قائمة جديدة.. واتساب سيتوقف على ملايين الأجهزة

الرئيسية منوعات

لن يتمكن الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية من استخدام تطبيق واتساب للرسائل القصيرة، بعد أن أعلنت الشركة أنها ستخفض دعم خدماتها على عدد من أجهزة آيفون وأندرويد القديمة.
واعتبارا من الأول من فبراير 2020، سيحرم ملايين المستخدمين ممن لا يزالون يمتلكون الأجهزة الذكية القديمة من التمتع بخدمات واتساب، ضمن قائمة تحديثات جديد تعكف عليها الشركة حاليا.
ووفق ما أعلنت الشركة عبر مدونتها، فإن واتساب لن يكون متاحا على الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد ذات الإصدارات 2.3.7، وNokia S40، وآيفون الذي يعمل بنظام iOS 7.
وبحسب أرقام غوغل فإن 0.3 في المائة من أجهزة أندرويد لا تزال تعمل بنظم التشغيل القديمة، وهو ما يصل إلى حوالي ستة ملايين هاتف ذكي وجهاز لوحي.
ولن يتمكن مستخدمو هذه الأجهزة من إنشاء حسابات جديدة، لكن سيظل بإمكانهم الاستمرار في استخدام واتساب حتى الموعد النهائي لإطلاق التحديثات الجديدة.
وأعلنت واتساب في ديسمبر الماضي أنها ستنهي دعم Windows Phone 8.0 والأقدم منه، بالإضافة إلى Nokia Symbian S60 وBlackberry OS وBlackberry 10.
…………….

 

 

حان الوقت لإعطاء متصفح فايرفوكس فرصة جديدة
انحدرت شبكة الإنترنت إلى مستوى منخفض جديد، وأصبحت مكانًا مزعجًا، إذ عند التسوق عبر الإنترنت يمكنك أن تتوقع إعلانًا عن ذلك الشيء الذي يلاحقك من موقع إلى آخر، وفي حال كان لديك بعض علامات التبويب المفتوحة ضمن متصفح الويب، فإن بطارية الحاسب المحمول تستنزف بسرعة، وذلك دون الحديث عن مقاطع الفيديو التي يتم تشغيلها بشكل تلقائي عند التمرير عبر صفحة ويب.
وساعدت هذه العوامل على جعل شبكة الإنترنت مكانًا غير آمن، كما أنها أصبحت تمثل تجارة غير عادلة، إذ ينبغي على المستخدم التخلي عن خصوصيته ضمن الإنترنت مقابل الحصول على خدمات مريحة إلى حد ما وإعلانات تستهدفه بشكل كبير، ولذا يبدو أن الوقت قد حان لتجربة متصفح ويب مختلف، ونتحدث هنا عن فايرفوكس Firefox، المطور من قبل شركة موزيلا Mozilla غير الربحية.
وظهر هذا المتصفح في أوائل العقد الأول من القرن العشرين ليكون بمثابة أسرع وأفضل أداة تصميمًا لتصفح الويب، ولكن تغيرت الأمور بشكل كبير بعد أن أصدرت جوجل في عام 2008 متصفحها للويب المسمى كروم Chrome، وهو متصفح أسرع وأكثر أمانًا وتنوعًا.
وقامت موزيلا مؤخرًا بالضغط على زر إعادة ضبط متصفح فايرفوكس، وذلك بعد مرور حوالي عامين على اجتماع عدة موظفين من الشركة والنقاش حول حالة متصفحات الويب، حيث خلصوا في النهاية إلى وجود أزمة ثقة في الويب، وقال مارك مايو Mark Mayo، كبير مسؤولي المنتجات في موزيلا عبر مقابلة: “إذا لم يثقوا بالويب، فلن يستخدموا الويب، لقد شعرنا بهذا وكنا ذاهبين في الاتجاه الذي نحن بصدده الآن، وهكذا بدأنا بالتفكير في الأدوات والمعماريات والأساليب المختلفة”.
ويبدو أن متصفح فايرفوكس قد عاد بقوة، إذ أصدرت موزيلا نسخة جديدة في أواخر العام الماضي، حملت الاسم فايرفوكس الكمومي FireFox Quantum، حيث تم تصميم هذه النسخة لتوفر السلاسة والسرعة المطلوبة، وقالت موزيلا إن فايرفوكس الذي تم تجديده يستهلك ذاكرة أقل من منافسيه، مما يعني أنه بإمكانك فتح العديد من علامات التبويب مع مواصلة عملية التصفح بشكل سلس.
كما توفر هذه النسخة الجديدة العديد من المميزات أبرزها أدوات الخصوصية، مثل الميزة المدمجة المخصصة لحظر الإعلانات التي تتبع المستخدم وميزة منع فيسبوك من مراقبة نشاط المستخدم عبر الويب، وهي ميزات لا تتواجد ضمن معظم متصفحات الويب الرئيسية الأخرى.
ووفقًا لاختبار استمر لمدة ثلاثة أشهر أجراه بريان تشين Brian Chen من صحيفة نيويورك تايمز فإن فايرفوكس كان على قدم المساواة مع متصفح جوجل المسمى كروم في معظم الفئات، مع قدرة ميزات الخصوصية المدروسة ضمنه بجعله المتصفح الرئيسي بالنسبة له، مع توضيحه للميزات التي ساعدته على أخذ هذا القرار، والتي يجب إلقاء نظرة عليها.
…………..

