” رحمه” تعتزم تكثيف جهودها لتعزيز الوعي بمرض السرطان

الإمارات

 

تسعى جمعية رعاية مرضى السرطان “رحمة” إلى تكثيف جهودها في المرحلة المقبلة بوضع مزيد من الخطط والمقترحات لتعزيز وعي المجتمع بمرض السرطان وكيفية تجنب الإصابة به وتحفيز مختلف الشرائح وتوعيتهم بأهمية التبرع ودعم الحالات المرضية والإنسانية، وزيادة سرعة استجابة الجمعية للحالات الواردة إليها.
وفي هذا الصدد .. أكد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس مجلس إدارة الجمعية استعداد ” رحمة ” للتعاون مع مستشفى توام في مجال مواجهة مرض السرطان.. وذلك في إطار حرص الجمعية على التعاون مع مختلف الجهات ذات الصلة بذلك، وسعيها لدعم الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة؛ لمواجهة هذا المرض.
وخلال زيارته المستشفى.. نوه سعادته إلى الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للدولة للقطاع الصحي عموماً، ولمواجهة مرض السرطان خصوصاً.. مشيراً إلى الجهود التي يبذلها المستشفى في توفير مختلف الخدمات العلاجية والصحية بصفة عامة، وخدمات علاج مرضى السرطان بصفة خاصة.
وتأتي الزيارة في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها جمعية “رحمة” على مختلف المستويات؛ من أجل دعم مرضى السرطان ومساعدتهم على التغلب على هذا المرض الخبيث، بما يصب في دعم الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة هذا المرض.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.