فرقة السبعة وأربعين العالمية تفتتح مهرجان فلسطين الدولي

الرئيسية منوعات

 

أفتتح مركز الفن الشعبي، مساء الثلاثاء، الدورة 19 من مهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى، تحت عنوان “70 عاماً على النكبة”، على مدرج حديقة الاستقلال في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية.
وأحيت فرقة السبعة وأربعين أولى الأمسيات، وأطلقت فيها ألبومها الجديد “وعد بلفرون”، لأول مرة في فلسطين، بعد أن دعت جمهورها إلى أداء نشيد موطني في افتتاح للعرض، الذي حضره الآلاف من الضفة والقدس والداخل المحتل.
وشاركت الفرقة شاركت في عرض سابق في دورة 2016 من المهرجان، وما زالت تجذب أعداداً كبيرة من الحضور.
وهي فرقة تطلق على صوتها الخاص: شام ستيب” تأسست في عمّان، وتضم أعضاءً من الشتات الفلسطيني، والأردن، والداخل المحتل، وتجذب فئة واسعة من المستمعين الشباب بإيقاعاتها الإلكترونية، المستوحاة من منطقة بلاد الشام، إضافةً للغناء باللغتين العربية والإنجليزية.
وحضر 3 من أعضاء الفرقة لإحياء الأمسية، وهم طارق أبو كويك، المعروف بالفرعي، وولاء سبيت، ورمزي سليمان، فيما لم يتمكن رابعهم حمزة أرناؤوط من الحضور، بسبب تأخير سلطات الاحتلال في إصدار تصريح لدخوله.
ويشكل مهرجان فلسطين الدولي وسيلة ثقافية فنية إبداعية للاتصال بالعالم، أسهمت في كسر الحصار الذي فرضه الاحتلال على الفلسطينيين منذ عقود، وجذب منذ دورته الأولى في 1993 آلاف الحضور من كافة المناطق في فلسطين التاريخية، واستضاف عشرات الفرق الفنية العربية والدولية. وكالات

2. اكتشاف 12 قمراً جديداً تابعاً للمشتري

اكتشف باحثون أمريكيون 12 قمراً جديداً يدور في فلك كوكب المشترى مما يزيد عدد أقمار المشترى إلى 79 قمراً، حسبما أكد الباحثون تحت إشراف سكوت شيبارد من مؤسسة كارنيجي للعلوم أمس الثلاثاء.
وأوضح الباحثون أن المشترى يتفوق على كل كواكب نظامنا الشمسي من حيث عدد الأقمار.
وكان العلماء يبحثون من خلال تلسكوب في تشيلي عن كوكب كبير رجحوا وجوده في أطراف النظام الشمسي عندما عثروا في ربيع عام 2017 لأول مرة على أقمار.
وقال الباحثون إن 11 من الأقمار التي اكتشفوها حديثاً تشبه نسبياً الأقمار المعروفة لهم حتى الآن في حين أن القمر الثاني عشر غريب الأطوار حيث لا يتجاوز قطره واحد كيلومتر مما جعل الباحثون يرجحون أنه أصغر قمر للمشترى حتى الآن.
ويكمل هذا القمر دورته حول كوكب المشترى مرة كل عام ونصف. وقال شيبارد إن هذا المدار غير مستقر إطلاقاً ويجعل التصادم مع أجرام سماوية أخرى محتملاً. وكالات

3. اليابان تحذر من موجة حر “مهددة للحياة”

حذرت هيئة الأرصاد الجوية في اليابان اليوم الأربعاء من وجود موجة حر “تهدد الحياة” في أجزاء كثيرة من البلاد، حيث من المتوقع أن تصل الحرارة إلى حوالي 40 درجة مئوية في بعض المناطق.
ولقي ستة أشخاص على الأقل حتفهم ونقل مئات آخرون إلى المستشفى بسبب ارتفاع درجة الحرارة أمس الثلاثاء.
وذكرت وسائل إعلام محلية أن أحد الضحايا كان طالبا بمدرسة ابتدائية يبلغ من العمر ست سنوات في مدينة تويوتا بوسط البلاد.
وأفادت هيئة الأرصاد الجوية بأنه من المتوقع أن ترتفع درجة الحرارة في مدينة كوماجايا شمالي طوكيو إلى 39 درجة مئوية اليوم الأربعاء ، في حين أن أعلى ارتفاع خلال النهار في العاصمة سيكون 35 درجة.
وتوفي 12 شخصاً على الأقل بسبب موجة الحر الأسبوع الماضي ، وتم نقل 9956 شخصًا إلى مستشفيات في اليابان، وفقاً لوكالة مكافحة الحرائق والكوارث.
وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية أن يستمر الارتفاع في درجات الحرارة حتى نهاية شهر يوليو.
وتأتي الحرارة الشديدة بعد أسبوع من مقتل 220 شخصاً في فيضانات وانهيارات أرضية نجمت عن هطول أمطار غزيرة في غرب اليابان. وكالات