 

 

دل تسرّع الجهود للوصول إلى أهداف برنامج إرث الخير 2020
نشرت شركة دل تقريرها السنوي الخاص ببرنامج إرث الخير Legacy of Good 2020، في خطوة تؤكّد التزام الشركة المتواصل على الأمد البعيد تجاه المجتمعات وأعضاء فرق العمل فيها والبيئة على وجه العموم، ويلخّص التقرير الجهود المبذولة خلال السنة المالية 2018 الممتدة بين 4 فبراير 2017 و2 فبراير 2018، ويستند التقرير والأنشطة المنسجمة مع مضمونه إلى إدراك شركة دل لمسؤوليتها في تحقيق مستقبل مستدام ومزدهر.
وتسعى دل إلى المساهمة في دفع عجلات التقدم البشري من خلال التقنية، وبطرق عديدة تتمثل إحداها في التزامها ببرنامج إرث الخير الرامي إلى وضع تقنية دل وخبرتها حيثما أمكن تحقيق الخير بأفضل النتائج ولما فيه منفعة الناس وصالح كوكب الأرض، وذلك عبر استثمار الشركة في الابتكار الذي يقلل من البصمة البيئية، ويدعم الشفافية في سلاسل التوريد، ويضمن شمولية قوى العمل المستقبلية، ويمدّ المجتمعات المحرومة بالمساعدة.
وقالت كريستين فريزر، رئيس المسؤولية المؤسسية لدى الشركة: “إن برنامج إرث الخير يمثل تجسيداً لما يمكن تحقيقه عندما يجتمع الناس والتقنية لإنجاز أهداف محدّدة، ويُبدي عملاؤنا وشركاؤنا وفرق العمل لدينا اهتماماً كبيراً بتحقيق هذه الأهداف أكثر من أي وقت مضى، وسنواصل البحث عن طرق مبتكرة لاستخدام مواردنا، والخفض المدروس للنفايات وتلبية كبرى الاحتياجات”.
………….

