“الرقابة الغذائية” يغلق مطعم انجبار شيتيناد الأصيل في أبوظبي

الإمارات

 

أبوظبي: الوطن

أصدر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية قراراً بالإغلاق الإداري بحق مطعم انجبار شيتيناد الاصيل والواقع في شارع الخالدية بمدينة أبوظبي – ويحمل الرخصة التجارية رقم    1177272CN- نظراً لعدم اتباع المحل المذكور للاشتراطات الصحية والخطورة المترتبة نتيجة لذلك على الصحة العامة للمستهلكين.
وقال ثامر القاسمي المتحدث الرسمي باسم الجهاز إن هذا الإغلاق يأتي نتيجة تكرار المخالفات التي تم تحريرها من قبل مفتشو جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في زيارات سابقة والتي لم يلتزم مسؤول المنشأة الغذائية بتعديل أوضاعها وإزالة أسباب تلك المخالفات وعدم الحفاظ على المستوى الصحي للمنشأة الغذائية مما قد يؤثر على مستوى سلامة الغذاء وصحة المستهلك. مؤكداً على أن أمر الإغلاق الإداري سيستمر طالما تواجدت أسبابه حيث يمكن السماح بمزاولة النشاط مجدداً بعد تصويب أوضاع المنشأة.
وأوضح القاسمي أن أسباب الإغلاق تمثلت في عدد من المخالفات وهي عدم الالتزام بالمحافظة على نظافة المنشأة (الأرضيات، السقف، أماكن المعدات) وعدم التزام مسؤول المنشأة بصيانة الإضاءة وفتحة الصرف الصحي ونظافتها، بالإضافة لعدم الالتزام بتوفير تواريخ الصلاحية على المواد الغذائية المحضرة في الثلاجات وعدم تغطيتها، وكذلك لعدم الاهتمام بنظافة الثلاجات وعدم التقيد بتنفيذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الحشرات مما ترتب عليه انتشارها بكثرة في منطقة تحضير الطعام، وعدم توفر شهادات تدريب العاملين.
وأكد القاسمي أن الإغلاق وكشف التجاوزات المرصودة يأتي في إطار جهود الجهاز التفتيشية لتعزيز ركائز السلامة الغذائية في إمارة أبوظبي، وتأكيداً منا على مستوى الرقابة الصارمة التي يطبقها مفتشو الجهاز. مشيراً إلى أن جميع المنشآت باختلاف طبيعتها ومنتجاتها الغذائية تخضع لجولاتهم التفتيشية الدورية الرامية إلى التأكد من تقيدها بكافة اشتراطات السلامة الغذائية.
ودعا القاسمي الجمهور بالتواصل مع الجهاز والإبلاغ عن أية مخالفات يتم رصدها في أية منشأة غذائية من عدم الالتزام أو الشك في محتويات المادة الغذائية من خلال الاتصال على الرقم المجاني لحكومة أبوظبي 800555 حتى يقوم مفتشو الجهاز باتخاذ الإجراء اللازم وصولاً إلى غذاء آمن وسليم لجميع أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.