يربط جنوب المــدينة بـشمالها بـطول 30 كيلو متر

وزير تطوير البنية التحتية يفتتح رسـمياً طـريق رأس الخـيمة الدائري

الإمارات

 

رأس الخيمة-الوطن

افتتح معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، رسمياً طريق رأس الخيمة الدائري الرابط بين جنوب المدينة بشمالها، والذي يبدأ جغرافياً كامتداد لشارع الإمارات السريع من نقطة التقاءه مع شارع الشيخ محمد بن زايد وصولاً الى طريق رأس الخيمة شعم المؤدي إلى سلطنة عمان (مسندم)، بطول 30 كم وبميزانية اجمالية بلغت 410 ملايين درهم.
وقام معالي وزير تطوير البنية التحتية يرافقه سعادة اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، وعدد من القيادات الشرطية والمسؤولين في الحكومة المحلية بإمارة رأس الخيمة، بافتتاح الطريق الذي يحيط بالمنطقة الحضرية الحالية وتلك المنظورة للسنوات العشرين القادمة لمدينة رأس الخيمة وبطول إجمالي يصل إلى 30 كم، والذي تم تنفذه على مرحلتين علما أنه سوف تستمر الوزارة العمل على انجاز عدد من جسور المرحلة الثانية دون التأثير على حركة المرور، حيث من المتوقع الانتهاء من الاعمال المتبقية خلال الربع الأخير من العام الجاري.
وقال:” قطاع البنية التحتية يعتبر أحد أبرز القطاعات التي تحظى باهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لدورها في دفع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي ولتواكب ما شهدته دولة الإمارات من تطور حضاري وعمراني”.
وأكد معاليه أن وزارة تطوير البنية التحتية وبمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تسعى من خلال استراتيجيتها لتطوير الطرق وتوفير شبكة طرق حديثة وآمنة تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين والزائرين للدولة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، مشيراً إلى أن هذه المشاريع تشكل نقلة نوعية في شبكات الطرق الحديثة بالدولة.
وأشار إلى أن الطرق الجديد يمثل داعما رئيسيا لشبكة الطرق في المنطقة الشمالية، وسيكون له دورا بارزا في تعزيز المنظومة الاقتصادية والاجتماعية والتجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، يتكون من ثلاث حارات مرورية لكل اتجاه بسرعة تصميمية 140 كم /الساعة وتم تجهيزه بالعديد من المعابر المجسرة، بالإضافة إلى عشرة تقاطعات بما فيها تقاطعات طرفي الطريق لاستقبال وتوزيع المرور من وإلى أحياء مدينة رأس الخيمة بطريقة سلسة لا تؤدي إلى اضطراب في حركة المرور الرئيسية، لافتا إلى أن السعة المرورية للطريق تصل إلى 60 ألف مركبة لكل اتجاه في اليوم الواحد.

ولفت إلى أن افتتاح الطريق أمام حركة المرور يمثل استكمال لواحدة من المحاور الرئيسية الرابطة بين المناطق الاقتصادية بالدولة من شمال البلاد إلى جنوبها في العاصمة أبو ظبي حيث يمتاز شارع رأس الخيمة شعم بوجود ميناء رئيسي هو ميناء صقر وعدد كبير من مصانع قطاع الإنشاءات كالسيراميك والاسمنت، كما سوف يكون له بالغ الأثر في تخفيف الازدحام المروري داخل مدينة رأس الخيمة بما يصل إلى 30 % تقريباً في حده الأدنى ونظراً لأن الشاحنات هي العنصر الأهم الذي يتم إخراجه من مكونات مرور المدينة عند تشغيل الطريق فإن التقاطعات الرئيسية داخل رأس الخيمة ستشهد تخفيضاً في التأخير بما لا يقل عن 40% من وقت الرحلات، عما كانت عليه سابقاً.
كما أشار معالي وزير تطوير البنية التحتية، إلى أن الطريق الجديد الذي يمثل شريانا حيويا، سيساهم في تخفيض الحوادث المرورية بنسب متفاوتة ولا سيما بسبب تقليل حدة احتكاك المركبات بالشاحنات، مؤكدا على دور مثل هذه المشاريع التي تم تنفيذها وفق المواصفات والمعايير العالمية، في دعم مكانة الدولة عالميا، ومحافظتها على الرقم واحد في جودة الطرق للسنوات المقبلة، كما الأربع سنوات الماضية، وكذلك سيكون له دور في دعم النمو الاقتصادي الذي تحققه الإمارات، وكذلك تحقيق أعلى مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة، وتعزيز منظومة السلامة المرورية والتنمية المستدامة في الدولة.
وقال معاليه:” إن الأجندة الوطنية للدولة 2021، تهدف إلى أن تكون الإمارات الأولى عالمياً من حيث جودة الطرق وأنظمة المرور، وقد نجحت بذلك بفضل تظافر جهود الجهات الاتحادية والمحلية ذات العلاقة، وقيام شركاء وزارة تطوير البنية التحتية بدورهم على أكمل وجه.
وذكر أن طريق رأس الخيمة الدائري يعد من أهم الطرق في المنطقة الشمالية، وشرياناً ومنفذاً حيوياً، ويشكل على الأرض همزة وصل سريعة بالمنطقة برمتها، ويعتبر من الطرق المتفردة التي تم تنفيذها على مستوى المنطقة، بعد ان تم تصميمه وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وتوفير شروط السلامة المرورية، كما يمثل أساساً للتنمية المستدامة، ومعلماً من معالم مشروعات البنى التحتية في الدولة، التي ستسهم في إحداث النهضة الاقتصادية والتجارية والعمرانية في الدولة بشكل عام وإمارة رأس الخيمة على وجه الخصوص.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.