 

 

كوالكوم تريد الحصول على حصة في شركة Xiaomi
تعد شركة Xiaomi واحدة من الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد القليلة التي تعمل على توسيع حصتها السوقية بسرعة في الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء العالم. كما أنها تستعد للاكتتاب العام الذي طال انتظاره والذي من المتوقع أن يقدر قيمة الشركة بنحو 70 مليار دولار أمريكي. أما وقد قلنا ذلك، فيبدو أن شركة كوالكوم المتخصصة في صناعة المعالجات والرقاقات تريد الحصول على حصة في هذه الشركة الصينية وترى أن الاكتتاب العام هو فرصة للحصول على جزء من شركة Xiaomi. ووفقا لتقرير جديد صدر اليوم، فإن شركة كوالكوم هي المستثمر الأجنبي الوحيد في Xiaomi بعد أن حصلت هذه الأخيرة على استثمار بقيمة 100 مليون دولار من كوالكوم من أجل الإكتتاب العام.
تدعي صحيفة The South China Morning Post أنها شاهدت ورقة رسمية تكشف عن استثمار شركة كوالكوم ما يصل إلى 100 مليون دولار في شركة Xiaomi. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة الاكتتاب العام للشركة نحو 70 مليار دولار كما سبق وأشرنا.
سوف يقوم المستثمرون الأساسيين بتأمين استثماراتهم في شركة Xiaomi لمدة ستة أشهر بعد الاكتتاب العام. كوالكوم هي المستثمر الأجنبي الوحيد بين المستثمرين السبعة الأساسيين في شركة Xiaomi، على الأقل وفقا للتقرير.
هناك علاقة بين الشركتين بالفعل نظرًا لاستخدام معالجات Snapdragon التابعة لشركة كوالكوم على نطاق واسع في الأجهزة التابعة لشركة Xiaomi. لقد عملت شركة Xiaomi على إستخدام معالجات كوالكوم في أجهزتها منذ العام 2011. وسوف يتم إجراء الإكتتاب العام لشركة Xiaomi في هونغ كونغ. هي تقدم 2.18 مليار سهم بسعر يتراوح بين 17 دولار هونج كونجي و 22 دولارًا هونج كونجي للسهم الواحد. وسيتم إستخدام 30% من عائدات الاكتتاب العام الأولي في أغراض البحث والتطوير من أجل إنشاء منتجات جديدة كليًا.
……………

 

 

المشرعون الأمريكيون يطلبون من جوجل النظر في علاقاتها مع شركة Huawei
في الآونة الأخيرة، ربما سمعت عن إثارة شركة ZTE الصينية لغضب الحكومة الأمريكية إلى حد فرضت عليها حظر إستيراد المكونات من الشركات الأمريكية، على الرغم من أن الشركة الصينية نجحت في التوصل إلى اتفاق مع بلاد العم سام. ومع ذلك، يبدو أن شركة ZTE ليست الشركة الصينية الوحيدة التي وضعتها الحكومة الأمريكية نصب عينيها.
في تقرير جديد من وكالة الأنباء رويترز، يبدو أن Huawei قد تكون الشركة الصينية التالية. طلب بعض المشرعين من شركة Google النظر في علاقتها مع شركة Huawei، والتي يدعون بأنها تمثل ” تهديدًا أمنيًا “. في رسالة بعث بها إلى الرئيس التنفيذي لشركة Google، أعرب السناتوران الجمهوريان Tom Cotton و Marco Rubio، والممثلان الجمهوريان Michael Conaway و Liz Cheney، والممثل الديمقراطي Dutch Ruppersberger عن ” خيبة أملهم ” تجاه الشركة.
جاء في هذه الرسالة : ” بينما نأسف لعدم رغبة Google في مواصلة تقليد طويل ومثمر من التعاون بين الشركات العسكرية والشركات التقنية، نشعر بخيبة أمل أكبر لكون شركة Google أكثر استعدادًا على ما يبدو لدعم الحزب الشيوعي الصيني بدلا من الجيش الأمريكي “. ويأتي هذا بعد وقت قصير من ظهور التقارير التي أوضحت بأن شركة جوجل قررت عدم تجديد عقدها مع الجيش الأمريكي في أعقاب غضب موظفيها بسبب إحتمال إستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للشركة في الطائرات بدون طيار.
أما وقد قلنا ذلك، فهذه ليست هي المرة الأولى التي يستهدف فيها المشرّعون الأمريكيون شركة Huawei. وكانت الشركة قد خططت في السابق للقيام بدفعة كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال إطلاق هواتفها الذكية بشكل رسمي في البلاد بالتعاون مع شركات الإتصالات المحلية، ولكن هذه الخطط قد خرجت عن مسارها في نهاية المطاف.
……………