4. أبل توفر 70 إيموجي احتفالاً باليوم العالمي للرموز التعبيرية

يحتفي العالم اليوم الثلاثاء بمناسبة “اليوم العالمي للرموز التعبيرية” – إيموجي – وبهذه المناسبة أعلنت شركة أبل أنها ستوفر 70 إيموجي جديداً لمستخدمي هواتف آي فون، آي باد، وساعة أبل، على أن تتوفر فيما بعد لملاك أجهزة ماك.
وقدمت هذه الرموز أشكالاً وتصميمات مختلفة ومتنوعة للوجوه بمختلف التعابير كي يتمكن المستخدم من التعبير بشكل أفضل عن حالته النفسية، أيضاً تم توفير رموز لعدد من الحيوانات والنباتات مثل الكنغر والببغاء والطاووس وسرطان البحر. وكالات

5. وضع المروحة أمام النافذة أثناء النوم للاستفادة من الهواء البارد

ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير في فصل الصيف، ويصعب التأقلم معها خاصة عند محاولة النوم في الليل. وفي غياب أجهزة التكييف يصبح من الضروري اللجوء إلى المروحة لتخفيف درجة حرارة الغرفة والتمتع بالنوم.
لكن المروحة قد لا تكفي للتبريد في الكثير من الأحيان، لذلك أوردت صحيفة ميرور البريطانية حيلة بسيطة لتحسين أداء المروحة.
وقال مستشار التصميم الإيكولوجي النيوزلندي نيلسون ليبو، إنه يتبع حيلة بسيطة تعلمها من جدته في السبعينيات لتبريد غرفة نومه، وتتمثل في وضع المروحة أمام نافذة الغرفة المفتوحة خلال الليل.
وذكر نيسلون أن هذه الطريقة تعمل بشكل جيد عندما تغيب الشمس وتبدأ درجات الحرارة في الخارج بالانخفاض.
وأضاف: ” ما علينا سوى وضع مروحة أمام نافذة الغرفة المفتوحة بعد غياب الشمس، فهي تعمل على إخراج الهواء الحار من الغرفة واستبداله بالهواء البارد من الخارج”. وكالات

6. عادات يومية تجعل التخلص من التوثر أسهل

تتسبب ضغوطات العمل والوتيرة المتسارعة للحياة خلال عصرنا الحالي بإصابة الكثيرين بالتوتر والاكتئاب، ويضطرون إلى اللجوء للعقاقير المهدئة للتعامل مع هذه المشاعر السلبية.
ويمكن التخلص من مشاعر التوتر والإجهاد، عن طريق تغيير بعض أنماط الحياة، والعادات اليومية، بدلاً من اللجوء إلى الأدوية الكيماوية. وفيما يلي أهم هذه العادات، بحسب موقع إليت ديلي الإلكتروني:
1- توقف عن المماطلة والتسويف: من الضروري أن تتوقف عن تأجيل المهام والأعمال اليومية، فتراكم هذه الأعمال، يجعلك تشعر بالتوتر والقلق، ويضطرك إلى بذل جهد مضاعف لإنجازها في الوقت المناسب.
2- الشعور بالامتنان تجاه ما تملك: حاول التركيز على الأشياء التي تملكها، وكن شاكراً للحصول عليها، بدلاً من الشعور بالإحباط عند التفكير بالأشياء التي تنقصك، فهذا الأمر يمكن أن يبث المشاعر السلبية في نفسك وفي مقدمتها الاكتئاب.
3- ابتعد لبعض الوقت عن الهاتف: لا شك أن الهواتف المحمولة أصبحت أحد أهم مصادر التوتر في عصرنا الحالي، ومن الضروري الابتعاد عنها من وقت لآخر، وممارسة الحياة الطبيعية، بعيداً عن تأثيرات التكنولوجيا الحديثة.
4- خطط لعملك بشكل مسبق: لا تترك الأمور تسير بشكل عشوائي، بل خطط لكل مشروع في حياتك بشكل مسبق، حتى يتم إنجازه على مراحل، ودون أن تتعرض للكثير من الضغوطات.
5- وضع جدول يومي للعمل: تتوفر الآن العديد من البرامج والتطبيقات، التي تساعدك على تنظيم جدول عملك اليومي، مما يساعدك على إنجاز الأعمال في الأوقات المحددة، وتجنب الإرهاق والتوتر.
6- تذكر أن بإمكانك أن تقول “لا”: تذكر أن بإمكانك رفض أداء بعض المهام، أو القيام ببعض الأعمال التي يطلبها منك الآخرون، إذا كانت على حساب راحتك ووقتك، وضع الاعتناء بصحتك الجسدية والنفسية على قمة قائمة أولوياتك. وكالات

