د. محمد سعيد

عجائب الجزري

الرئيسية مقالات

 

عجائب الجزري

في القرن الثاني عشر وُلد صبي نابغة لأسرة سورية كان أفضل من فيها، في طفولته عمل حرفياً لدى والده وأعمامه في ورش العمل الأرتوكية حيث عرف الأدوات المختلفة وآلية عملها، كما أدرك أن الآلات صغيرة الحجم شديدة البراعة، وأنها إذا اجتمعت مع غيرها أصبحت أكثر قوة من إجمالي أجزائها وهي منفردة.. إنه المهندس المبدع بديع الزمان بن الرزاز الجزري.
كانت نظرة الجزري إلى الآلات مختلفة؛ فقد رأى فيها ذكاءً يختلف عن ذكاء الإنسان، وهو بلاشك يقل عن ذكاء البشر في مداه ومرونته وإبداعه ووعيه الذاتي، ولكن هذا النمط من الذكاء هو أكثر استدامة بسبب قوته وقدرته على اتباع صيغة محددة في عمله والالتزام بها مع مرور الأيام والسنين، في الوقت الذي يضحى فيه العقل البشري مع مرور الزمن ضعيفاً واهناً.
كما رأى الجزري أن الأنابيب والآنية والقوارير المعدنية والأوتاد والإطارات الخشبية والأطواق عندما تجتمع معاً وبطريقة ما فإنها تستطيع أن تحمل بين طياتها ألواناً من المعرفة. ولقد تولدت النظرة السابقة في ذهن الجزري في طفولته، وقد أشعلت هذه الفكرة جذوة الذكاء الميكانيكي والذي بات العنصر المسيطر في كافة العصور، وما لبثت أن تحولت الجذوة إلى لهب مكتمل؛ فأيقن أن التصميمات والنماذج والأدوات التي تقوم بمهام محددة؛ قد تحتاج إلى القليل من الذكاء، ويمسي دور العقل البشري محصوراً في إطار التوجيه والمتابعة.
ولقد اختلف الجزري عن علماء عصره، ممن عرف عنهم مجانبة الدقة في تسجيل المواصفات والقياسات الخاصة بأدواتهم ومخترعاتهم، أما الجزري فقد استخدم بصيرته النافذة وحدسه بالإضافة إلى استخدام التجربة والمحاولة والخطأ حتى يؤسس لاختراعاته ويوثقها.
ترك الجزري كتاباً مهماً، أطلق عليه “الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل” وقد ضمنه الرسومات والنماذج المصورة لآلاته. ومن الملفت أن هذا الكتاب لم يترجم إلى اللغة الإنجليزية إلا في القرن العشرين، رغم ما شهده من تسريب لأجزاء وقطع هامة منه إلى أوروبا عبر الصليبيين في المشرق أو المسلمين في صقلية وأسبانيا.
ومن العجيب في الأمر أن التصميمات الواردة في الكتاب تعكس طابعاً حضارياً على الحياة، غير أنها ولاسيما عندما ظهرت للمرة الأولى بدت وكأنها عجائب وغرائب، بل واعتبرها البعض من تأثير الشيطان.
سبق الجزري بفكره علماء عصره، بل وغالبية البشر في وقته، وقد صمم من الآلات ما أبهر به المهندسين والمفكرين لقرون متطاولة، كما أن آلاته شاعت في أوروبا وبشكل سريع للغاية، وستظل روح الجزري نابضة في كل ترس وآلة من آلات الحياة اليومية.


تعليقات الموقع

  • نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.