أكد مكانة الدولة الرائدة إقليمياً ودولياً بفضل رؤية قيادتها الرشيدة

مستشار النمسا يبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي مع الإمارات

الإمارات الرئيسية السلايدر
سلطان الجابر يؤكد حرص الإمارات على تعزيز الشراكة مع الأصدقاء

 

استقبل معالي سيباستيان كورتز مستشار جمهورية النمسا – أمس في العاصمة فيينا – معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة.
ونقل معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر إلى مستشار جمهورية النمسا تحيات القيادة في دولة الإمارات وتمنياتها لجمهورية النمسا بمزيد من التقدم والنماء وحرصها على توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وبلوغ آفاق أرحب من التعاون المشترك.
ورحب معالي سيباستيان كورتز بزيارة معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر متمنيا لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.. معرباً عن تطلعه إلى تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.. مؤكدا حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون المشترك مع دولة الإمارات في شتى المجالات.
وأشار مستشار النمسا إلى المكانة الرائدة التي تحتلها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي بفضل رؤية قيادتها الرشيدة.. متمنياً لها المزيد من التقدم والازدهار وأشاد بالتطور الذي شهدته دولة الإمارات في مختلف القطاعات .. مثنيا على تطور الشراكة بين العديد من المؤسسات النمساوية والإماراتية بما فيها اتفاقية التعاون الأخيرة بين شركة أوم إم في و” أدنوك “.
وأكد معالي سيباستيان كورتز الحرص على الاستمرار في التعاون مع دولة الإمارات في جهود مكافحة التطرّف.. مشيداً بالجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة في هذا المجال خاصة في ما يختص بنشر وتعزيز مفاهيم ومبادىء الوسطية والاعتدال والتسامح وقبول الآخر.
من جانبه.. أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر على العلاقات الراسخة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية النمسا.. مشيراً إلى حرص الإمارات في ظل دعم ورعاية القيادة على تقوية شراكاتها مع النمسا ودول العالم الصديقة.. مؤكداً أن مدّ جسور التعاون والصداقة هو إرث ونهج مستمر في الدولة منذ أن أرساه الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه “.
وأشار معاليه إلى التطور الذي شهدته العلاقات الإماراتية النمساوية خلال الفترة الماضية والدور المهم الذي تقوم به لجنة التعاون المشترك بين البلدين في فتح المجال للمزيد من النمو والتطور في العلاقات بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.
وتناول النقاش سبل تعزيز العلاقات والتعاون في قطاعات الطاقة التقليدية والمتجددة وصناعات التكرير والبتروكيماويات وتكنولوجيا المعلومات والعلوم الرقمية وكذلك العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية والاجتماعية والسياحية وغيرها من المجالات.
تأتي هذه الزيارة في أعقاب زيارة المستشار النمساوي إلى دولة الإمارات في أبريل الماضي والتي جرى خلالها بحث علاقات التعاون بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.