نظمها اتحاد اللعبة بالتعاون مع جولف سوبر ستور ونادي العين

“جونسون” و”بالدوين” يتوجان بلقب “باريس المفتوحة” للجولف

الرئيسية الرياضية

 

دبي : فايز بجبوج

نظم اتحاد الإمارات للجولف، بالتعاون مع نادي العين للرماية والفروسية والجولف، النسخة الثانية من بطولة “باريس المفتوحة” أولى بطولات النشاط الصيفي لاتحاد اللعبة، التي أقيمت برعاية سوبر ستور، وامتدت على مدار يومين، وسط مشاركة قياسية بلغت 58 مثلوا 29 فريقاً، تحدوا درجات الحرارة المرتفعة التي تخطت حاجز 44 درجة، وشهدت فوز الثنائي المكون من لايتون جونسون وزميله ديفيد بالدوين باللقب.
واحتاج الثنائي جونسون وبالدوين، إلى 120 نقطة لانتزاع لقب البطولة، بعد أن سجلا في اليوم الأول 46 نقطة، مقارنة بتحسن في الأداء في اليوم الثاني الذي نجحا خلالها من تسجيل 74 نقطة التي ضمنت لهما المركز الأول، بفارق التسع ضربات عن الثنائي المكون من لاعب المنتخب الوطني سيف ثابت وزميلته ساره إنغسيغ الذين انتزاعا صدارة اليوم الأول برصيد 71 نقطة، قبل أن يكتفيا في اليوم الثاني برصيد 40 نقطة التي وضعتهما بالمركز الثاني، وليذهب المركز الثالث للثنائي ديفيد كير، وباز بيكليس الذين سجلا بدورهما 109 نقطة.
وذهب أقرب ضربة للحفرة لمسار اليوم الأول للاعبة فيكي شارما التي حققتها عند الحفرة الرابعة، فيما ذهب لقب أقرب ضربة إلى الحفرة في منافسات اليوم الثاني للاعب مارتين غرابوت التي حققها عند الحفرة الثامنة.
وتعد بطولة “باريس المفتوحة” لمسابقات الزوجي، من البطولات التنشيطية الصيفية التي ينظمها الاتحاد بصورة سنوية لأعضائه ومنتسبيه، بهدف زيادة انتشار اللعبة، وتشجيع مزيدٍ من اللاعبين على الانخراط بها، لتحمل النسخة الثانية مشاركة قياسية بزيادة بأعداد المشاركين بلغت 12 لاعباً ولاعبة عن نسخة العام الماضي.
اشاد عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الجولف، بالمستويات التنافسية التي شهدتها أول بطولات الموسم الصيفي للاتحاد، مؤكداً أن المشاركة القياسية ما هي إلا تأكيداً على أن اللعبة تسير في المسار الصحيح.
واوضح الزرعوني أن: “الارقام التي سجلت، ومنها تحطيم الرقم القياسي وبلوغ معدل النقاط حاجز 120 نقطة، بجانب تقارب نتائج المركزين الثاني والثالث، ما هو إلا دليلاً جديداً على نجاحات البطولات الصيفية التي ينظمها اتحاد الجولف بالتعاون مع أندية الدولة، وذلك ضمن الهدف ذاته المتمثل في زيادة انتشار وتطوير اللعبة، في بيئة تفتح المجال للاعبين واللاعبات اللعب ضمن منافسات الزوجي المختلط”.
ووجه الزرعوني الشكر إلى رعاة البطولة، شركة سوبر ستور جولف، مؤكداً أن تواجد الشراكات الفاعلة، يمنح لعبة الجولف على مستوى الدولة زخماً إضافيا، يسهم في الارتقاء تدريجياً بالمستويات الفنية”.
واختتم: “لا يمكن لأنشطة اتحاد اللعبة أن تواصل نجاحاتها دون الشراكة الفاعلة من الأندية، خصوصاً أن تنظيم بطولة “باريس المفتوحة” تم بالتعاون مع نادي العين للرماية والفروسية والجولف”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.