 

جوجل تكشف عن تطبيق خاص للتدوينات الصوتية تحت إسم Google Podcasts
لم تقدم شركة جوجل مطلقًا أي تطبيق مخصص للبودكاست لمنصة الأندرويد من قبل، ولكنها في النهاية قررت القيام بذلك. لدى منافستها آبل بالفعل تطبيق Podcasts منفصل للأجهزة المحمولة، والآن قررت شركة جوجل السير على نفس خطى آبل من خلال إصدار تطبيق خاص للبودكاست على منصة الأندرويد. قبل هذا التطبيق، كان بإمكانك المستخدمين إما الاستماع إلى ملفات البودكاست في Google Play Music أو استخدام مشغل غامض مدمج في ميزة البحث داخل نظام الأندرويد.
تعمل شركة جوجل الآن على تسهيل مهمة الإستماع إلى التدوينات الصوتية ” Podcasts ” على أجهزة الأندرويد بإستخدام التطبيق الخاص Google Podcasts والمتوفر للتحميل الآن مجانًا. يوفر التطبيق للمستخدمين إمكانية الوصول إلى مجموعة متنوعة من التدوينات الصوتية ” Podcasts ” التي سيتم مزامنتها تلقائيًا مع خدمات Google الأخرى التي يعتمد عليها المستخدم، مثل Google Assistant.
إنه بعيد تمامًا عن كونه تطبيق لتشغيل ملفات الميديا لأنه لا يمكن إستخدامه إلا من أجل الإستماع إلى التدوينات الصوتية. تقول شركة جوجل أنها ستضيف العديد من الميزات المدعومة بالذكاء الإصطناعي إلى تطبيق Google Podcasts في الأشهر القادمة. على سبيل المثال، يتيح لك النسخ التلقائي المدعوم بالذكاء الإصطناعي قراءة التدوينات الصوتية بواحدة من اللغات العديدة المدعومة ويعرض للمستخدم ما يحدث في الحلقة التي يستمع إليها. سيقدم التطبيق أيضًا اقتراحات للمستخدمين للمواد المتعلقة بالحلقة التي يستمعون إليها إذا كانوا يريدون فهمًا أعمق للموضوع.
لم تقل شركة جوجل ما إذا كانت تخطط لإصدار هذا التطبيق لأجهزة iOS أيضًا. لا يتوفر تطبيق Google Podcasts حاليًا إلا على منصة الأندرويد من خلال متجر Google Play Store.
………….

 

 

Nintendo تقول بأن مبيعات Nintendo Labo بلغت توقعات الشركة
في وقت سابق من هذا العام، كشفت Nintendo النقاب عن ملحقات Nintendo Labo. الجميع شعر في البداية بأن هذا مجال صغير ونحن على يقين من أن هناك بعض الأشخاص الذين شككوا في قرار الشركة. ومع ذلك، يبدو أن ملحقات Nintendo Labo حققت أداءً جيدًا، أو على الأقل أداءً جيدًا بما يتوافق مع معايير Nintendo. هذا وفقا لرئيس فرع شركة Nintendo في أمريكا الشمالية والذي تحدث إلى Forbes.
عندما سئل عما إذا كانت ملحقات Nintendo Labo قد نجحت في تلبية توقعات الشركة، أجاب السيد Reggie Fils-Aime بالإيجاب بحيث صرح بالقول : ” هي حققت توقعاتنا تمامًا، ولوضع ذلك في نصابه، فإننا نرى Nintendo Labo كلعبة ومنصة ستباع لفترات طويلة من الزمن، مثلما شهدنا مع Brain Age على Nintendo 3DS أو Wii Fit على جهاز Nintendo Wii “.
بالنسبة لأولئك الذين لم يسمعوا عن Nintendo Labo من قبل، فهي عبارة عن مجموعة من الملحقات المصنوعة من الورق المقوى والتي يمكن تركيبها معها وربطها مع جهاز Nintendo Switch. من هناك يمكن للمستخدمين برمجتها للقيام بمجموعة متنوعة من الأشياء. على سبيل المثال، رأينا كيف قام بعض المستخدمين بتحويل Nintendo Labo إلى جهاز تحكم في الكرسي الكهربائي المتحرك، أو استخدامها كأدوات موسيقية.
لكن كما قلنا، Nintendo Labo عبارة عن نوع فريد من الملحقات ولكنها مبادرة مثيرة للاهتمام من قبل الشركة. يبقى أن نرى حيث ستصل شعبية هذه الملحقات، ولكنها تقوم بعمل جيد حتى الآن.
………….

