حضور لافت للمشاركين في فعاليات نادي الحمرية الصيفية للعبة التايكواندو

الرئيسية الرياضية

الشارقة_ الوطن
حضور لافت من قبل المشاركين في فعاليات نادي الحمرية الصيفية على تعلم مهارات لعبة التايكواندو والتي تعد إحدى رياضات الدفاع عن النفس التي لها حضورها واهميتها في مجتمع الدولة بصورة عامة وإمارة الشارقة بصورة خاصة .
وتحظى حصص التايكوندوا بتوافد المشاركين للاستفادة منها في ظل إدارجها كواحدة من أهم الفعاليات الرياضية ومن الفنون القتالية في ملتقى الحمرية الصيفي الرابع والعشرين ضمن فعاليات النشاط الصيفي والبرامج الهادفة التي يتضمنها برنامج مجلس الشارقة الرياضي الصيفي لهذا العام تحت شعار (عطلتكم غير) وبالتعاون مع بلدية الحمرية.
ومارس منتسبو الملتقى التايكواندو تحت إشراف مدربين متخصصين في المجال، الذين أكدوا على أن الهدف الأسمى من ممارسة التايكواندو بالنسبة للمنتسبين للملتقى من الناشئة هو تطوير المهارة والمحافظة على المرونة الفطرية لجسم الطفل، الأمر الذي يعد ذو فائدة كبيرة لتنشئة أجيال سليمة بدنياً ولها بنية جسمية سليمة تقاوم الأمراض.
مضيفين أن فن الدفاع عن النفس له أهمية وفوائد في زرع الثقة وتحمل المسؤولية والإحساس بالقدرة لا الضعف بحيث يتعلم المنتسبين للدروة أيضا ثقافة مررت اليهم من خلال رياضة التايكواندو وهي التحلي بالأخلاق والصفات الحميدة التي يتشبع بها ممارس هذه الرياضية والإحترام والثقة بالنفس، إلى جانب أن التايكواندو تعلم الأطفال كيفية الحفاظ على أفضل العلاقات بينهم، واحترام الذات بين الأقران، كما أنها تعلم الأطفال ضبط النفس والتحكم فيها مما يعني نزع العنف وزرع الهدوء والسكينة في نفس الطفل والتقليل من عدوانيته.
ومن ناحيته أكد عبيد جمعة الشامسي النادي أمين السر العام ورئيس اللجنة الثقافية والمجتمعية أن النادي بيئة آمنة للأطفال من منتسبي الملتقى، ويتم تدريب الحصص التدريبية من قبل المدربين المؤهلين الذين لديهم الخبرة الكافية لتعليم منتسبي الملتقى فنون التايكواندو وفي قاعات مجهزة لهذه الغاية، مؤكداً على أنه تم إدراج هذه الرياضة لما لها من تأثير إيجابي على صحة الأطفال وتعليمهم المثابرة على بذل المجهود وتطوير المهارات الذاتية، وإكتسابهم قيم الصبر والإعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والتعاون والتعايش وتحفيزهم على الإبتعاد عن السلوكيات السلبية.
يشار إلى أن ملتقى الحمرية الصيفي الذي انطلقت فعالياته مطلع الأسبوع الجاري شهد إقبالاً واسعاً من أهالي الحمرية والمناطق المجاورة لتسجيل الأبناء في الملتقى الذي يقام للسنة الرابعة والعشرين على التوالي، كما شهد الملتقى لهذا العام رعاية غير مسبوقة لكل من المنطقة الحرة بالحمرية وشركة أصباغ ناشونال “الراعي الذهبي”، وشركة المراعي “الراعي الفضي”، وكلاً من شركة ميسكو مارين للخدمات البحرية وفندق وأجنحة رمادا عجمان “الراعي البرونزي” لصيف الحمرية في نسخته الحالي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.