدأ الاستدامة في قطاع الطاقة، بما يضمن تحقيق رخاء وازدهار المجتمع واستدامة نمو الاقتصاد الوطني لإمارة أبوظبي، وأشارت إلى أن مشروع محطة نور أبوظبي للطاقة الشمسية في سويحان يؤكد على حرص الدائرة على التوجه نحو قطاع الطاقة المتجددة في تأمين الطلب على الكهرباء خلال الفترة القادمة، حيث تعمل الدائرة على تنفيذ هذا المشروع باعتباره أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، ويتضمن إنشاء وتطوير وتمويل وتشغيل وصيانة محطة للطاقة الشمسية باستخدام تكنولوجيا الطاقة الكهروضوئية، بتكلفة إجمالية قدرها 3.2 مليار درهم، وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمحطة نحو 1177 ميجاوات، ويتوقع أن تبدأ المحطة بتزويد الشبكة المحلية بالطاقة الكهربائية خلال الربع الثاني من عام 2019، حيث سيسهم هذا المشروع في تقليص الحاجة لاستيراد الغاز، واستدامة الموارد الطبيعية إضافةً إلى الإستعانة بأعلى المعايير الدولية في القطاع لتحقيق التنويع لمصادر الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة، ودعم اقتصاد الإمارة.
كما تُشرف دائرة الطاقة على الإطار التنظيمي لتركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية صغيرة النطاق في أبوظبي من خلال إصدار تعليمات نظام القياس الصافي للألواح الشمسية الكهروضوئية صغيرة النطاق والتي تتضمن توضيح الأحكام والمتطلبات الفنية الخاصة بتركيب أنظمة الألواح الشمسية الكهروضوئية إضافةً إلى إصدار دليل إرشادي يتضمن معلومات عامة وإرشادات فنية للمصممين والمقاولين والمتعاملين الراغبين بتركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية حيث تهدف الدائرة إلى تشجيع إنتاج الكهرباء باستخدام الألواح الشمسية الكهروضوئية على أسطح المنازل والمباني في إمارة أبوظبي مما يدعم استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 في مجالات تنويع مصادر الطاقة وتشجيع الطاقة المتجددة والطاقة النظيفة وصولا لتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.
وقد أشاد الوفد بتنظيم المعرض والمشاركين وقصص النجاح والتقنيات المستعرضة وأن المشاركة في هذه المعارض العالمية يعزز من سيرة عمل قطاع الطاقة وتبرز الدائرة وسير عملها في المحافل الدولية مما يبرز صورة الإمارة في قطاع الإستدامة والطاقة النظيفة والمتجددة كما وتدخل الدائرة في شراكات استراتيجية طويلة الأمد مع عدد من هذه الشركات ضمن برنامج المنتج المستقل الذي تنفذه بموجب الشراكة مع القطاع الخاص من خلال زيارات المعارض العالمية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.