 

الهاتف Xiaomi Redmi 6 Pro سيصل رسميًا في اليوم 25 يونيو
أعلنت شركة Xiaomi عن الهاتفين Xiaomi Redmi 6 و Xiaomi Redmi 6 Pro في الأسبوع الماضي، ولكن أشيع أيضا أن هناك هاتف ثالث سيلحق بهما. والآن، أكدت لنا شركة Xiaomi أن هذا الهاتف الثالث سيحمل إسم Xiaomi Redmi 6 Pro وسيتم إزاحة الستار رسميا عنه في الأسبوع المقبل، وبالضبط في اليوم 25 يونيو.
أكدت لنا شركة Xiaomi ذلك من خلال صورة تشويقية قامت بنشرها في حسابها الرسمي على الشبكة الإجتماعية الصينية Weibo، وهي الصورة التي تلمح فيها شركة Xiaomi أيضًا إلى أن الهاتف Xiaomi Redmi 6 Pro سيضم بطارية بسعة 4000mAh، ومعالج ثماني النوى من فئة Snapdragon 625، فضلا عن نظام تشغيل مزود بالعديد من قدرات الذكاء الإصطناعي، وشاشة بنسبة عرض على إرتفاع تبلغ 19:9.
جدير بالذكر أن شركة Xiaomi ستقوم أيضا في نفس اليوم بإزاحة الستار رسميا عن الجهاز اللوحي Xiaomi Mi Pad 4. ووفقا للتقارير السابقة، فيبدو أن الهاتف Xiaomi Redmi 6 Pro سيستغرق نحو شهرين قبل أن يصل إلى الأسواق العالمية.
………….

 

أدلة جديدة تلمح لإقتراب موعد إطلاق الهاتف Nokia X6 على الصعيد العالمي
في الشهر الماضي، قامت شركة HMD Global Oy بإزاحة الستار رسميا عن الهاتف Nokia X6 الذي أثار إعجاب الملايين من عشاق الأندرويد حول العالم، ولكن هؤلاء الأشخاص أصيبوا بخيبة آمل كبيرة عندما علموا أن هذا الهاتف سيكون حصريًا للسوق الصيني.
بعد ذلك بوقت قصير، قام مدير المنتجات في شركة HMD Global Oy بنشر إستفتاء على شبكة تويتر يطلب فيه من المستخدمين ما إذا كانوا يرغبون في رؤية الهاتف Nokia X6 يصل إلى الأسواق العالمية. النتيجة كانت واضحة وقد دفعت السيد Juho Sarvikas ليعد عشاق الشركة بإصدار الهاتف Nokia X6 خارج الصين في الأشهر الموالية، والآن نحن حصلنا على أدلة قوية تلمح إلى أن الهاتف Nokia X6 سيصل إلى الأسواق العالمية قريبًا جدًا.
وفقا لموقع هيئة Bluetouth SIG، فقد إتضح أن هناك نسختين عالميتين من الهاتف Nokia X6 تحملان الأسماء الرمزية TA-1083 و TA-1116 يجري إعدادهما لإطلاقهما على الصعيد العالمي. هذا تأكيد واضح على أن شركة HMD Global Oy تستعد لإصدار الهاتف Nokia X6 خارج الصين.
…………..

