الراشدي: قرار إعفاء أبناء السياح من رسوم التأشيرة يعزز من إقبال العائلات على زيارة الدولة

الإقتصادية

 

أبوظبي – الوطن
أشاد العميد سعيد راكان الراشدي المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية بالقرار الذي اتخذه مجلس الوزراء بإعفاء مرافقي الأجانب القادمين للدولة للسياحة ممن تقل أعمارهم عن 18 عاما من رسوم تأشيرة الدخول، مؤكّداً أنه يسهم بشكل فاعل في تنشيط السياحة في الدولة ويعزز من إقبال العائلات على زيارتها والتمتع بما توفره من تسهيلات وخصوصية لها.
وقال إنّ القرار يأتي مواكباً لما تشهده الدولة من نهضة في القطاع السياحي وما حققته من قفزات متتالية في نمو أعداد زوارها وقاصديها سواء كسائحين او كمقيمين لافتاً إلى أن القرار يأتي داعماً ومكملا لقرار إعفاء سياح الترانزيت من رسوم تأشيرة الدخول لأول 48 ساعة، الأمر الذي يوفر منظومة قانونية متكاملة في هذا المجال.
وأضاف أنّ القرار يؤكد أن حكومة الإمارات لا تدخر جهداً في تذليل العقبات التي تواجه الراغبين في زيارتها والاطلاع على ما حققته من نهضة وتقدم في مختلف المجالات، خصوصاً أنه يخفف العبء عن كاهل أرباب الأسر ويمكّنهم من الحصول على تأشيرات مجانية لأبنائهم دون سن 18 عاماً الأمر الذي يزيد من جاذبية الدولة للعائلات ويجعل منها المقصد الأول لها.
وأكّد العميد الراشدي أن هذا القرار سيساهم بشكل فاعل في تعزيز بيئة الأعمال والتنافسية العالمية للدولة من خلال توفيره المزيد من التسهيلات التي تحفز على خلق الفرص الاستثمارية وتدعم اقتصاد الدولة.
ونوّه إلى أنّ فترة سريان القرار التي تمتد ما بين 15 يوليو وحتى 15 سبتمبر من كل عام، ستعزز موسم السياحة الصيفية في الدولة وستزيد من الإقبال على الأنشطة المتنوعة التي تحتضنها مثل فعاليات مفاجآت صيف دبي وغيرها من الفعاليات التي تنظم في مختلف إمارات الدولة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.