7. فوكس توفر جميع أفلام جيمس بوند الرقمية بالمجان

قدمت شركتي فوكس “إم.جي.إم” إنترتينمت موافقتها النهائية على التسوية القضائية التي عرضتها إحدى المحاكم الفيدرالية في واشنطن، بشأن الدعاوى والشكاوى الجماعية التي قدمها مجموعة من مشتري سلسلة “أفلام العميل 007″، والتي سيتم بموجبها توفير جميع النسخ الرقمية من أفلام الحركة والإثارة جيمس بوند، والتي تقدر قيمتها 8.7 مليون دولار بالمجان.
وفي التفاصيل بحسب ما أوردت مجلة هوليوود ريبورتر، رفعت ماري جوهانسون منذ أكثر من عام دعوى قضائية باسمها وبالنيابة عن كل من قام بشراء مجموعة أفلام جيمس بوند والتي طرحتها شركة الإنتاج للبيع في وقت سابق، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخمسين لإطلاق الفيلم الأول من سلسلة أفلام العميل البريطاني السري جيمس بوند، والتي كتب عليها “جميع أفلام جيمس بوند في مجموعة واحدة للمرة الأولى”.
وتفاجأت جوهانسون بعد شرائها هذه المجموعة، بعدم وجود فيلمي ” كازينو رويال” و”لا تقل أبداً مرة آخرى”، الأمر الذي تقدمت على إثره بدعوى قضائية ضد الشركة المنتجة تتهمهم من خلالها بانتهاك حقوق المستهلك.
واستندت جوهانسون في دعوتها إلى الكتابة الموجودة على ملصق مجموعة أفلام جيمس بوند والتي تزعم باحتواء المجموعة على كل أبطال أفلام جيمس بوند الوسيمين، مشيرة إلى غياب فيلم “كازينو رويال” للنجم البريطاني ديفيد نيفن، معتبرة أنه صانع أفلام جيمس بوند الحقيقي وخيار مؤلف السلسلة البريطاني إيان فليمنغ، للقيام ببطولة جميع “أفلام العميل 007”.
ويأتي ذلك الاتفاق بعد تفهم جميع الأطراف للتكلفة المادية التي كانت ستقع على عاتق الشركة المنتجة لمجموعة أفلام الحركة الأشهر على الإطلاق “جيمس بوند” والذي قد يؤثر على نجاحها في المستقبل، بسبب أمراً لا يستحق بحسب ما ذكرت شركة “إم.جي.إم” للترفيه، على الرغم من أن الفيلمين المذكورين لا يعتبران من ضمن أفلام السلسلة الشهيرة التي أنتجتها شركة فوكس للترفيه. وكالات