 

 

Gmail يتيح الآن للمستخدمين عرض الإشعارات ذات الصلة بالرسائل الإلكترونية الهامة فقط
ليست جميع الرسائل الإلكترونية متساوية، فهناك بعض الرسائل التي قد ترغب في الرد عليها في أسرع وقت ممكن، وتلك التي من المحتمل أنه تؤدي إلى استغلال وقتك على الرغم من أنه لا يزال عليك الرد عليها بشكل سريع إلى حد ما. والخبر السار هو أن شركة جوجل أعلنت أنها قامت بتحديث تطبيق Gmail لمنصة iOS لجعل الإشعارات أكثر ذكاءً.
ما يعنيه هذا هو أنه يمكن للمستخدمين الآن اختيار السماح فقط بعرض الإشعارات المتعلقة بالرسائل الإلكترونية ذات الأولوية العالية. ووفقًا لشركة Google فقد صرحت بالقول : ” تستفيد هذه الإشعارات من إمكانات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي في Gmail لتحديد الرسائل التي قد ترغب في قراءتها أولاً. لتفعيل الميزة، حدد ” ذات الأولوية العالية فقط ” من قائمة الإشعارات المنسدلة في قائمة الإعدادات في تطبيق Gmail لنظام iOS “.
كيف ستحدد شركة جوجل ذلك بالضبط لا يزال غير واضح، ولكن كما تنص جوجل، فهذه الميزة ستعتمد على التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي للتعرف على الرسائل الإلكترونية التي ترد عليها بشكل متكرر أكثر، أو تلك التي إعتدت قرائتها أولاً. سيكون هذا أفضل بكثير من تلقي حتى تلك الإشعارات المتعلقة بالرسائل الإلكترونية التي تحذفها على الفور، مثل الرسائل الترويجية.
ومع ذلك، من المتوقع أن يهتم نظام iOS 12 بطريقة عرض الإشعارات، ولكننا نفترض أن هذا جيد أيضًا. التحديث الأخير لتطبيق Gmail متوفر الآن في متجر iTunes App Store، لذلك انتقل إلى المتجر في حالة إذا لم تقم بتثبيت هذا التحديث حتى الآن.
……………

 

 

الهاتف Meizu 16 سيضم غرفة تبريد خاصة من أجل المعالج Snapdragon 845
يوم آخر، يعني إعلان تشويقي آخر للهاتف Meizu 16 من مؤسس الشركة نفسه. هذا الإعلان التشويقي الجديد متعلق بالراحة والأداء وسيحاول الهاتف Meizu 16 معالجة ذلك بفضل غرفة تبريد خاصة للمعالج Snapdragon 845.
أعلن مؤسس شركة Meizu، السيد Jack Wong في السابق بأن الهاتف Meizu 15 هو طريقة الشركة في إختبار المياه غير المختبرة، في حين أن الهاتف Meizu 16 سيكون الهاتف الرائد الأكثر تقدمًا بشكل كبير من خلال الإستفادة من قدرات المعالج Snapdragon 845 بشكل أكبر. ومع ذلك، تقول التقارير السابقة بأن الهاتف Meizu 16 سيأتي في نسختين، واحدة عادية وأخرى كبيرة الحجم علما أن النسخة الأولى ستضم المعالج Snapdragon 845، في حين ستضم النسخة الثانية المعالج Snapdragon 710.
لكن المثير للإهتمام هو أن الطراز الأكبر المزود بالمعالج Snapdragon 845 سيضم أنبوب حراري نحاسي يساعد الهاتف على الإستفادة الكاملة من المعالج مع إبقاءه في وضعية مريحة أكثر أثناء جلسات اللعب الطويلة. ليست هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها الشركات تستخدم غرفة تبريد خاصة للمعالج في هواتفها الذكية، فقد سبق لشركة سامسونج أن قامت بذلك مع هواتف Galaxy S7، وشركة Razer مع الهاتف Razer Phone، وشركة Xiaomi مع الهاتف BlackShark.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.