8. كاتي بيري تكشف معانتها مع الاكتئاب بعد انتقادات لألبومها الأخير

كشفت المغنية الأمريكية كاتي بيري عن معانتها مع الاكتئاب العرضي الذي أصابها منذ العام الماضي بعد تلقيها بعض الانتقادات وردود الفعل غير المتوقعة بعد طرح ألبومها الموسيقي الأخير “ويتنس″، وذلك خلال حوارها مع مجلة فوغ الأسترالية والذي تصدرت غلاف عدده الأخير.
وتحدثت بيري عن رحلتها مع العلاج بعد إصابتها بنوبات من الاكتئاب، نتيجة اعتمادها بشكل كبير على ردود فعل الجماهير والمتابعين لألبومها الأخير، والتي جاءت على عكس المتوقع، مما دفعها لتلقي بعض جلسات العلاج التأهيلي النفسي في معهد هوفمان، مما ساعدها بشكل إيجابي على إعادة توازنها النفسي.
واعتبرت بيري أن الأشخاص مثل أجهزة الحاسوب، قد يكونون عرضة في أي وقت لالتقاط بعض الفيروسات سواء كان من الوالدين أو من البيئة المحيطة به، مما يعيق عملية نموه النفسي بالشكل المطلوب، لافتة إلى هذه التوجهات السامة قد تؤثر لاحقاً على علاقة الشخص بنفسه ومع المحيطين به، ولكن مع اللحظة الأولى من العلاج، تمكنت من التخلص من كل هذه الأمور السلبية لتحقيق أعلى درجات السلام النفسي.
وقامت بيري التي تمكنت من تجاوز هذه المرحلة الصعبة في حياتها، بتشجيع إحدى صديقاتها التي كانت تعاني من الاكتئاب على انتهاج ما فعلته، قائلة: “في الماضي كنت أعتمد في  تحقيق سعادتي على آراء الجماهير في أعمالي الفنية، وعادة ما كنت أقوم بالانسحاب أو الإنكار في حال كانت هذه الآراء غير مرضية”، مؤكدة أن الكذبة التي قد يروجها البعض أن الفنانين يجب أن يشعروا بالألم لكي يتمكنوا من الإبداع والعمل هي غير حقيقية”. وكالات

9. جورج كلوني الممثل الأعلى دخلًا في العالم

حقق النجم العالمي ?جورج كلوني? أعلى دخل خلال العام الماضي، وذلك أكثر مما كسبه أي ممثل آخر في الفترة ذاتها.
وكشفت مجلة “?فوربس” الأميركية أن كلوني حقق أرباحًا بلغت 239 مليون دولار أميركي قبل الضرائب في العام، مما يجعله يحتل المرتبة الثانية في القائمة السنوية لأغنى المشاهير في العالم، أي بعد الملاكم فلويد مايويدز.
وتأتي أرباح كلوني من بيعه لشركة “كزاميغو” إلى شركة “دياجو” العملاقة، في صفقة قيمتها مليار دولار.
الجدير ذكره أن جورج كلوني كان قد أسس شركة “كزاميغو” مع صديقيه راندي جربر ومايك ميلدمان. وكالات

10. الممثل الراحل روبن ويليامز يعود إلى جمهوره بوثائقي جديد

نشرت شبكة “إش.بي.أوو”، وثائقي جديد بعنوان “دعوة داخل عقلي”عن الممثل الراحل روبن ويليامز.
الوثائقي عرض السيرة الذاتية لنجم الكوميديا الراحل، بداية من طفولته، أيامه الأولى في الارتجال، نجاحه السريع فى مسلسل “مورك & ميندي”، ومساره إلى السينما كما وعرض صور فوتوغرافية قديمة له، ومقابلات مع عائلته وأصدقائه.
وقد شكّل التقرير مفاجأة للمشاهدين حيث كان فيه روبن ويليامز الراوي الوحيد للفيلم وتحدّث عن طفولته وطريقة تفكيره وقال: “أنا لا أقول النكات، أنا استخدم الأحرف باعتبارها وسيلة بالنسبة لي”، وأضاف: “أنا نادرا ما أتحدث عن نفسي”، واصفًا العروض الكوميدية التى كان يقدمها بأنها بمثابة “البقاء على قيد الحياة”.
الجدير ذكره أن روبن ويليامز من مواليد عام 1951 ويعتبر أحد أهم نجوم الكوميديا فى السينما الأمريكية، تم ترشيحه على جوائز الأوسكار لعدّة مرّات وحصل عليها عن فيلم “جود ويل هانتينغ” عام 1998، كما فاز بـ6 جوائز جولدن جلوب وحصل على جائزة الأيمي مرتين وجائزة غرامي خمس مرات وحصل على جائزة سيسيل بي دميل الفخرية عام 2005، وتوفي منتحرًا بمنزله في كاليفورنيا عام 2014. وكالات

11. علماء يطورون حبة دواء خارقة لتخفيض الوزن

يعتقد مجموعة من العلماء من جامعة هارفارد البريطانية أنهم قاموا بخطوة كبيرة في مجال فقدان الوزن بعدما طوروا حبة دواء يمكنها نشر طبقة تغلق الأمعاء وتقلل قدرتها على امتصاص السكريات والعناصر الغذائية الأخرى.
وقال الباحثون إن هذه الحبة ستوفر على المرضى عناء اللجوء إلى جراحة ربط المعدة والأمعاء، وستساهم في معالجة داء السكري من النوع 2.
من جهته، علق الدكتور يوهان لي، أحد المشرفين على الدراسة قائلاً: “لقد استخدمنا نهج الهندسة الحيوية لصياغة حبوب تخفيض الوزن التي تتمتع بخصائص التصاق جيدة تمكنها من تغطية القناة الهضمية لفترة كافية للقيام بعملها”
وقد اختبر فريق العلماء الدواء الجديد على الفئران، ومن المزمع إجراء المزيد من التجارب لإثبات فعاليتها وسلامة استخدامها على الإنسان.
وخلال التجارب على الفئران، تبين أن العلاج يثبط امتصاص العناصر الغذائية، مثل السكريات، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض نسبتها في الدم.
يذكر أن الدواء الجديد يعتمد في تكوينه بشكل أساسي على مادة سوكرالفيت التي تستخدم عادة في علاج قرحة المعدة.
وقال الباحثون إن المادة يمكن أن تأتي على شكل حبوب صغيرة أو تصنع على شكل مسحوق يوضع داخل كبسولات، ويمكن للمريض تناولها قبل الطعام، وفق ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية. وكالات

12. باحثون ينصحون بقضاء وقت كاف تحت أشعة الشمس

يقول الباحثون في معهد كارولينسكا السويدي إن تجنب الشمس يمكن أن يكون مضراً بالصحة مثله مثل التدخين. وينصح الباحثون بالتعرض لأشعة الشمس بشكل كاف يومياً لأنها تحتوي على فيتامين (د) الذي يتمتع بخصائص تحارب الأمراض وتعزز الصحة البدنية بشكل واضح.
إن استيقاظك تدريجياً بالضوء الطبيعي للشمس يحسن الطاقة والمزاج خلال النهار لأنه يوقف انتاج الميلاتونين الذي يساهم في الشعور بالنعاس. وينصح بالنوم في غرفة تسمح نوافذها بدخول ضوء الشمس إليها.
يقول الدكتور روس بيري، الطبيب العام والمدير الطبي بشركة كوزميديكس يو كي: “يمكن أن يؤدي التعرض للشمس لدى بعض الأشخاص إلى تحسين صحة بشرتهم والتخلص من بعض الحالات المستعصية مثل حب الشباب، والأكزيما، والصدفية”. وأكد الدكتور بيري على الحرص على عدم الإفراط في التعرض لأشعة الشمس لأنه قد يعطي نتائج عكسية.
تقول إيما ديربيشاير، أخصائية التغذية في الصحة العامة والمتحدثة باسم خدمة معلومات المكملات الصحية والغذائية، إنه ليس من قبيل الصدفة أننا نشعر جميعاً بتحسن عندما تكون الشمس ساطعة.
يرتبط التعرض لأشعة الشمس أيضاً بإنتاج السيروتونين في الدماغ ، مما يعزز المشاعر الإيجابية. وقد كشف أحد الأبحاث في هذا الخصوص بأن التعرض الآمن لأشعة الشمس يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (د).
بحسب إيما ديربيشاير، فإن الدراسات أظهرت بأن النساء اللواتي يتمتعن بمستويات جيدة من فيتامين (د) المستمد من أشعة الشمس، لديهن فرصة أفضل في الحمل من غيرهن.
تشير الأبحاث إلى أن فيتامين (د) يساعد على درء مرض الزهايمر والخرف. وأظهرت الدراسات بأن الأشخاص الذين يتمتعون بمستويات أعلى من فيتامين د في أجسامهم يتمتعون بأداء ذهني وفكري افضل وذاكرة قوية.
وفقاً للأخصائية إيما فإن فيتامين (د) لديه القدرة على محاربة مرض السرطان، ويعمل على إبطاء تطوره وتقدمه،حيث وجدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من فيتامين (د) لديهم فرصة أقل بنسبة 20? للإصابة بالسرطان.
الباحثون السويديون الذين تابعوا 30،000 امرأة على مدى 20 سنة وجدوا أن النساء اللواتي يتعرضن بكثرة لأشعة الشمس، يتمتعن بعمر أطول من نظيراتهن المحبات للظل. وارتبط زيادة التعرض للشمس بانخفاض في الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والسرطان. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.